أجنبي يقـ.ـ تل شابة أجنبية لأنها خـ.ـ دعته بوعد الزواج في كيرشهير

22 أغسطس 2021آخر تحديث : الأحد 22 أغسطس 2021 - 1:37 مساءً
أجنبي يقـ.ـ تل شابة أجنبية لأنها خـ.ـ دعته بوعد الزواج في كيرشهير

تركيا بالعربي _ ترجمة وتحرير: سارة ريحاوي

أجنبي يقتـ.ـ ل شابة أجنبية لأنها خـ.ـ دعته بوعد الزواج في كيرشهير

تحدثت وسائل الإعلام التركية، عن جـ.ـ ريمة قتـ.ـ ل مـ.ـ روعة ارتـ.ـ كبها شاب أفغاني بشابة أفغانية، ادعى بأنها خـ.ـ دعته و وعدته بالزواج في ولاية كير شهير .

وقالت صحيفة “هبرلار” التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، وقعت الحـ.ـ ادثة في شارع أتاتورك، حيث قام المدعو ب.م بطـ.ـ عن الشابة ك. ز، عشرات طـ.ـ عنات في مختلف مناطق جسدها، وبناء على شكـ.ـ وى الجيران تم إرسال الامن والفرق الطبية .

وأضافت: تم القبض على المجرم، واعترف بفعلته، مبررا بأنها وعدته بالزواج ولم تتزوجه .

اقرأ أيضاً: تركيا تطور نظام “آتوك” أول نظام اتصالات لرفع كفاءة جندي المستقبل

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في تطور لافت استطاعت شركة تركية تعمل في مجال الصناعات الدفاعية، من تطوير نظام مجهّز بتقنية متكاملة قابلة للارتداء، من شأنه أن يزيد من كفاءة أفراد قوات الأمن والجيش وإمكانية أدائهم للمهام العملياتية والعسكرية في أحلك الظروف.

يوفر نظام “آتوك” المحمول والقابل للارتداء، للأفراد والمجموعات العسكرية والأمنية والمركبات، إمكانية تبادل المعلومات والصورة التكتيكية وتبادل جميع أنواع البيانات بما في ذلك الصور ومقاطع الفيديو والصوت والرسائل النصية وما شابه ذلك.

ويتميز النظام الذي تم إنتاجه بموارد وطنية، بإمكانية استخدامه على مستوى الأفراد والمجموعات وخصوصًا خلال العمليات العسكرية والأمنية والتبادل العاجل للمعلومات الاستخباراتية.

وقامت شركة “بيتس” التركية، التي طورت النظام بالتعاون مع رئاسة الصناعات الدفاعية التركية لتوفير البيئة العملياتية الآمنة للعناصر البشرية باستخدام التقنيات المبتكرة، بعرض هذا النظام لأول مرة، في النسخة الخامسة عشرة لمعرض الصناعات الدفاعية الدولي.

ومن المتوقع أن تكون القوات الخاصة التركية أول المستخدمين لهذا النظام، الذي يعمل وفق أحدث التقنيات لضمان تنفيذ المهام العملياتية بشكل أسرع وأكثر فعالية وأمانًا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.