وزير الصحة التركية يكشف الولايات ذات الارتفاع والانخفاض المتواصل بعدد حالات كورونا

31 يوليو 2021آخر تحديث : السبت 31 يوليو 2021 - 6:18 مساءً
وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة
وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة

تركيا بالعربي – ترجمة: وسام الحلبي

وزير الصحة التركية يكشف الولايات ذات الارتفاع والانخفاض المتواصل بعدد حالات كورونا

كشف وزير الصحة التركية (فخر الدين قوجة)، عن الولايات التي تغيرت ألوانها مؤخراً، على خريطة المخاطر التي تعلنها وزارة الصحة للكشف عن مسار وباء كورونا في كل ولاية.

وقال قوجة: “انتقلت وان وأرضروم من فئة المقاطعات شديدة الخطورة (الحمراء) إلى فئة المقاطعات عالية الخطورة (البرتقالية)، فيما تحولت مقاطعات هكاري وكيركالي ونيوشهير وتشانكيري من فئة المقاطعة عالية الخطورة (البرتقالية) إلى المقاطعات متوسطة الخطورة (الصفراء)”.

000
000

اقرأ أيضاً: في سابقة هي الأولى.. تركيا تعلن قدرتها على تصنيع مقاتلات إف 35 محلياً وتوساش التركية مستعدة لتولي عملية الإنتاج

كشف تيميل كوتيل، المدير العام لشركة الصناعات الجوية والفضائية التركية (توساش)، أن الشركة قادرة على تصنيع مقاتلات أف- 35.

وأفاد كوتيل أن شركة “توساش” تنفذ مشاريع لإنتاج 6 مروحيات و3 طائرات وطائرتين مسيرتين و(طائرات مسيرة تستخدم كأهداف في التدريبات) بالإضافة لعدة مشاريع لإنتاج أقمار صناعية.

وأضاف كوتيل أن طائرات الجيل الخامس يقودها طيار واحد ويحل الذكاء الاصطناعي محل الطيار المساعد، وأن المقاتلة الوطنية التركية ستكون هي أيضاً طائرة ذكية تتمتع بنفس الخاصية.

ولفت إلى أن أهم مشروعات الشركة هو مشروع المقاتلة الوطنية التركية MMU الذي سينجز من قبل 3 آلاف فرد من توساش، إضافة إلى حوالى 3 آلاف آخرين من شركات أخرى ستساهم في المشروع.

وأشار إلى أن محرك المقاتلة الشبحية الوطنية سيتم تشغيله عام 2023 وستقوم بأولى تجارب الطيران عام 2025 فيما سيتم تسليمها إلى القوات الجوية عام 2028.

وأوضح أن محرك الطائرة، سيُطور من قبل شركة TR Motor التركية المحلية، وأن شركات أخرى ستساهم في تطوير أجزاء المحرك.

وأضاف أن على تركيا الجمع بين الجودة والسرعة والتكلفة المنخفضة، وأن المنافسين أصبحوا يدركون جيداً أن شركة “توساش باتت من أقوى اللاعبين على الساحة في قطاع الصناعات الجوية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.