أردوغان يكشف عن خطة للحد من تجمعات اللاجئين السوريين وترحيل المخـ.ـالفين

4 سبتمبر 2021آخر تحديث : السبت 4 سبتمبر 2021 - 2:13 مساءً
السوريين في إسطنبول
السوريين في إسطنبول

تركيا بالعربي

أردوغان يكشف عن خطة للحد من تجمعات اللاجئين السوريين وترحيل المخالفين

اتخذ المجلس التنفيذي المركزي لحزب العدالة والتنمية خلال اجتماعه أمس بحضور الرئيس رجب طيب أردوغان قرارات مهمة بشأن اللاجئين السوريين الذين يعيشون في المدن الكبرى وخاصة في مدن إسطنبول وأنقرة وإزمير.

ونقلت صحيفة “أكشام” التركية أنه جرى خلال الاجتماع تحديد طالبي اللجوء الذين يعيشون بالمدن الكبرى على الرغم من تسجيلهم في ولايات أخرى لإرسالهم إلى ولاياتهم، واعتبار هذا الأمر “سياسة ذات أولوية” بهدف توزيع المهاجرين الذين ليس لديهم تصريح إقامة على المخيمات الموجودة بالمناطق الحدودية أو في المدن الجديدة المقامة على الحدود.

وأضافت الصحيفة أنه تم في الاجتماع الذي استمر ساعتين البحث عن صيغة جديدة من أجل منع “رد الفعل تجاه طالبي اللجوء” من قبل المواطنين الأتراك والذي اندلع مرة أخرى بعد أحداث ألتنداغ في أنقرة، كما تمت الإشارة بعد الدراسات الميدانية إلى أن الشكوى الأكثر شيوعاً من المواطنين هي مسألة “التقوقع السوري” في المدن الكبرى.

وبحسب “أكشام” فإن المجلس سعى في قراراته إلى تقليل تجمعات اللاجئين السوريين في المدن والأحياء التي يعيشون بها بكثافة بهدف منع تحول ردود الفعل السلبية من قبلهم إلى “حوادث جماعية”، كما أكد المجلس أن التنفيذ التجريبي قد بدأ من العاصمة أنقرة، وستتلوه المدن الكبرى التي سيتم إغلاق حدودها الإدارية أمام طالبي اللجوء الجدد.

وأشار المجلس التنفيذي الى أنه سيتم أيضاً تكثيف عمليات التفتيـ .ـش وخاصة في المباني المهجورة والمناطق الحدودية من أجل الكشف عن المهاجرين غير الشرعيين، كما سيتم تطبيق العقوبات على أماكن العمل التابعة لطالبي اللجوء الذين يعملون دون إذن وليس لديهم لوحة ضـ .ـريبية، مضيفا أن هذا الأمر سيطبق في كل المحافظات.

وكانت أحداث ألتنداغ الأخيرة التي تسببت بتدمـ .ـير ممتلكات وبيوت اللاجئين السوريين في حي بطال قد زادت من الضغوط الكبيرة عليهم ولاسيما بعد قرار الولاية ومديرية الهجرة إيقاف إصدار بطاقات حماية مؤقتة وترحـ .ـيل اللاجئين إلى المدن والولايات التي سجلوا فيها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.