بيان عاجل من وزير الداخلية التركي حول حـ.ـ ادثة المـ.ـ ذبحة في ولاية قونيا يوم أمس

31 يوليو 2021آخر تحديث : السبت 31 يوليو 2021 - 9:55 صباحًا
وزير الداخلية التركي سليمان صويلو
وزير الداخلية التركي سليمان صويلو

تركيا بالعربي _ ترجمة وتحرير: سارة ريحاوي

بيان عاجل من وزير الداخلية التركي حول حـ.ـ ادثة المـ.ـ ذبحة في ولاية قونيا يوم أمس

أدلى وزير الداخلية التركي “سيمان صويلو” بتصريحات عاجلة، تحدث فيها عن المـ.ـ ذبحة التي حدثت في ولاية قونيا يوم أمس، و راح ضحيـ.ـ تها 7 أشخاص من عائلة تركية واحدة .

وقالت صحيفة “هبرلار” التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، بعد نسب الحـ.ـ ادثة إلى المسألة العرقية بين الأكراد والأتراك ، أصدر وزير الداخلية بيانا عاجلا نفى فيه الإدعاءات نفيا قاطعا .

وكما أفاد الوزير صويلو في بيانه: الهجوم المسلح الذي نفذ على عائلة كاملة في قونيا ليس له أي علاقة بالموضوع الكردي، وهناك أشخاص مهمتهم تحويل أي حادثة لمسألة عرقية، وهدفهم هو عرقلة وحدة البلاد .

اقرأ أيضاً: تحمل أقوى الذخائر الذكية وأشدها تدميرا تركيا تعلن نجاح أضخم طائراتها المسيرة الهجومية “أك سونجور” بكل الاختبارات

تقرير- محمد عبدالرحمن – خاص موقع تركيا بالعربي (اشترك في قناة اليوتيوب)

انطلقت الطائرة الأثقل في صفوف أسطول الطائرات بدون طيار التركية أك سونجور من العاصمة أنقرة ، وهي تحمل أقوى الذخائر الذكية والأشد تدميرا كي جي كي سيها اثنين وثمانين بوزن 340 كجم، وتوجهت إلى ولاية سينوب البحرية، بواسطة التحكم بالأقمار الصناعية ، ونجحت أكسونغور في إصابة الهدف على ارتفاع 20 ألف قدم ومدى 30 كيلومترًا.

ويشير الإعلام اليوناني القلق إلى ميزات دبابة السماء التركية قائلاً إن أك سونجورسيها هو الإصدار المتقدم من الطائرة أنكا يو إي في غير المأهولة.

والتي يمكن أن تطير لمدة 40 ساعة دون الحاجة إلى الإمداد أو أي شيء. مشيرا أن الأتراك سيوفرون الكثير من خلال ذلك “.

تسببت قدرة أك سونجور المسلحة بدون طيار ، التي تنتجها شركة صناعات الفضاء التركية ، في قلق وسائل الإعلام اليونانية. التي قالت إن أسلحة تركيا مربكة الآن لأنها تعلن أنه سيتم إنتاج سلاح جديد كل شهر.لذلك يجب أن نراقبها بعناية”

ولا تزال الطائرات المسيرة التركية ، التي حققت نجاحًا كبيرًا من خلال تغيير مصير العديد من النزاعات ، من أذربيجان إلى ليبيا ، على جدول أعمال الصحافة العالمية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.