بعد أيام .. ألمانيا تترقب

22 أغسطس 2021آخر تحديث : الأحد 22 أغسطس 2021 - 11:43 صباحًا
Osman
أخبار العرب والعالم
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

تركيا بالعربي

دعت نقابة سائقي القطارات لدى شركة سكك الحديد العمومية في ألمانيا “دويتشه بان” إلى تنفيذ إضـ.ـراب عام جديد يبلغ ذروته الإثنين والثلاثاء. ويأتي بعد أيام من حراك احتجاحي مماثل.

ما كادت تبعات الإضراب الذي نفذه قبل أيام سائقو القطارات في ألمانيا تنتهي، حتى أعلنت نقابتهم عن إضراب جديد.

ومن المرتقب بدء الإضراب المراد منه التأثير في مجرى مفاوضات الأجور القائمة، بعد ظهر السبت 20 أغسطس/آب (عند الساعة 17 بالتوقيت المحلي (15 بتوقيت غرينتش) على مستوى نقل البضائع، قبل أن يتسع نطاقه الإثنين عند الساعة الثانية فجراً، ليطاول الشبكة بأكملها على امتداد 48 ساعة، وفق رئيس النقابة كلاوس فسلكي في مؤتمر صحافي.

ويتوقع أن يلقي الإضراب بتداعياته على موسم الصيف السياحي الخجول لهذا العام، وكذلك بخصوص سلاسل الإمداد التي تعاني نقصا في المواد. وتتوقع دويتشه بان أن يعمل “نحو 25%” فقط من قطارات المسافات الطويلة خلال يومي الإضراب، وهي نسبة مماثلة لتلك المسجّلة الأسبوع الماضي.

وكذلك في ما يتعلق بقطارات المقاطعات وقطارات النقل القريب، إذ يتوقع المشغّل العام نسبة 40% مع “اختلافات شديدة” بين المناطق.

وبدأ الإضراب الأول بعد تصويت حاز نسبة 95% تأييداً للتحرك بين المنتسبين إلى النقابة. وأدى الإضراب الأخير إلى عرقلة رحلات كثير من المسافرين خلال إجازاتهم الصيفية. وتقول النقابة إنّ “أكثر من تسعة آلاف موظف” توقفوا عن العمل.

وتأتي هذه الاضطرابات التي قد تتكرر في الأشهر المقبلة، في وقت توقعت المجموعة الألمانية خسائر مالية كبيرة لهذا العام على خلفية أزمة تفشي وباء كوفيد-19 وإجراءات الاحتواء.

ونشأت هذه الحركة بعد فشل مفاوضات الأجور حول الاتفاقية الجماعية المقبلة بين الإدارة والنقابة التي تطالب بزيادة بنسبة 1.4 بالمئة، وصرف مكافآت فردية لهذا العام بقيمة 600 يورو، تليها زيادة ثانية في 2022 بنسبة 1.8 بالمئة.

وعرضت دويتشه بان من جانبها زيادة بنسبة 1.5 بالمئة في 2022 و1.7 بالمئة في 2023، وطلبت مهلة إضافية لأجل “مواجهة الأضرار” الناجمة عن الأزمة الوبائية.

اقرأ أيضاً: تركيا تطور نظام “آتوك” أول نظام اتصالات لرفع كفاءة جندي المستقبل

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في تطور لافت استطاعت شركة تركية تعمل في مجال الصناعات الدفاعية، من تطوير نظام مجهّز بتقنية متكاملة قابلة للارتداء، من شأنه أن يزيد من كفاءة أفراد قوات الأمن والجيش وإمكانية أدائهم للمهام العملياتية والعسكرية في أحلك الظروف.

يوفر نظام “آتوك” المحمول والقابل للارتداء، للأفراد والمجموعات العسكرية والأمنية والمركبات، إمكانية تبادل المعلومات والصورة التكتيكية وتبادل جميع أنواع البيانات بما في ذلك الصور ومقاطع الفيديو والصوت والرسائل النصية وما شابه ذلك.

ويتميز النظام الذي تم إنتاجه بموارد وطنية، بإمكانية استخدامه على مستوى الأفراد والمجموعات وخصوصًا خلال العمليات العسكرية والأمنية والتبادل العاجل للمعلومات الاستخباراتية.

وقامت شركة “بيتس” التركية، التي طورت النظام بالتعاون مع رئاسة الصناعات الدفاعية التركية لتوفير البيئة العملياتية الآمنة للعناصر البشرية باستخدام التقنيات المبتكرة، بعرض هذا النظام لأول مرة، في النسخة الخامسة عشرة لمعرض الصناعات الدفاعية الدولي.

ومن المتوقع أن تكون القوات الخاصة التركية أول المستخدمين لهذا النظام، الذي يعمل وفق أحدث التقنيات لضمان تنفيذ المهام العملياتية بشكل أسرع وأكثر فعالية وأمانًا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.