امرأة تهين زعيم المعارضة التركية وصويلو يبدد مخاوف اللاجئين السوريين (فيديو)

27 أغسطس 2021آخر تحديث : الجمعة 27 أغسطس 2021 - 5:09 مساءً
امرأة تهين زعيم المعارضة التركية وصويلو يبدد مخاوف اللاجئين السوريين (فيديو)

تركيا بالعربي

امرأة تهين زعيم المعارضة التركية وصويلو يبدد مخاوف اللاجئين السوريين (فيديو)

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعية مقطع فيديو لامرأة في مدينة شوروم وسط تركيا وهي توجه إهانة كبيرة لرئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض “كمال كليجيدار أوغلو” خلال زيارته للمنطقة بهدف اللقاء مع المختار وممثلي المنظمات غير الحكومية والسياسيين.

وذكر موقع يني شفق أنه خلال تجول كليجيدار أوغلو في أسواق شوروم والتحدث مع أصحاب المتاجر تلقى رد فعل غير متوقع من امرأة من أهالي الحي عندما اقترب لإلقاء السلام عليها وتقبيل صغارها فصرخت في وجهه وطردته ولم تسمح له بلمس الصغار قائلة: “ابتعد عنهم.. هيا.. اذهب من هنا.. تحرك.. اذهب من هنا”.

وأضافت يني شفق أن كليجيدار أوغلو ابتعد بسرعة عن المرأة ليتابع حديثه مع باقي التجار الذين بدورهم لم يرحبوا به، مؤكدة أن رئيس الحزب المعارض ارتكب زلة لسان أخرى خلال خطابه مع الفعاليات الشعبية بالمدينة قائلا “شوروم تصنع صادرات جادة” الأمر الذي أثار استياء الموجودين معتبرين أن كليجيدار أوغلو لا يعرف شيئاً عن المدينة ومنتجاتها.

وكان حزب الشعب الجمهوري بقيادة كمال كليجيدار أوغلو قد شـ .ـن حملة كبيرة مؤخراً ضد اللاجئين السوريين وأخذ يبث الشائعات عنهم للضغط والتحـ .ـريض عليهم في وسائل الإعلام، الأمر الذي تسبب باندلاع أعمال تخريب وتكسير لمنازل السوريين وسياراتهم وممتلكاتهم الشخصية في أنقرة.

موقف رسمي..
بالمقابل طمأن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو اللاجئين السوريين الموجودين على الأراضي التركية بعدم ترحليهم إلى بلادهم لوجودهم ضمن “الحماية المؤقتة”، في ظل الحملات العنصرية التي تدعو لطردهم.

وخلال سؤاله عن ترحيل اللاجئين الأجانب، قال صويلو ضمن لقاء مع قناة “الجزيرة” بثته قبل يومين: “اللاجئون السوريون هم ضيوفٌ في تركيا وموجودون تحت الحماية المؤقتة، أما المهاجرون غير الشرعيين فسنعيدهم إلى بلدانهم”، في إشارة إلى المهاجرين الأجانب وخاصة الأفغان.

وأضاف الوزير التركي: “عندما تصبح المناطق في شمال سوريا آمنة حينها سنعيد اللاجئين السوريين إلى مناطقهم”، مشدداً على ضرورة التزام السوريين بالقوانين التركية خلال وجودهم على الأراضي التركية لحماية أنفسهم من أي ترحيل تعسفي تحت طائلة المخالفات.

كما استنكر “الحملات العنصرية وأحداث الشغب” التي تعرّض لها بعض اللاجئين السوريين في العاصمة أنقرة خلال الأسبوعين الماضيين، والتي وصلت إلى التهجم على المنازل وترهيب الأطفال والنساء وتكسير بعض المحلات التجارية والسيارات، مذكّراً بالأسباب الإنسانية الصعبة التي دفعت السوريين للجوء إلى تركيا خلال السنوات الماضية.

أورينت نت- إعداد: ماهر العكل

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.