مركز المصالحة الروسي يعلن إسقـ.ـاط طائرة مسيرة بريف حماة

30 يوليو 2021آخر تحديث : الجمعة 30 يوليو 2021 - 5:34 مساءً
OBK
أخبار سوريا
الجيش الروسي
الجيش الروسي

تركيا بالعربي

أعلن “المركز الروسي للمصالحة في سوريا”، يوم الأربعاء، عن إسقاط طائرة مسيرة أطلـ .ـقها من وصفهم بـ “المسـ .ـلحين” في ريف حماة، بحسب وكالة “تاس” الروسية.

ونقلت الوكالة عن نائب رئيس المركز اللواء البحري، “فاديم كوليت”، قوله إن وسائل الدفاع الجوي التابعة لقوات النظام رصدت طائرة مسيرة أطلـ .ـقتها فصائل المعارضة من ريف إدلب، وفق قوله.

وأضاف “كوليت”، أن قوات النظام دمـ .ـرت الطائرة المسيرة في ريف حماة بواسطة نظام “بانتسير إس” للدفاع الجوي الروسي الصنع.

يذكر أن السـ .ـلاح الروسي تسبب بمقـ .ـتل أكثر من ستة آلاف و860 مدني سوري، منذ تدخلها العسكري، أي ما يزيد عن 3% من مجمل ضـ .ـحايا الحـ .ـرب في سوريا، وفقاً لـ “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”.

اقرأ أيضاً: تحمل أقوى الذخائر الذكية وأشدها تدميرا تركيا تعلن نجاح أضخم طائراتها المسيرة الهجومية “أك سونجور” بكل الاختبارات

تقرير- محمد عبدالرحمن – خاص موقع تركيا بالعربي (اشترك في قناة اليوتيوب)

انطلقت الطائرة الأثقل في صفوف أسطول الطائرات بدون طيار التركية أك سونجور من العاصمة أنقرة ، وهي تحمل أقوى الذخائر الذكية والأشد تدميرا كي جي كي سيها اثنين وثمانين بوزن 340 كجم، وتوجهت إلى ولاية سينوب البحرية، بواسطة التحكم بالأقمار الصناعية ، ونجحت أكسونغور في إصابة الهدف على ارتفاع 20 ألف قدم ومدى 30 كيلومترًا.

ويشير الإعلام اليوناني القلق إلى ميزات دبابة السماء التركية قائلاً إن أك سونجورسيها هو الإصدار المتقدم من الطائرة أنكا يو إي في غير المأهولة.

والتي يمكن أن تطير لمدة 40 ساعة دون الحاجة إلى الإمداد أو أي شيء. مشيرا أن الأتراك سيوفرون الكثير من خلال ذلك “.

تسببت قدرة أك سونجور المسلحة بدون طيار ، التي تنتجها شركة صناعات الفضاء التركية ، في قلق وسائل الإعلام اليونانية. التي قالت إن أسلحة تركيا مربكة الآن لأنها تعلن أنه سيتم إنتاج سلاح جديد كل شهر.لذلك يجب أن نراقبها بعناية”

ولا تزال الطائرات المسيرة التركية ، التي حققت نجاحًا كبيرًا من خلال تغيير مصير العديد من النزاعات ، من أذربيجان إلى ليبيا ، على جدول أعمال الصحافة العالمية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.