عاجل: هل استقال وزير التربية والتعليم التركي بعد الإنتقادات التي وجهت له؟

30 يوليو 2021آخر تحديث : الجمعة 30 يوليو 2021 - 12:26 مساءً
عاجل وزير التعليم التركي
عاجل وزير التعليم التركي

تركيا بالعربي _ ترجمة وتحرير: سارة ريحاوي

عاجل: هل استقال وزير التربية والتعليم التركي بعد الإنتقادات التي وجهت له؟

أثار نبأ استقالة وزير التربية والتعليم “ضياء سلجوق” جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعية التركية ليلة أمس، وءلك بعد الإنتقادات التي وجهت له بخصوص عدم تحقيق التوازن في القطاع التعليمي .

وقالت صحيفة “هبرلار” التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، زعم بأن الوزير سلجوق قام بتقديم استقالته للرئيس أردوغان وبأن الرئيس أردوغان قبل طلبه بالاستقالة، وذلك بعد التذمر الكبير من قبل أهالي الطلاب والمدرسين بخصوص الوضع التعليمي الغير مستقر .

وأضافت؛ لم يصدر أي بيان رسمي ينفي او يؤكد نبأ الإستقالة .

اقرأ أيضاً: تحمل أقوى الذخائر الذكية وأشدها تدميرا تركيا تعلن نجاح أضخم طائراتها المسيرة الهجومية “أك سونجور” بكل الاختبارات

تقرير- محمد عبدالرحمن – خاص موقع تركيا بالعربي (اشترك في قناة اليوتيوب)

انطلقت الطائرة الأثقل في صفوف أسطول الطائرات بدون طيار التركية أك سونجور من العاصمة أنقرة ، وهي تحمل أقوى الذخائر الذكية والأشد تدميرا كي جي كي سيها اثنين وثمانين بوزن 340 كجم، وتوجهت إلى ولاية سينوب البحرية، بواسطة التحكم بالأقمار الصناعية ، ونجحت أكسونغور في إصابة الهدف على ارتفاع 20 ألف قدم ومدى 30 كيلومترًا.

ويشير الإعلام اليوناني القلق إلى ميزات دبابة السماء التركية قائلاً إن أك سونجورسيها هو الإصدار المتقدم من الطائرة أنكا يو إي في غير المأهولة.

والتي يمكن أن تطير لمدة 40 ساعة دون الحاجة إلى الإمداد أو أي شيء. مشيرا أن الأتراك سيوفرون الكثير من خلال ذلك “.

تسببت قدرة أك سونجور المسلحة بدون طيار ، التي تنتجها شركة صناعات الفضاء التركية ، في قلق وسائل الإعلام اليونانية. التي قالت إن أسلحة تركيا مربكة الآن لأنها تعلن أنه سيتم إنتاج سلاح جديد كل شهر.لذلك يجب أن نراقبها بعناية”

ولا تزال الطائرات المسيرة التركية ، التي حققت نجاحًا كبيرًا من خلال تغيير مصير العديد من النزاعات ، من أذربيجان إلى ليبيا ، على جدول أعمال الصحافة العالمية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.