صحيفة تركية معارضة تهـ.ـاجم اللاجئين السوريين .. ومسؤولون أتراك يردون

8 أغسطس 2021آخر تحديث : الأحد 8 أغسطس 2021 - 9:40 صباحًا
Osman
أخبار تركيا
مدينة إسطنبول
مدينة إسطنبول

تركيا بالعربي

صحيفة تركية معارضة تهـ.ـاجم اللاجئين السوريين .. ومسؤولون أتراك يردون

هاجـ.ـمت صحـ.ـيفة تركية معـ.ـارضة اللاجئين السوريين في تركيا، وكالت عدة اتهـ.ـامات ضـ.ـدهم، من بينها تسببهم بالبطالة للعمال الأتراك وارتفاع نسبة التضخم، وهو ما جعل مسؤولين أتراك ينبرون للرد.

وزعـ.ـمت صحيفة “سوزجو” التركية المعارضة أن الولايات التي يعيش فيها اللاجئون السوريون تشـ.ـهد ارتفاعًا في معدلات التضـ.ـخم والبطالة.

اقرأ أيضاً: الرئيس أردوغان يرد بقوة على دعوات إخراج السوريين من تركيا

وأضافت الصحيفة، خلال مقال جديد لها، أن كل عشرة لاجئين سوريين يتسببون بالبطالة لستة مواطنين أتراك، من غير المهَرة في سوق الإنتاج بتركيا.

كما زعم المقال أن المستشفيات العامة تُستخدم من قبل السوريين بنسبة كبيرة، على حساب الأتراك، وأن اللاجئين يدخلون تلك المشافي ثمان مرات مقابل مرة واحدة للأتراك، وهو ما يجبر سكان البلاد الأصليين على الذهاب للمشافي الخاصة.

وأوضحت أن المدن التي تستضيف اللاجئين تشهد ازديادًا في أعباء المعيشة، وارتفاعًا في نسبة البطالة، وخصوصًا في غازي عنتاب وكلّيس.

إلا أن مسؤولين أتراك نفوا تلك الاتهامات، وفق ما نقلته وسائل إعلام تركية، إذ أكد الرئيس السابق لغرفة صناعة غازي عنتاب “عبد القادر كونوك أوغلو” لموقع “DW” التركي أن مزاعم أخذ السوريين أماكن المواطنين الأتراك لا تمت للحقيقة بصلة، إذ يعمل السوريون في مجالات لا يعمل بها الأتراك.

وسبق أن رد مستشار الرئيس التركي “ياسين أقطاي” على حملات التحريض ضد اللاجئين، مؤكدًا أنه من المستحيل إعادتهم إلى بلادهم، وأنهم أصبحوا مساهمين في سوق العمل التركي.

وكثرت مؤخرًا الحملات التحريضية ضد اللاجئين السوريين في تركيا، والتي يقود لواءها حزب الشعب الجمهوري المعارض، وزعيمه “كليجدار أوغلو”، الذي توعد بترحيل اللاجئين السوريين إلى بلادهم في غضون سنتين، في حال فوزه بالانتخابات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.