حدث هام ومصـ.ـيري بخصوص سوريا يوم الأربعاء المقبل.. ومــصـ.ـدر دبلومـ.ـاسي رفـ.ـيع يكشف التفاصيل الكاملة

4 يوليو 2021آخر تحديث : الأحد 4 يوليو 2021 - 9:30 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
حدث هام ومصـ.ـيري بخصوص سوريا يوم الأربعاء المقبل.. ومــصـ.ـدر دبلومـ.ـاسي رفـ.ـيع يكشف التفاصيل الكاملة

أكّد المبـ.ـعـ.ـوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا، جير بيدرسون، اليوم السبت 3 تموز/يوليو، مشاركته في الاجتماع المـ.ـقرر حول سوريا ضمن مفـ.ـاوضـ.ـات أسـ.ـتانـ.ـا المقرر بعد أيام.

جاء ذلك على لسان مـ.ـصـ.ـدر دبلــ.ـومـ.ـاسي في المكتب الصحفي بوزارة خارجية كـ.ـازاخـ.ـستان، قوله: ” إن المبـ.ـعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسن، أكد مشاركته في الاجتماع المقبل”.

وأشار إلى أن مدينة نور سلـ.ـطان ستستضيف في يومي 7 و8 يوليو/ تموز الحالي، الاجتماع الدولي السادس عشر رفـ.ـيع المستوى لصـ.ـيغة أستانا بشأن سوريا.

وسيشارك في القمة وفود من الدول الضامنة “إيران وروسيا وتركيا” ووفـ.ـد من حكـ.ـومة النـ.ـظام وكذلك وفد من المعـ.ـارضة السورية، كما سيشارك في الفعالية بصفة مراقبـ.ـين، ممثلو الأمم المتحدة والأردن ولبنان والعراق.

ووفقاً لمـ.ـصـ.ـادر مطـ.ـلعة فإن المشاركون سيناقشون، الوضـ.ـع في سوريا، والمساعدات الإنسانية الدولية، وآفاق استئناف عمل اللجنة الدسـ.ـتورية السورية في جنيف، وإجراءات بناء الثقة، بما في ذلك تبادل الأسـ.ـرى، والإفراج عن الرهـ.ـائن.

ومنذ عام 2017 انطلقت في العاصمة الكازاخـ.ـستانية محادثات أسـ.ـتانة حول المــ.ـسألة السـ.ـورية تحت إشراف روسيا وتركيا وإيران، وجرت عدة جولات سابقة.

واختتمت الجولة الـ15 من أخر اجتماع لمحادثات أستانا بتاريخ 17 شباط من العام الجاري دون أن يتضمن البيان الختامي أي جديد مقـ.ـارنة بالجولة السـ.ـابقة.

وفي 21 نيسان الماضي، أعلن سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى كازاخستان، أن بلاده تعتبر محادثات جنيف بشأن السلام في سوريا، هي أفضل طريقة لحل الـ.ـأزمـ.ـة.

وقال السفير الأمريكي، ويليام مـ.ـوسـ.ـر، وقتها، إن بلاده لا تنوي العودة بصفة مـ.ـراقـ.ـب إلى “محادثات أستانا” التي تحتـ.ـضـ.ـنها العاصمة الكازاخـ.ـستانية.

وأضاف: “نعتقد أن عملية جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة هي أنسب عملية لحل هذا الصراع، لذلك، لا نريد الآن أن نكون مراقبين في عملية أخرى”.

وفي السياق، يقترب موعد عقد جـ.ـلسة جديدة بمجـ.ـلس اﻷمـ.ـن حول تمديد آليـ.ـة إدخال المساعدات اﻹنسـ.ـانية عبر معـ.ـبر باب الهوى شمال إدلب وسط تضارب في اﻷنباء والتوقعات بشأن الموضوع.

