الولايات المتحدة تخلت عن الجميع: وأنباء عن نية الاتحاد الأوروبي إنشاء جيشاً خاصاً بها العام المقبل

7 سبتمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 7 سبتمبر 2021 - 8:59 صباحًا
Osman
أخبار العرب والعالم
الجيش الأمريكي
الجيش الأمريكي

تحت العنوان أعلاه، كتبت جانا أدنوزيركينا، في “غازيتا رو”، حول تنبه أوروبا إلى خطـ.ـر الاعتماد على الولايات المتحدة.

وجاء في المقال: يتوقع الاتحاد الأوروبي إنشاء جيـ.ـش أوروبي مشترك بحلول العام 2022.

فيما انتقد الناتو اقتراح الاتحاد الأوروبي إنشاء قوات مسـ.ـلحة أوروبية مشتركة. وكما قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، فإن مثل هذه المبادرة تحمل خطر إضعاف حلف شمال الأطلسي والخلاف داخل أوروبا.

شكل انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان الفوضوي علامة مقلقة بالنسبة للاتحاد الأوروبي ونوعا من الحافز لمناقشة الحاجة إلى قوة عمليات أوروبية دائمة ومنسقة جيدا.

وقد تلاقت أراء مسؤولين رفيعي المستوى في الاتحاد الأوروبي على أن القوات الأوروبية، كما تَبين، كانت مرتهنة بشكل كامل لقرارات واشنطن في أفغانستان.

وهي التجربة الأولى التي تم فيها تطبيق مادة الناتو التي تلزم جميع أعضاء الكتلة بحماية بعضهم البعض.

في الواقع، لم يتمكن الحلفاء الذين يعتمدون على الطيران والنقل والخدمات اللوجستية الأمريكية من ضمان إجلاء آمن لمواطنيهم من أفغانستان عندما انسحبت الولايات المتحدة من تلك الدولة التي مزقتها الحرب.

في الوقت نفسه، خصص الاتحاد الأوروبي أكثر من 13 مليار يورو للمساعدات الاقتصادية والدعم العسكري للحلف.

فلو كان للاتحاد الأوروبي مجموعة تدخل سريع خاصة بها في تلك اللحظة، لأمكنها الاحتفاظ بمطار كابل بشكل مستقل ومواصلة الإجلاء من أفغانستان بعد مغادرة القوات الأمريكية.

ونُذكّر، هنا، بأن لندن وبرلين وبروكسل أدانت في النهاية الطريقة التي أنهت بها الولايات المتحدة مهمتها في أفغانستان، متجاهلة عمليا المشاورات مع الحلفاء.

فقال نائب رئيس المجموعة البرلمانية الألمانية (CDU/CSU) ، يوهان فاديفول، لتلفزيون بلومبرغ: “لم يسألنا أحد عما إذا كانت مغادرة أفغانستان بهذه السرعة فكرة جيدة “.

انطلاقا من ذلك، فإن الاتحاد الأوروبي مصمم الآن على السعي إلى مزيد من الاستقلالية في صنع القرار في حالات الأزمات، وتعيين قوته على المسرح العالمي.

تركيا تكشف عن مشروعها الجديد “بايرقدار ديها” طائرة مسيرة تكتيكية للاستخبارات البحرية

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

كشفت صناعات الدفاع التركية عن أن عمليات تطوير أول مركبة جوية بدون طيار من طراز Bayraktar ذات الإقلاع العمودي (DIHA) تجري على قدم وساق ، والتي تطورتها شركة Baykar Defense ، وهي طائرة تكتيكية بدون طيار يمكنها تنفيذ أنشطة لمهام الاستطلاع والاستخبارات.

يمكن للمركبة القيام برحلة بحرية أوتوماتيكية ، وتتميز بقدرتها على الإقلاع والهبوط العمودي المستقل كطائرات الهيلوكبتر ، وتعتبر بايراكتار ديها أول طائرة مسيرة تستخدم المحركات الكهربائية المصنوعة بإنتاج محلي في تركيا.
وسيكون محرك الوقود نشطًا فقط في وضع الرحلات البحرية. هناك ثلاثة خيارات مختلفة لوضع الهبوط تشمل الهبوط العمودي ، والهبوط على حاملة الطائرات، والإنزال بالمظلة.

تحتوي الطائرة على نظام للتحكم في الطيران، يمكنه إجراء تتبع تلقائي للطريق وتتبع الهدف والدوران والعودة إلى نقطة الانطلاق .

تتمتع الطائرة بنطاق اتصالات يبلغ 150 كيلومترًا، وسرعة تتراوح بين خمسة وأربعين وثمانين عقدة، وارتفاع يتجاوز خمس عشرة ألف قدم، ما يجعلها بعيدة عن أعين الرادارات، ويمكنها التحليق لاثنتي عشرة ساعة طيران متواصلة.

يبلغ طول كل جناح فيها خمسة أمتار، ووزنها عند الإقلاع ثلاثين كيلو غرام، وبإمكانها حمل ذخيرة بسعة 5 كيلو غرامات،

تتميز الطائرة بالعديد من الخيارات المتقدمة، تتضمن نظام طيران أوتوماتيكي بالكامل مع مستشعر دقيق، ووحدات الكاميرا الكهروضوئية، وثلاثة أنظمة تحكم طيران، ووحدة الأشعة تحت الحمراء، وكاشف بالليزر، ووحدات البيانات والفيديو الرقمية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.