حرائق بالجملة في أنطاليا ومرمريس ومرسين

30 يوليو 2021آخر تحديث : الجمعة 30 يوليو 2021 - 5:11 مساءً
MERSIN'IN SILIFKE ILCESINDEKI ORMAN YANGINI 2'NCI GUNUNDE DEVAM EDIYOR. FOTO:MUSTAFA ERCAN/SILIFKE,(MERSIN),(DHA)
MERSIN'IN SILIFKE ILCESINDEKI ORMAN YANGINI 2'NCI GUNUNDE DEVAM EDIYOR. FOTO:MUSTAFA ERCAN/SILIFKE,(MERSIN),(DHA)

تركيا بالعربي – ترجمة: وسام الحلبي

حرائق بالجملة في أنطاليا ومرمريس ومرسين

قالت مصادر إعلام تركية، إن حريق الغابة في منطقة مارماريس في موغلا ، والذي اندلع ظهر يوم أمس وأودى بحياة شخص واحد استمر لليوم الثاني، رغم التدخل الجوي.

وبحسب خبر نشرته وكالة DHA التركية وترجمته تركيا بالعربي، فإن ” تم إرسال عدد كبير من عمال الغابات إلى منطقة الحريق التي تبعد 100 متر عن الأحياء السكنية والفنادق ، مع مروحية و 7 صهاريج مياه، فيما انهارت أسقف 11 منزلاً وفندق هاليت نارين المهني والتقني لمدرسة الأناضول الثانوية في منطقة إيكميلير التي وصلت إليها النيران”.

وفي غازي أنطاليا، اندلع حريق في 4 نقاط مختلفة في منطقة الغابات في منطقة غازي باشا في أنطاليا، حيث أجبرت النيران المواطنين على إخلاء منازلهم، حيث اندلع الحريق في 4 نقاط مختلفة الليلة الماضية لسبب غير معروف في منطقة الغابات المغطاة بأشجار الصنوبر الأحمر في أحياء Küçüklü و İnceğiz في Gazipaşa، حيث امتدت النيران بفعل الرياح، فيما تتواصل حتى الآن جهود رجال الإطفاء للسيطرة عليها.

أما في مرسين، فقد استمر حريق الغابة الذي بدأ في منطقة أيدينجيك لليوم الثالث ، واستمر حريق الغابات في منطقة سيليفكي لليوم الثاني، حيث استمر حريق الغابة ، الذي اندلع في منطقة بيمبيجيك بمنطقة أيدينجيك ظهر يوم 28 يوليو وانتشر بسرعة مع تأثير نسيم الرياح لليوم الثالث. فيما استمر الحريق يهدد مركز اللواء في المنطقة التي تشتد فيها الرياح ، تم إخلاء أحياء ضرحان وكراسيكي وينكش ومركيز وجمهوريت في 3 أيام، حيث تم إخلاء منازل في أحياء Yeşilovacık و Akdere و Işıklı و Hırmanlı و Bağalanı و İmamuşağı. تم وضع المواطنين الذين تم إجلاؤهم من منازلهم في الفنادق وبيوت الشباب والمهاجع في المنطقة من قبل مكتب الأزمات الذي تم إنشاؤه.

اقرأ أيضاً: تحمل أقوى الذخائر الذكية وأشدها تدميرا تركيا تعلن نجاح أضخم طائراتها المسيرة الهجومية “أك سونجور” بكل الاختبارات

تقرير- محمد عبدالرحمن – خاص موقع تركيا بالعربي (اشترك في قناة اليوتيوب)

انطلقت الطائرة الأثقل في صفوف أسطول الطائرات بدون طيار التركية أك سونجور من العاصمة أنقرة ، وهي تحمل أقوى الذخائر الذكية والأشد تدميرا كي جي كي سيها اثنين وثمانين بوزن 340 كجم، وتوجهت إلى ولاية سينوب البحرية، بواسطة التحكم بالأقمار الصناعية ، ونجحت أكسونغور في إصابة الهدف على ارتفاع 20 ألف قدم ومدى 30 كيلومترًا.

ويشير الإعلام اليوناني القلق إلى ميزات دبابة السماء التركية قائلاً إن أك سونجورسيها هو الإصدار المتقدم من الطائرة أنكا يو إي في غير المأهولة.

والتي يمكن أن تطير لمدة 40 ساعة دون الحاجة إلى الإمداد أو أي شيء. مشيرا أن الأتراك سيوفرون الكثير من خلال ذلك “.

تسببت قدرة أك سونجور المسلحة بدون طيار ، التي تنتجها شركة صناعات الفضاء التركية ، في قلق وسائل الإعلام اليونانية. التي قالت إن أسلحة تركيا مربكة الآن لأنها تعلن أنه سيتم إنتاج سلاح جديد كل شهر.لذلك يجب أن نراقبها بعناية”

ولا تزال الطائرات المسيرة التركية ، التي حققت نجاحًا كبيرًا من خلال تغيير مصير العديد من النزاعات ، من أذربيجان إلى ليبيا ، على جدول أعمال الصحافة العالمية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.