وكان أكد “دبلومـ.ـاسي روسي” لصحيفة “الشرق الأوسط” أن بلاده ستستخدم “الفيـ.ـتو” في مـ.ـجلس الأمـ.ـن الدولي، ضـ.ـد مشـ.ـروع قـ.ـرار نرويجي – إيرلندي، بهذا الشأن، مضيفاً أن الموضوع يجب أن يتم مع “احترام سـ.ـيادة البلاد، وبالتنسيق مع سوريا”.

من جهته نقل موقع “أورينت نت” عن “مصادر خاصة” أن المنظـ.ـمات الإغـ.ـاثية العاملة في الشمال السوري تلقّت تطمينات من قبل الدول الغربية، بموافقة روسيا على استمرار آلـ.ـية المـ.ـساعدات الإنسـ.ـانية عبر باب الهوى، مع عدم تحديد ما إذا كان التمديد لسنة أو لستة أشهر.

وبحسب المصدر فإن الخـ.ـلاف لايزال مستمراً بين الغرب وروسيا حول معـ.ـبر اليعربية على الحدود مع العراق والذي تريد موسكو أيضاً استمرار إغـ.ـلاقه.

وسيتقدم مشروع قرار نرويجي – إيرلندي بمقترح إدخال المسـ.ـاعدات عبر معبـ.ـري باب الهوى مع تركيا واليعربية مع العراق، حيث سيصوت مجـ.ـلس الأمـ.ـن الدولي عليه في العاشر من الشهر الجاري.

وكانت فرنسا قد هـ.ـددت بوقف الدول الغربية تمـ.ـويلها ﻵلـ.ـية إدخال المسـ.ـاعدات في حال استخدمت روسيا الفـ.ـيتو.

المصدر: وكالة ثقة

صاروخ أول صاروخ كروز قادرعلى تدميرأقوى حاملات الطائرات

مدى يتجاوز 220 كيلو متراً

إصابة سفينة عملاقة بدقة عالية

تقرير- محمد عبد الرحمن

الصاروخ “أتماجا” أي الصقر ومن إنتاج شركة روكتسان التركية المعروفة بإنتاج مختلف أنواع الصواريخ الموجهة وغير الموجهة والليزرية.
والصاروخ أرض بحر قادر على إصابة الهدف من على بعد 220 كلم فعال ضد الأهداف الثابتة والمتحركة، ويمكن أن يحمل رؤوسا شديدة الانفجار يصل وزنها إلى 250 كيلوغراما.

كما يمكن للصاروخ الوصول إلى الهدف على المستويين الخطي والعمودي، ويمكن تغيير هدفه حتى بعد إطلاقه، كما أنه مزود بحماية من التشويش الإلكتروني.

تمكن صاروخ “أطمجه” من إحراز نجاح غير مسبوق، في اختباره الأخير قبل دخول ترسانة القوات المسلحة التركية، بتدمير سفينة عملاقة حقيقية.

وجرى الاختبار تحت إشراف وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، وقادة الجيش التركي.تم إطلاق الصاروخ من على متن سفينة “كانالي أدا” الحربية، في البحر الأسود.

وبعد نجاح الصاروخ بإصابة هدفه، هنأ وزير الدفاع التركي، طاقم سفينة قنالي أدا الحربية، للنجاح الذي حققوه.
ومع دخول الصاروخ الجديد ترسانة الجيش التركي، سيستغني الجيش عن صواريخ “هاربون” الأمريكية.

وفي السياق أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، نجاح اختبار صاروخ “أطمجه” المضاد للسفن، في آخر اختبار له قبل إدراجه ضمن ترسانة القوات المسلحة التركية.

وقال أردوغان إن الصاروخ محلي الصنع تمكن من إصابة هدفه، موضحا أنه لأول مرة تم وضع سفينة كهدف لصاروخ “أطمجه” محققا إصابة كاملة.

وأشار إلى أن “السيف الفولاذي للوطن الأزرق -صاروخ أطمجه- تمكن من إصابة سفينة لأول مرة كهدف له، قبل إدراجه ضمن ترسانة الأسلحة اليوم.. نبارك لقواتنا المسلحة والبحرية”.

