ابن عم بشار الأسد يتصـ.ـدى للغـ.ـارات الإسـ.ـرائيـ.ـلية من “الكـ.ـازينو”! (فيديو)

4 سبتمبر 2021آخر تحديث : السبت 4 سبتمبر 2021 - 11:10 صباحًا
بشار الأسد يضحك
بشار الأسد يضحك

تركيا بالعربي

ابن عم بشار الأسد يتصـ.ـدى للغـ.ـارات الإسـ.ـرائيـ.ـلية من “الكـ.ـازينو”! (فيديو)

تزامنا مع غـ.ـارات إسـ.ـرائيلية على مواقع ميليشيا أسد، ظهر وسيم بديع أسد (ابن عم بشار أسد) على الخطوط الأمامية بأحد المقـ.ـاهي اللـ.ـيلية بمدينة اللاذقية، في جولة ترفٍ جديدة مقابل ما يعانيه السوريون من أزمات متفاقمة بمناطق سيطرة نظام أسد.

وخلال بث مباشر على صفحته في “فيس بوك” بدا وسيم أسد مرتديا الزي الرسمي ويجلس على تماس مع خشبة المسرح الراقص بأحد المراقص الليلية ويدخل في أجواء من الرومنسية واللهو، ويركز عدسة التصوير على الراقصة خلال تمايلها مع الموسيقى الصاخبة بحسب موقع أورينت نت.

وتزامن الحفل الراقص مع الغـ.ـارات الإسـ.ـرائيلية التي استـ.ـهدفت مواقع ميلـ.ـيشيا أسد بمحيط العاصمة دمشق، وحديث إعلام النظام حول التصدي لـ “العـ.ـدوان الإسـ.ـرائيلي” خلال ساعات الليل.

وبعيدا عن التدخل بالحرية الشخصية، فإن وسيم الملقب بـ “أبو حافظ” غالبا ما يتفاخر بجولات الترف والتفاخر بأمواله المنهوبة وسلاح ميلـ.ـيشياته وسياراته الفارهة أمام بقية السوريين، ويتفاخر أيضا بقربه من (بشار الأسد) مع اتباع أسلوب المزاودة بالوطنية والشعارات الرنانة، بينما يعاني معظم سكان مناطق سيطرة نظام أسد أزمات اقتصادية غير مسبوقة بتاريخ سوريا.

ويعرف عن وسيم أسد بمواقفه التشبيحية على السوريين، والذي يطالبهم في كثير من المواقف بالسكوت على حالة الغلاء، والارتفاع الفاحش في أسعار المواد الغذائية، الذي يعصف بمناطق ميليشيا أسد.

ويظهر باستمرار عبر صفحته الشخصية مستعرضا سياراته الفارهة ورحلاته السياحية ومتفاخرا بأمواله وسطوته، ويقود منذ بداية الثورة السورية إحدى ميليشيات مدينة القرداحة، ويعرف ببذخه المالي وظهوره المتكرر محاطاً بعشرات الحراس والآليات، كان آخرها في تشرين الثاني الماضي، ضمن موكب فاخر لأكثر من 15 من السيارات الفارهة ، وذلك خلال جولة “تشبيح” أعقبت خلافات واسعة في مناطق الساحل السوري، محاولا تقمص دور “شيخ الجبل” بطل المسلسل السوري الشهير.

وتتحكم الميليشيات المحسوبة على نظام أسد بمفاصل الحياة في مناطق الساحل بشكل خاص، وهي المعروفة بـ “التشبيح” الذي اشتهرت به قبل اندلاع الثورة من خلال استخدام سطوة السلاح والقرابة من السلطة الحاكمة التي تغذي تلك الميليشيات والشخصيات المقربة.

غير أن نظام أسد يتستر على أقاربه من كبار الفاسدين رغم الانهيار الاقتصادي المتزايد بمناطق سيطرته رغم المجاعة التي بدأت ملامحها تظهر ويقف أسد ونظامه وراءها، ويعمد في الوقت ذاته على تسليط الضوء على صغار الفاسدين بمسرحيات متكررة تطال حتى بائعي البسطات من الطبقة المعدمة بتهم مختلقة، إلى جانب استيلائه على أموال تجار موالين لتسديد بعض حاجاته المالية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.