صحيفة تفضح نفاق أكبر حزب تركي معارض: يطالب بطرد السوريين ولكنه يستعين بخبراتهم (فيديو)

29 أغسطس 2021آخر تحديث : الأحد 29 أغسطس 2021 - 7:18 مساءً
HK
أخبار تركيا
صحيفة تفضح نفاق أكبر حزب تركي معارض: يطالب بطرد السوريين ولكنه يستعين بخبراتهم (فيديو)

تركيا بالعربي – وكالات

تحت عنوان “نفاق حزب الشعب الجمهوري” و “الاستغلال لا حدود له” استهلت بعض الصحف التركية مقدماتها متهمة أحزاب المعارضة ورؤساء البلديات التابعين لها باستغلال اللاجئين -ولاسيما السوريون- واستعمالهم في أمورها الشخصية ثم الضغط عليهم عبر تهديدهم بالطرد من البلاد وإرجاعهم إلى حضن الأسد وميليشياته الإجرامية التي ارتكبت بحقهم أفظع المحرّمات.

ونشرت صحيفة “أكيت” التركية فيديو يُظهر قيام حزب الشعب الجمهوري المعادي للاجئين بتوظيف عمال مهاجرين في مبنى مقاطعة جناق قلعة، واستخدامهم في أعمال تجديد سقفه، مشيرة إلى أن هؤلاء العمال كانوا يفرّغون المواد من مبنى الحزب الذي كان يحمل لافتة كتب عليها “الحدود شرف”، وهي عبارة مناهضة للاجئين تقصد بها المعارضة الانتقاص منهم والتحريض عليهم.

وأضافت الصحيفة أنه في الوقت الذي يستخدم فيه حزب الشعب الجمهوري اللاجئين في أعمال البناء يخرج رئيسه كليجيدار أوغلو على العلن محرضاً الناس ضدهم ومنادياً بطردهم، بل وصل به الأمر إلى جعل معاداة المهاجرين ورقة يستخدمها في دعايته الانتخابية كقوله في إحدى الخطابات: “لديَّ كلمة للأمة، إن شاء الله، إذا وصلت إلى السلطة بأصواتكم، سأرسل السوريين إلى بلادهم بالزمر والطبول”.

وبالمثل من “أكيت” قامت صحيفة “يني شفق” بفضح رئيس بلدية بولو تانجو أوزجان الذي استهدف اللاجئين بممارساته الفاشية وحاول فرض رسوم وضرائب ضخمة عليهم، قائلاً: “لا نريد رؤية سوريين في بولو”، ولكنه في الوقت نفسه قام باستخدامهم في وضع حجارة الرصف في حي كراجاير بالمدينة والذي لا يبعد عن بلدية بولو سوى 5 دقائق فقط، كما إنه وظّف لاجئين غير مؤمّن عليهم للعمل في منزله الخاص.

وبينت “يني شفق” أن أوزجان لديه خطاب مختلف وأفعال مختلفة ويقوم باستغلال اللاجئين بلا حدود، فخلال الأيام التي كان يبث فيها الكراهية والحقد ضد المهاجرين بحجة أنهم أخذوا الوظائف من المواطنين الأتراك، نراه يأتي بلاجئين لتعبيد الأرصفة وسط المدينة.

المصدر: أورينت نت

اقرأ أيضًا: الجيش التركي يستعد لتسلم أول مدرعة من الجيل الجديد “مدرعة بارس” محمية من الألغام والمتفجرات

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في سابقة هي الأولى تستعد القوات المسلحة التركية، لاستلام مدرعة “بارس” (النمر) سداسية الدفع من الجيل الجديد، والمصنّعة خصيصاً للعمليات الخاصة.

المدرعة التي تحمل اسم بارس آي في ستة في ستة ” من تصميم وتطوير شركة “إف إن إس إس ” للصناعات الدفاعية، وتتميز بخصائص فريدة، أهمها أنها مضادة للألغام، ومطورة لتلبية احتياجات القوات المسلحة، في إطار مشروع بين الجهة المصنعة ومؤسسة الصناعات الدفاعية التركية التابعة لرئاسة الجمهورية.

تندرج المدرعة “بارس” ضمن عائلة الجيل الجديد من المدرعات القتالية التي أنتجتها شركة “FNSS” بنموذجين سداسي وثماني الدفع، منذ بدايات الألفية الثانية، وهي تعتمد على أحدث التقنيات.

وتتميّز بقدراتها الهجومية والنارية خلال العمليات الخاصة، وبمقاومة فعالة ضد المتفجرات يدوية الصنع، إلى جانب توفيرها الحماية الفائقة للعناصر التي بداخلها ضد الألغام والمتفجرات البالستية.

وتم تزويد المدرعة “بارس” بأحدث التكنولوجيات اللازمة والتي تميّزها عن نظيراتها العالمية الموجودة حالياً في الأسواق.

وخضعت المدرعة “بارس” للعديد من الاختبارات المختلفة، في منشآت القوات المسلحة وساحاتها المخصصة للمناورات، وفي مراكز شركة “FNSS”، إضافة إلى منشآت الاختبار الدولية المعتمدة.

وتوفر “بارس” إمكانية الاتصال الآمن لاسلكياً بين العناصر التي بداخلها وبين مركز قيادة العمليات.

وتعمل جميع الأنظمة التي على المركبة المدرعة بشكل منسجم مع بعضها البعض، بفضل التقنيات الحديثة المستخدمة في تطويرها.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.