ونشر الرئيس التركي مقطعا مصورا لصاروخ “أطمجه” قبل الاختبار ولحظة إصابة الهدف.

تركيا تسابق الزمن لإنتاج أول طائرة شبحية من الجيل الخامس

تركيا بالعربي – خاص

ستتفوق على إف 35 الأمريكية

تعتزم تركيا إطلاق أول نموذج للطائرة الشبحية الوطنية في الثامن عشر مارس ألفين وثلاثة وعشرين، و الذي سيتضمن إلكترونيات طيران، وأنظمة تحكم وأنظمة هيدروليكية ، كما سيدار المحرك لأول مرة، وستبدأ الاختبارات بشكل متتالي.

وأشارت مصادر إلى الانتهاء من وضع جدول زمني صارم للغاية لإنجاز المشروع خلال عدة سنوات، بمشاركة 4 آلاف مهندس كمرحلة أولى، وزيادتهم خلال عامين إلى ستة آلاف مهندس.

وخلال هذا العام ستصبح حظيرة الطائرات المعدة خصيصًا للطائرات المقاتلة الشبحية الوطنية، جاهزة تماماً.

وقد تم توفير البنية التحتية للاتصالات الخاصة بالمصنع وأجهزة الكمبيوتر عالية الحوسبة”.

وسيتم تشغيل نفق الرياح الخاص بإنتاج الطائرات الشبحية في نهاية عام 2022.

وبخصوص الطائرة النفاثة الوطنية هورجيت المخصصة للتدريبات والمناورات العسكرية ، ستطير أيضا بحلول ألفين واثنني وعشرين، وقد جرى الانتهاء من الاختبارات الارضية، وتجهيز البنية التحتية لاختبارات الإجهاد الشامل.

تصب صناعات الدفاع التركية جل اهتمامها وتركيزها على الطائرات الوطنية وتسابق الزمن لإنتاجها وفق الجدول الزمني المحدد.

وجدير بالذكر أن الجزء الأكثر أهمية في الطائرات القتالية الوطنية، هو قطع التيتانيوم التي يبلغ طولها 5 أمتار في 3 أمتار، والتي تحمل المحركات، وتعتبر الأصعب في عملية التصنيع.

تعمل صناعات الدفاع التركية منذ عدة أشهر على بناء الجزء الأوسط من طائرة الجيل الخامس، وقد اتخذت احتياطات إضافية لمواجهة أي مشاكل في الإنتاج.

تتكون وحدة الطائرات القتالية الوطنية من 20 ألف قطعة، وسيتم استخدام محرك جاهز في البداية، ومن ثم سيتم دمج المحرك الذي ستطوره شركة TRMotor في الطائرة.

وقد جرى الانتهاء تماما من إنتاج معدات الهبوط التي ستحمل 60 طنًا مع القوة الناشئة أثناء الهبوط، و تم تأسيس شركة مشتركة مع شركات تركية لتطوير أنظمة الطائرة بإمكانيات محلية.
ستمتلك الطائرة راداراً فعالاً للغاية ، من إنتاج شركة أسيلسان عملاق صناعات الدفاع والتكنولوجيا التركية، كما ستحتوي على أجهزة استشعار خارجية وخلايا استشعار حساسة على متن الطائرة، في حين أن أجهزة الكمبيوتر المركزية ستكون من صنع مركز TÜBİTAK للمعلومات وPavotek التي ستقوم بتطوير نظام توزيع الطاقة”.

وباختصار سيكون كل شيء من الألف إلى الياء، بما في ذلك المحرك، محليًا ووطنيًا بأيادي تركية.

وقد بدأت تركيا في هذا السباق الكبير، وبهذه الطائرة ستصبح تركيا من بين الدول التي يمكن أن تنتج الطائرات المقاتلة الشبحية بعد الولايات المتحدة والصين وروسيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.