عاجل – أردوغان: عند الضرورة… سنتفاوض مع “طالبان”

27 أغسطس 2021آخر تحديث : الجمعة 27 أغسطس 2021 - 10:56 صباحًا
HK
أخبار تركيا
عاجل أردوغان
عاجل أردوغان

تركيا بالعربي – ترجمة: وسام الحلبي

أردوغان: عند الضرورة… سنلتقي بـ “طالبان”

أعلن الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان)، أنه من الممكن أن يتم التفاوض مع حركة (طالبان) التي باتت تسيطر على أفغانستان عند الضرورة.

وقال أردوغان في تصريحاته التي ترجمتها تركيا بالعربي: “بينما كان الجميع يغادر أفغانستان ، لم نفعل ذلك.. سنتفاوض مع طالبان عند الضرورة”.

اقرأ أيضًا: الجيش التركي يستعد لتسلم أول مدرعة من الجيل الجديد “مدرعة بارس” محمية من الألغام والمتفجرات

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في سابقة هي الأولى تستعد القوات المسلحة التركية، لاستلام مدرعة “بارس” (النمر) سداسية الدفع من الجيل الجديد، والمصنّعة خصيصاً للعمليات الخاصة.

المدرعة التي تحمل اسم بارس آي في ستة في ستة ” من تصميم وتطوير شركة “إف إن إس إس ” للصناعات الدفاعية، وتتميز بخصائص فريدة، أهمها أنها مضادة للألغام، ومطورة لتلبية احتياجات القوات المسلحة، في إطار مشروع بين الجهة المصنعة ومؤسسة الصناعات الدفاعية التركية التابعة لرئاسة الجمهورية.

تندرج المدرعة “بارس” ضمن عائلة الجيل الجديد من المدرعات القتالية التي أنتجتها شركة “FNSS” بنموذجين سداسي وثماني الدفع، منذ بدايات الألفية الثانية، وهي تعتمد على أحدث التقنيات.

وتتميّز بقدراتها الهجومية والنارية خلال العمليات الخاصة، وبمقاومة فعالة ضد المتفجرات يدوية الصنع، إلى جانب توفيرها الحماية الفائقة للعناصر التي بداخلها ضد الألغام والمتفجرات البالستية.

وتم تزويد المدرعة “بارس” بأحدث التكنولوجيات اللازمة والتي تميّزها عن نظيراتها العالمية الموجودة حالياً في الأسواق.

وخضعت المدرعة “بارس” للعديد من الاختبارات المختلفة، في منشآت القوات المسلحة وساحاتها المخصصة للمناورات، وفي مراكز شركة “FNSS”، إضافة إلى منشآت الاختبار الدولية المعتمدة.

وتوفر “بارس” إمكانية الاتصال الآمن لاسلكياً بين العناصر التي بداخلها وبين مركز قيادة العمليات.

وتعمل جميع الأنظمة التي على المركبة المدرعة بشكل منسجم مع بعضها البعض، بفضل التقنيات الحديثة المستخدمة في تطويرها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.