أنقرة: الكشف عن السبب الحقيقي

18 أغسطس 2021آخر تحديث : الأربعاء 18 أغسطس 2021 - 12:15 مساءً
أنقرة: الكشف عن السبب الحقيقي

تركيا بالعربي

أنقرة: الكشف عن السبب الحقيقي

كشف الناشط السوري في العاصمة التركية أنقرة “معاوية الود” والمعروف بين السوريين باسم أبو حذيفة، عن الأسباب الحقيقية وراء حـ.ـاـ.ـدثة القـ.ـتل التي تعرض لها شاب تركي على يد شاب سوري.

اقرأ أيضاً: برلين تعلن استعدادها لاستقبال لاجئين جدد

كما كشف “أبو حذيفة” عن معلومات مغلوطة منتشرة بين سوريين حول القـ.ـاتل السوري “يحيى العبدو”، حيث قال أن الشاب غير متزوج، وأن هذه المعلومة خاطئة، حيث أنتشر بين بعض السوريين تقول أن السبب وراء جـ.ـريـ.ـمة القـ.ـتل حول دفاع يحيى عن زوجته، إلا أن الشاب السوري “يحيى” ليس متزوج، والسبب ورراء الجـ.ـريـ.ـمة مختلف كلياً بحسب الناشط الاعلامي السوري “أبو حذيفة”.

وقال الناشط معاوية الود بحسب ما رصدت تركيا بالعربي أن الحـ.ـادثـ.ـة وقعـ.ـت في منطقة ألتنداغ حي بطال غازي حديقة الأربعاء، وأن السبب وراء ما حـ.ـدث هو أن الشاب السوري كان يلعب بالمصباح الكهربائي في بازار أربعاء، عندما أقترب منه الشاب التركي وصديقه ليقول له هذا الأمر لا يجوز، ليتحول الأمر إلى جدال ومن ثم تناول الشاب السوري يحيى سكـ.ـيناً كان معه ليـ.ـطـ.ـعن الشابين التركيين، ليـ.ـفـ.ـارق أحدهم الحـ.ـياة على الفور بينما تم اسـ.ـعاف الشاب الثاني.

ونوه الناشط السوري أبو حذيفة بحسب ما رصدت تركيا بالعربي أن هذا هو السبب وراء ما حدث، وأن كل ما يشاع عن أسباب ثانية هي غير صحيحة.

الوزير صويلو يعلّق على أحـ.ـداث ألتيـ.ـنداغ وما جرـ.ـى مع السوريين هناك

أدلى وزير الداخلية التركية (سليمان صويلو)، بتصريحات خلال جولته مع وزير التطوير العمراني (مراد كوروم) في الولايات التي اجتـ.ـاحتها الفـ.ـيضانات شمال تركيا.

وعلّق صويلو على الاعتـ.ـداءات الأخيرة التي تعرض لها السوريون في منطقة ألتينداغ بالعاصمة أنقرة، على خلفية مقـ .ـتل شاب تركي على يد سوري قائلاً: “في أليتنداغ في انقرة، حتى لو كان سوري أو أفريقي أو مواطن من أي دولة أخرى، حتى وإن كان تركي، هل نقبل أن يقـ .ـتل شخص آخر؟، نحن أتراك مسلمون، هل يليق بتراثنا أن ندفع قضية قتـ .ـتل إلى مسار مختلف؟…”.

وأضاف: “أنا من بينكم، لعلني أكثر شخص زار إدلب، لقد شاهدت الناس هناك في أية ظروف يعيشون، بالطبع السيد كمال (كليجدار أوغلو) غير مبالٍ وليس صاحب هم، ألم نعش هذه الأحداث في البوسنة والهرسك؟… ألم يقـ .ـتلوا الناس هناك؟”.

وذكر: “العنصرية ليست من صفات هذه الجغرافيا، العنصرية هي من صفات الغرب، ويعملون على نقلها إلى بلدنا وجغرافيتنا، نحن لن نقبل بهذا الفعل، وليكن ما كان يقوم به، حتى وإن كان ابن أبي صاحب هذا الفعل، هذه الامور غير واردة لدينا ونرفضها بكل الأشكال، ماذا فعلت، تجمعتم وقمتم بالهجـ .ـوم على أحياء السوريين؟… هل فادك هذا الأمر؟,,, هل أنت الدولة هنا؟… كل ما جرى خاطئ، وهناك من يحاول الاستهانة بنظام الدولة … لا تكونوا أداة لهم”.

وتابع: “دعوني أؤكد … نحن لن نسمح بهذا… نحن متهاونين لأننا في هذا الوضع (الكواث والفيضانات)… ولكننا لن نسمح بهذا وأيضاً لن نسمح لأحد أن يزعج مواطني دولتنا بارتكابهم جـ .ـرائم القـ .ـتل”.

اقرأ أيضاً: بحضور الرئيس أردوغان تركيا تسلم باكستان أول سفينة حربية و4 سفن أخرى سيجري تسليمها في 2023

خاص تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب على يوتيوب (اشترك الان)

أهلا ومرحبا بكم في حلقة جديدة من سلسلة صناعات الدفاع التركية، وقبل أن نبدأ في الحديث عن موضوع اليوم لا تنسوا الاشتراك وتفعيل زر الجرس ليصلكم كل جديد.

بحضور الرئيس أردوغان وفي حفل أقيم بالأمس في ترسانة إسطنبول لصناعة السفن الحربية ، سلمت تركيا الشقيقة الكبرى باكستان أول سفينة طراد كورفيت بي إي بي يو آر والتي عملت على صناعتها ضمن مشروع بي إن ميلغيم .

وفي هذا الإطار تستمر أعمال البناء لطرادات MİLGEM المصدرة من تركيا إلى باكستان بأقصى سرعة، والجدير بالذكر أن سيردار أوميت تيزرين ، رئيس أنظمة حرب المنصات البحرية التابعة لوزارة الدفاع التركية، قال إن مشروع ميلغيم بدأ يحصد الثمار بفضل تصميم وشجاعة المهندسين العاملين فيه وإصرارهم وشجاعتهم.

وبموجب الاتفاقية الموقعة في سبتمبر 2018 ، ستدخل السفينتان الأخريان المخزون في عام 2024. ستستغرق عملية الإنتاج 54 شهرًا للسفينة الأولى ، و 60 شهرًا للسفينة الثانية ، و 66 شهرًا للسفينة الثالثة ، و 72 شهرًا للسفينة الأخيرة.

وضمن نطاق المشروع ، الذي يعد أكبر اختراق تصديري لصناعة الدفاع المحلية ، هناك 4 طرادات أخرى يجري بناؤها في قيادة حوض بناء السفن في اسطنبول واثنين آخرين في كراتشي.

في الختام لا تنسوا ترك تعليقاتكم أسفل الفيديو والاشتراك في القناة وكذلك متابعتنا على ترك تيوب فيس بوك نلتقي في حلقة جديدة والسلام عليكم ورحمة الله.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.