أنقرة: عائلة تركية أحبت السوريين فد.فعت الثمن (صور)

16 أغسطس 2021آخر تحديث : الإثنين 16 أغسطس 2021 - 9:43 صباحًا
أنقرة: عائلة تركية أحبت السوريين فد.فعت الثمن (صور)

تركيا بالعربي

أنقرة: عائلة تركية أحبت السوريين فد.فعت الثمن (صور)

هـ.ـاجم مسـ.ـلـ.ـحون بالعـ.ـصي والحـ.ـجارة منزل الزوجين التركيين جافيد إيتلش وحفيظة ايتلش اللذين كانا يساعدان اللاجئين السوريين منذ سنوات في منطقة التنداغ بالعاصمة أنقرة، وسـ.ـرقوا جهازي تلفاز ومجوهرات ثمينة وقاموا بأعمال تخـ.ـريب وتكـ.ـسير في منزلهما.

ونشرت صحيفة يني شفق على موقعها الإلكتروني فيديو للزوج جافيد وهو يسير في منزله وسط الحـ.ـطام الذي خلفه اعتـ.ـداء مسـ.ـلحين بالعصـ.ـي والحجارة، مؤكدة أن العديد من الأفراد الغاضبين اتهـ.ـموا المسـ.ـنّ التركي بإيواء السوريين ومساعدتهم، ولاسيما بعد أحداث أنقرة الأخيرة التي أودت بحياة الشاب أميرهان يالجين على يد شاب سوري.

من ناحيته، قال جافيد إنه لم يكن في المنزل لحظة وقـ.ـوع الهجـ.ـوم حيث غادره مع زوجته في الساعة الثامنة مساء بعد اندـ.ـلاع أعـ.ـمال الشـ.ـغب في الحي الذي يقطنه لقضاء الليل في مكان آخر، بينما تمت عملية النهـ.ـب والتخـ.ـريب حوالي الساعة الثالثة بعد منتصف الليل.

وأضاف أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها المنازل للهـ.ـجـ.ـوم، فقبل 4 سنوات هـ.ـاجم عنصـ.ـريون منزل جيرانه وألقـ.ـوا الحجـ.ـارة عليه بزعم مساعدة اللاجئين السوريين، مؤكداً أنه سيستمر بتقديم المساعدة وسيبذل قصارى جهده ولن تخيفه مثل تلك الأفعال التي يرتكبها مثـ.ـيرو الفـ.ـتـ.ـنة.

وأشارت يني شفق إلى أن الزوجين “جافيد وحفيظة” فتحا منزلهما للعديد من العائلات السورية اللاجئة في المنطقة منذ عام 2012 كما قاما بتقديم المساعدات الغذائية والإنسانية لهم على مر السنين، مضيفة أن اللاجئين أصبحوا يدعونهما بـ “أبي كافيت وأمي حفيظة” في إشارة إلى الاحترام والود المتبادل بين الطرفين.

كما أفادت أن الزوجين حصلا عام 2017 على جائزة التعاطف الدولية من رئاسة الشؤون الدينية، وذلك لتقديمهما الدعم الغذائي والاحتياجات الأساسية لنحو 1000 أسرة سورية، ومساعدتهما الأطفال في الذهاب إلى المدرسة والمستشفى.

وأكدت الصحيفة أن أعـ.ـمال النـ.ـهب والتخـ.ـريب لم تقتصر على منازل اللاجئين السوريين وممتلكاتهم وسياراتهم فقط، بل تعدّتها إلى منازل المواطنين الأتراك أيضاً الذين اتهـ.ـمهم المخـ.ـرّبون بأنهم يقومون بمساعدة السوريين والدفاع عنهم.

وكان شاب سوري طعن أول أمس مواطناً تركياً خلال شجار وقع بينهما في حي بطال غازي بمنطقة التنداغ بالعاصمة أنقرة، ما أدى إلى مقـ.ـتل الشاب التركي وخروج مظـ.ـاهرات تخـ.ـريبية استـ.ـهدفت جميع اللاجئين السوريين ومنازلهم ومحلاتهم وسط استـ.ـنفار لقـ.ـوات الأمـ.ـن والشـ.ـرطة.

1628848367 - تركيا بالعربي

1628848396 - تركيا بالعربي

1628848381 - تركيا بالعربي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.