سوريا: صـ.ـواريخ المـ.ـعارضة تكشف نقاط ضعـ.ف “مفخرة الصناعة العسـ.ـكرية الروسية”

27 يوليو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 27 يوليو 2021 - 12:41 مساءً
سوريا: صـ.ـواريخ المـ.ـعارضة تكشف نقاط ضعـ.ف “مفخرة الصناعة العسـ.ـكرية الروسية”
تفجير دبابة

تركيا بالعربي

سوريا: صـ.ـواريخ المـ.ـعارضة تكشف نقاط ضعـ.ف “مفخرة الصناعة العسـ.ـكرية الروسية”

على الرغم من محاولة روسيا التسويق لأسـ.ـلحتها من خلال الترويج لفاعليتها على الأراضي السورية، إلا أن تقريراً لمجلة “ناشيونال انترست” كشف أن مفخرة مدـ.ـرعاتها أخفقت ميدانياً في سوريا وبدت بشكل مخيّـ.ـب للأمال.

واستندت المجلة لمعلومات وبيانات جمعها الخبير المختص في الأمور العسـ.ـكرية، جاكوب يانوفسكي، وقالت المجلة إنه عندما تدخلت روسيا عسـ.ـكرياً في سوريا عام 2015 إلى جانب نظـ.ـام أسد قدمت لميليـ.ـشياته حوالي 30 دبابة T-90A.

وأضافت أن تم نشر تلك الدـ.ـبابات ضمن صفوف ميليـ.ـشيات الفـ.ـرقة الرابعة ولواء صقور الصحراء و”النمر”، وذلك بعد أن فقدت ميليـ.ـشيات أسـ.ـد عموماً أكثر من ألفي مركبة مدـ.ـرعة في السنوات السابقة، ولاسيما مع تلقي فصائل المعـ.ـارضة صـ.ـواريخ TOW-2A الأمريكية عام 2014.

وتمتلك الدـ.ـبـ.ـابة درعاً تفاعلية ونظام حماية نشطاً يُعرف باسم Shtora مهمته التصدي للصـ.ـواريخ المـ.ـوجهة بعيدة المدى، كما تمتلك درعاً تدعى Kontakt-5 تتفجر قبل وصول الصـ.ـاروخ الموجه لتـ.ـدـ.ـميره وتقليص الأضرار.

ورغم ذلك لم يُثبت النظامان فاعلية موثوقة ضد الصـ.ـواريخ بعيدة المدى بحسب ما كشفت التسجيلات ومقاطع الفيديو التي وثقها الخبير في الشؤون العسـ.ـكرية جاكوب يانوفسكي، الذي يمتلك أرشيفاً ضخماً يضم أكثر من 143 غيغابايت من اللقطات القتـ.ـالية للمواجهات في سوريا، من بينها مئات عمليات استهداف الدبـ.ـابات.

وفقاً ليانوفسكي، من بين الثلاثين دبـ.ـابة التي تم تسليمها لميليشيات أسد تم تدـ.ـمير 5 أو 6 من طراز T-90A بين عامي 2016 و2017، معظمها بصـ.ـواريخ TOW-2A الموجـ.ـهة بالأسلاك. كما أصيبت أربعة أخرى دون إمكانية تحديد وضعها بعد الهـ.ـجوم، إضافة إلى احتمال تدمير عدد منها بدون توثيق، فضلاً عن حالات تعذر فيها التحقق من طراز الدـ.ـبابة بصرياً، نظراً للتشابه بينها وبين طراز T-72.

علاوة على ذلك، استولى عناصر هيـ.ـئة تحـ.ـرير الشام على دبـ.ـابتين من طراز T-90 واستخدموهما في القتال، بينما استولى تنظيم داعـ.ـش على ثالثة في تشرين الثاني من عام 2017.

في حزيران 2016 دـ.ـمّرت تحرير الشام إحدى الدبـ.ـابتين بصـ.ـاروخ TOW-2، وأظهر تسجيل ملتقط بطائرة درون حينها تصاعد الدخـ.ـان من فتحة البرج، كما يُظهر مقطع فيديو آخر تم تسجيله في 14 حزيران 2016 في حلب دبابة T-90 تسابق الزمن للاحتماء خلف مبنى، ومع ذلك تنـ.ـفجر وتتـ.ـحطم إلى أجزاء عقب إصابتها بصـ.ـاروخ مـ.ـوجّه.

كما أصيبت T-90A أخرى إما من قبل Konkurs روسية الصنع أو صـ.ـاروخ Kornet بالقرب من خناصر، ما أدى إلى إصابة أفراد من الطاقم، حيث لطالما كان وضع الذخيرة في منتصف الدـ.ـبابة إلى جانب أفراد الطاقم بدلاً من مقصورة منفصلة، نقطة ضعف في تصميمات الدـ.ـبابات الرـ.ـوسية.

وأكد التقرير أن نظام أسد كان محظوظاً لأن فصـ.ـائل المعـ.ـارضة لم تحصل على صـ.ـواريخ موجهة ذات وضع هجـ.ـوم عُلوي كصواريخ Javelin و TOW-2B التي تطير إلى الأعلى ثم تسقط فوق الدـ.ـبابة، وإلا لكانت الخسائر أكبر.

المصدر: أورينت نت

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.