هـ.ـددت بقصـ.ـف فرع مكـ.ـافحة المخـ.ـدرات.. ميليـ.ـشيا بري تجبر النظام على إطلاق سراح تاجر ممـ.ـنوعات بحلب

29 أغسطس 2021آخر تحديث : الأحد 29 أغسطس 2021 - 7:08 مساءً
OBK
أخبار سوريا
هـ.ـددت بقصـ.ـف فرع مكـ.ـافحة المخـ.ـدرات.. ميليـ.ـشيا بري تجبر النظام على إطلاق سراح تاجر ممـ.ـنوعات بحلب

تركيا بالعربي 

هـ.ـددت بقصـ.ـف فرع مكـ.ـافحة المخـ.ـدرات.. ميليـ.ـشيا بري تجبر النظام على إطلاق سراح تاجر ممـ.ـنوعات بحلب

من جديد وفي ظل سطوتها الكبيرة وضربها بعرض الحائط نظام أسد وأفرعه الأمنية، تمكنت ميليشيا آل بري المهيمنة على غالبية مدينة حلب، من إطلاق سراح أحد تجار المخـ .ـدرات التابعين لها، وليس هذا فحسب بل تمكنت من استعادة (مخدراته) بدعوى أنها (مصدر رزق الرجل ورأس ماله)، بعد تهديد ووعيد وصل حد التهديد بالقصـ .ـف والحصـ .ـار والاقتحـ .ـام.

اعتقـ .ـال
وقالت مصادر خاصة في حلب لـ أورينت نت، إن “دوريات تابعة لفرع مكـ .ـافحة المخـ .ـدرات داهمت مستودعات تابعة للمدعو (راشد وحيدة) في حي القطّانة بحلب القديمة، وهو أحد أكبر تجار المخـ .ـدرات والحبوب المخـ .ـدرة والحشيش في المدينة، ومعروف بقوة نفوذه بحكم تبعيته لميليشيا (آل بري)، حيث حاصرت الدوريات المستودعات وقامت باعتقـ .ـال (وحيدة) وصادرت كميات كبيرة من الحبوب المخـ .ـدرة كانت بحوزته”.

وبعد اعتـ .ـقال (وحيدة) تم نقله إلى فرع مكـ .ـافحة المخـ .ـدرات من أجل التحقيق، إلا أن ما حدث لم يكن في الحسبان، حيث قامت ميليشيا آل بري وعن طريق أحد الضباط النافذين بتوجيه رسالة تهديد لفرع المكافحة، تطالبه فيها بـ (إخلاء سبيل الرجل) وتسليمه ما تمت مصادرته، وإلا فستلجأ للقوة المفرطة وفق ما أكدته المصادر، والتي قد تصل إلى (الحصار وحتى القصف)”.

نظام أسد يؤكد ما جرى
ورغم اتباعه طريقته المعهودة في إظهار نفسه كـ (نظام مكافح للفساد والجريمة)، إلا أن طريقة تناوله للخبر أكدت كل شيء، حيث لم يذكر نظام أسد في البيان الصادر عنه والذي تناقلته وسائل إعلامه أية معلومات تتضمن (هوية الرجل أو مكان ضبط المخـ .ـدرات)، والسبب يعود وفقاً للمصادر إلى أن فرع المكافحة اضطر لترك الرجل بعد ساعات قليلة من اعـ .ـتقاله والإذعان لمطالب ميليشيا بري.

وجاء في الخبر المنشور على وسائل إعلام أسد ما يلي: “نتيجة الجهود التي تبذلها الوحدات الشرطية في محافظة حلب لإلقاء القبض على مرتكبي الجرائم، ومن خلال ورود معلومات إلى فرع المخـ .ـدرات في حلب بوجود شخص يقوم بحيازة كمية كبيرة من الحبوب الدوائية النفسية المخـ .ـدرة في مدينة حلب بقصد ترويجها، تم إلقاء القبض عليه وضُبطَ لديه (273.200) مئتان وثلاثة وسبعون ألفاً ومئتا حبة دوائية مخـ .ـدِّرة من أنواع مختلفة كانت مخبأة ضمن مستودع عائد له”.

أما داخلية أسد فعمدت إلى التستر  على ما جرى عبر دمج الحادثة بحوادث أخرى لتعلن اعـ .ـتقال أربعة مطلوبين بجرائم مخـ .ـدرات، حيث تحدثت عن شخص واحد فقط (دون ذكر اسمه) وأغفلت عمداً تفاصيل الثلاثة البقية.

ضباط برتبة تجار مخـ .ـدرات
ووفقاً للمصادر، فإن العديد من ضباط أسد وعناصر أفرعه الأمنية متورطون بقضايا الاتّجار بالمخـ .ـدرات والترويج لها وذلك عبر واجهات عدة، وذكرت مصادر أن أحد أبرز هؤلاء الضباط هو (ضابط الارتباط) في فرع الشرطة العسكرية الرائد (خليل رستم) والذي يتاجر بالمخدرات عبر ميليشيا الدفاع الوطني، إضافة للملازم (فؤاد ولو) من مرتبات المخابرات الجوية، والذي يدير صفقات بالتعاون مع الميليشيات الإيرانية وغيرهم.

ويعد نظام أسد وحليفته إيران وميليشياتها وعلى رأسها حزب الله اللبناني، من أبرز المصدِّرين للمخـ .ـدرات على مستوى الشرق الأوسط والعالم، وقد أوردت أورينت في تقارير سابقة معلومات حول أسماء وأرقام وأماكن تتعلق بالدورة الإنتاجية للمخـ .ـدرات بمناطق أسد من الصناعة وحتى التصدير.

1630224641 - تركيا بالعربي1630224647 - تركيا بالعربي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.