الدنمارك ليست الدولة الآوروبية الوحيدة التي أتخذت قرار ترحيل السوريين، هنغاريا ايضاً بموجب تعديل قانون الهجرة بالكامل بتاريخ 1/1/1019. أصبحوا يرحلون الآجانب استناداً إلى القانون الجديد، القانون منافي لحقوق الإنسان ،ولكن أوروبا بشكل عام انكشفت على حقيقتها، وخاصة بعد وصول الأحزاب اليمنية المتطرفة للسلطة.