بشرى سارة من الحكومة التركية.. ستنخفض تكاليف استيراد الغاز الطبيعي

20 أغسطس 2021آخر تحديث : الجمعة 20 أغسطس 2021 - 6:15 مساءً
غاز
غاز

تركيا بالعربي _ ترجمة وتحرير: سارة ريحاوي

بشرى سارة من الحكومة التركية.. ستنخفض تكاليف استيراد الغاز الطبيعي

أدلى رئيس هيئة تنظيم الطاقة التركي “مصطفى يلماز”بتصريحات سارة، أعلن فيها انخفاض تكاليف استيراد الغاز الطبيعي في تركيا، مؤكدا على أن هذا القرار سيساهم بشكل كبير في تأمين إمدادات الغاز الطبيعي بشكل مضاعف .

وقالت صحيفة “ملييت” التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، أشار أ. يلماز إلى أن تركيا ستصبح وجهة تجارية واقتصادية رائعة، بعد تطبيق هذه الخطوة الحاسمة و خفض تكاليف استيراد الغاز الطبيعي .

مؤكدا على أن الفترة القادمة على تركيا بالنسبة لأسعار الغاز الطبيعي، ستكون أكثر قوة وأقل كلفة .

اقرأ أيضاً: الطائرات التركية بدون طيار “سيها” تمحو الأهداف الروسية من الخارطة

الطائرات المسيرة تظهر نجاحها للعالم بأسره

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

أشادت وسائل الإعلام الروسية بالطائرات المسيرة المسلحة التركية سيها ، وقالت صحيفة Top War ، المتخصصة في الشأن العسكري أن تركيا أحرزت تقدمًا كبيرًا في أنظمة الطائرات بدون طيار وتواصل تحسينها بشكل منظم ، وكان آخر ذلك إنتاج أنقرة لذخيرة ذكية جديدة بإمكانات محلية كاملة.

الطائرات المسيرة تظهر نجاحها للعالم بأسره

وتضيف أن الطائرات بدون طيار التركية SİHAs أثبتت نجاحها للعالم بأسره في حرب كاراباغ وميادين المعارك المختلفة ،وبرزت كأحد العوامل المهمة في الحروب الحديثة.

“إنهم يدمرون الأهداف بشكل فعال”

وعنونت الصحيفة قائلة لقد مكنتهم طائراتهم الهجومية من تدمير أهداف مختلفة بأقل قدر من المخاطر.

وأشارت إلى تطوير سلسلة الذخائر الذكية MAM بواسطة شركة Roketsan التركية خصيصًا للاستخدام في المركبات الجوية غير المأهولة.

“اختبروا ذخيرة جديدة”

وأوضحت أن الذخيرة إم إي إم تحتوي على ذخيرتين فقط بخصائص تكتيكية وتقنية مختلفة. ومؤخرا أعلنت الشركة المصنعة أن اختبارات نموذج جديد قد بدأت ، وفي هذه الاختبارات ، نجحت طائرة İHA Bayraktar Akıncı في إصابة هدفها بقنبلة مام تي المنتجة حديثاً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.