اتفاق عبر خمس مراحل في درعا

27 يوليو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 27 يوليو 2021 - 7:07 مساءً
اتفاق عبر خمس مراحل في درعا
الجيش السوري الحر

تركيا بالعربي

اتفاق عبر خمس مراحل في درعا

توصلت اللجنة المركزية في درعا البلد، عبر اجتماع ممثليها مع اللجنة الأمـ.ـنية في محافظة درعا، لاتفاق تهـ.ـدئة يجنب درعا البلد الخيار العسـ.ـكري، ويقضي بإنهاء الحصـ.ـار المفروض عليها منذ نحو شهر، على أن يسلّم الأهالي بعـض الأسلـحة التي طالـبت بها قـ.ـوات النظام، ويسمحون بتسوية أوضـاع 100 اسـم مع تسـليم أسلحـتهم، إضافة إلى إنشاء نقاط عسـ.ـكرية لقـ.ـوات النظام في كل من المسلخ والبريد، مقابل أن يوقف النظام العمليات العسـ.ـكرية والاستـ.ـفزازية من قبل ميليشياته وأفرعه الأمـ.ـنية العسـ.ـكرية.

ونقل المتحدث الرسمي باسم «تجمع أحرار حوران» أبو محمود الحوراني لـ «القدس العربي» عن مصدر من اللجنة المركزية بدرعا البلد توصل اللجنة «لاتفاق نهائي مع ضباط النظام السوري حول درعا البلد بهدف إيقاف الحملة العسـ.ـكرية عليها».

وقال المصدر أن الاتفاق ينص على إنهاء الحصـ.ـار وفتح الطرقات بين درعا البلد ومركز المحافظة خلال 3 أيام مقبلة اعتباراً من يوم الأحد، مقابل تسليم عدد محدود من السـ.ـلا.ح الفردي، وإقامة 3 نقاط عسـ.ـكرية داخل أحياء درعا البلد».

وأوضح الحوراني أن الاتفاق نص أيضاً على إجراء تسوية جديدة لنحو 100 شاب في أبناء درعا البلد، وتسوية للأشخاص الذين لم يجروا عملية التسوية في تموز 2018.

واشترطت اللجنة على النظام السوري، ضبط اللجان المحلية التابعة للأفرع الأمـ.ـنية داخل المربع الأمـ.ـني، وتطبيق القانون بحق أي مسيء من أي طرف كان، بالإضافة لسحب السـ.ـلا.ح غير المنضبط من اللجان المحلية والقـ.ـوات الرديفة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الاتفاق سيتم عبر مراحل تبدأ من الليلة، حيث يتم تسليم السـ.ـلا.ح الخفيف من قبل أهالي البلد، مقابل توقف الأعمال الاستـ.ـفزازية من جانب النظام، وفي اليوم الثاني، يتم إخفاء السـ.ـلا.ح الشخصي والمظاهر مسلحة، وفي اليوم الثالث، تدخل لجنة تسوية من حاجز السرايا بمرافقة لجنة درعا إلى البلد لإجراء تسويات للمطلوبين البالغ عددهم 135 شخصاً.

ونص الاتفاق على دخول قوة أمـ.ـنية لاختيار مواقع للحواجز المتفق عليها وعددها ثلاثة حواجز في اليوم الرابع، يليها انسحاب قـ.ـوات النظام إلى ثكناتها وفتح كافة الطرق المؤدية إلى درعا البلد.

وكانت العشائر في منطقة درعا البلد قد رفضت عبر اجتماع ممثليها مع اللجنة المركزية في حوران، قبل أيام، مطالب رئيس فرع الأمـ.ـن العسـ.ـكري في محافظة درعا، التي اعتبرتها تسعى إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة، ووفقًا للمصادر فإن رئيس فرع الأمـ.ـن العسـ.ـكري في درعا أرسل مطالب عدة إلى العشائر واللجنة المركزية في حوران، ملوحًا بعملية أمـ.ـنية في حال رفض تلك المطالب التي تقضي بتسليم المطلوبين في درعا البلد أو تهجيرهم إلى الشمال السوري، إضافةً إلى إنشاء أربع نقاط عسـ.ـكرية دائمة في درعا البلد ومحيطها، الأولى في مبنى البريد بدرعا البلد، والثانية بالقرب من مركز جمارك درعا القديم، والثالثة على الطريق الواصل بين درعا البلد ومنطقة الشياح، إضافة إلى نقطة عسـ.ـكرية على الطريق الواصل بين حي طريق السد ومنطقة غرز.

تزامناً، وقبيل البدء بتطبيق الاتفاق، استقدمت قـ.ـوات النظام تعزيزات عسـ.ـكرية ضخمة، الأحد، وصلت إلى الملعب البلدي في مدينة درعا، ووفقا لمصادر محلية فقط شوهدت أرتال عسـ.ـكرية على أوتوستراد «دمشق – درعا» وهي قادمة من العاصمة دمشق، تحوي مئات العناصر من ميليشيات الفرقة الرابعة وقـ.ـوات النمر، بالإضافة لعشرات الدبابات والمدافع. حيث تمركز أحد الأرتال في حي الضاحية بمدخل مدينة درعا الغربي، وسط انتشار أمـ.ـني كثيف في المنطقة.

وذكرت وكالة «نبأ» الإخبارية والمختصة بنقل أخبار محافظة درعا، أن «مئات العناصر من قـ.ـوات النظام، وصلوا إلى درعا قادمين من دمشق، حيث تمركز جزء من التعزيزات العسـ.ـكرية في الملعب البلدي في مدينة درعا، بينما توزع عدد من العناصر على مواقع عدة غرب المدينة برفقة عشرات الدبابات والناقلات والمدافع الميدانية» موضحة أن التعزيزات العسـ.ـكرية تتبع للّواء 42 من الفرقة الرابعة والفرقة 25 أو ما يُعرف بـ «قـ.ـوات النمر».

المصدر: القدس العربي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.