موقع بريطاني يكشف بالصور والأرقام: أمريكا تترك لطالبان جيشاً من المعدات العسكرية (صور)

2 سبتمبر 2021آخر تحديث : الخميس 2 سبتمبر 2021 - 8:03 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
موقع بريطاني يكشف بالصور والأرقام: أمريكا تترك لطالبان جيشاً من المعدات العسكرية (صور)

تركيا بالعربي

موقع بريطاني يكشف بالصور والأرقام: أمريكا تترك لطالبان جيشاً من المعدات العسكرية

نشر موقع  “بي بي سي نيوز”  البريطاني تقريراً أوضح فيه حجم وضخامة المعدات العسكرية التي خلّفتها الولايات المتحدة قبل انسحابها النهائي من أفغانستان في الحادي الثلاثين من  آب الفائت.

وأشار الموقع إلى أن ما يقدر بـ 83 مليار دولار من المعدات والآليات العسكرية تم تركها منذ بداية التدخل العسكري للولايات المتحدة في أفغانستان عام 2001 وهو رقم صادم بحسب المعايير العالمية، موضحة أن حركة طالبان سيطرت على جميع تلك المعدات. 

وبحسب “بي بي سي” فإن القوات الأمريكية تخلت عن 73 طائرة وما يقرب من 100 مركبة في حين أكدت وزارة الدفاع بحسب المتحدث باسمها “جون كيربي” أن الأسـ .ـلحة والطائرات المتروكة تم تعطيلها وأصبحت غير صالحة للاستخدام، مضيفاً أن طالبان يمكنها فحص ما تريد من الأسـ .ـلحة والطائرات المتروكة لكنها لن تستطيع استخدامها مطلقاً.

وبين الموقع البريطاني كمية المعدات المتروكة وهي:
167 طائرة 
2500 عربة همفي
70 مركبة مقاومة للألغام ومضادة للكمائن
16 ألفاً من نظارات الرؤية الليلية 
27 مركبة عسكرية من طراز همفي لجميع التضاريس
كمية غير محددة من معدات أنظمة الدفاع الصـ .ـاروخي والمدفـ .ـعي

-إحصائيات صادمة:
من ناحيتها كشفت مجلة  “فوربس”  الأمريكية في تقرير لها سابق عدد وكمية المعدات العسكرية التي خلّفتها الولايات المتحدة في أفغانستان واستولت عليها حركة طالبان مؤخراً.

وذكرت المجلة أن الولايات المتحدة قدمت 75898 مركبة و208 طائرات للجيش الأفغاني وقوات الأمن بين عامي 2003 و 2016 كما إنها دعمت الجيش الأفغاني بآلاف القطع العسكرية والرشاشات والمناظير الليلية قبل أن تقوم حركة طالبان بالاستيلاء عليها جميعاً. 

كما نشرت فوربس صوراً وجداول تُظهر حجم ما تم الاستـ .ـيلاء عليه من قبل طالبان وهي على الترتيب كما في الجداول..

موقف أمريكي معارض..
وفي رسالة له إلى وزير الدفاع أكد عضو الكونغرس “لويد أوستن” أن أعضاء المجلس فَزِعون من رؤية صور مقاتلي طالبان وهم يستولون على معدات عسكرية، بما في ذلك مروحيات بلاك هوك، مضيفاً إنه من غير المعقول أن تقع معدات عسكرية عالية التقنية أدى ثمنها دافعو الضرائب الأمريكيون في أيدي طالبان وحلفائهم.

وكان انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية المفاجئ والسريع من أفغانستان مؤخراً  أحدث جدلاً كبيراً في الأوساط الدولية ولاسيما بعد سيطرة طالبان على الحكم ودخولها العاصمة كابل ووضع يدها على مطارها العسكري، الأمر الذي عدّته روسيا والصين بمثابة إحداث خـ .ـلل واضح ومتعمّد في ميزان القوى بالمنطقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليقان

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • al-imad

    al-imadمنذ 11 شهر

    امريكا تعمدت ترك الاسلحة ولا يوجد شيء غير محسوب أو مدروس كما يشاع. أمريكا تركت السلاح ضد الصين وروسيا وايران. تريد الحرب بالوكالة والمخطط شديد التعقيد والاسباب متشابكة ومعقدة وبعيدة الاجل والرؤيا. فقط نحن من البلاهة وعدم الادراك لعدم أدركنا بما قاله الله لنا في القرآن عن المكر والحسابات لديهم.

  • al-imad

    al-imadمنذ 11 شهر

    لكي لانكون أغبياء يجب طرح الامر على النحو التالي: لماذا تعمدت الولايات المتحدة الامريكية ترك السلاح لطالبان ؟ ولماذا تظاهرت ولم تصرح بالحقيقة؟