بسبب تشابه بالأسماء.. تركيان يقـ.ـعان ضـ.ـحية العقـ.ـوبات الأمريكية

Osman
أخبار تركياتركيا والعالم
15 أبريل 2021361 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 15 أبريل 2021 - 5:09 مساءً
بسبب تشابه بالأسماء.. تركيان يقـ.ـعان ضـ.ـحية العقـ.ـوبات الأمريكية

تركيا بالعربي

بسبب تشابه بالأسماء.. تركيان يقـ.ـعان ضـ.ـحية العقـ.ـوبات الأمريكية

وقـ.ـع مواطنان تركيان ضـ.ـحية للعـ.ـقوبات الأمريكية، بسبب تشابه اسميهما مع شخصين آخرين متـ.ـورطين بدعـ.ـم تنظيم “داعـ.ـش” ماليا ولوجـ.ـستيا، حسبما أفادت وكالة “الأناضول”.

وبحسب “الأناضول” أدرج التركيان أحمد وإسماعيل بايالطون، منذ 18 نوفمبر 2019، على قائمة عقـ.ـوبات مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية.

والتركيان المقيمان في ولاية شانلي أورفة، بجنوب البلاد، يتشـ.ـابه اسماهما مع شخصين آخرين يخضعان لمحـ.ـاكمة في الولاية ذاتها، بتهـ.ـمة دعـ.ـم “داعـ.ـش”.

وينشط أحمد وإسماعيل في مجال التجارة، حيث يستوردان إكسسوارات الهواتف من الصين، ويصدران منتجات أخرى، إلا أنهما لا يستطيعان مواصلة عملهما منذ عام ونصف العام، لكونهما ضـ.ـحية العقـ.ـوبات الأمـ.ـريكية الخـ.ـاطئة.

وفي حديثه للأناضول، قال خليل أوزون، محامي الشخصين المذكورين، إنه جاء إلى الولايات المتحدة لتصحيح الأخطاء الحاصلة في حق موكليه، وتقديم المستندات اللازمة إلى مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، التي تثبت حدوث خطأ في الأسماء.

وأضاف أن العقـ.ـوبات تسببت في تجميد الأصـ.ـول المالية لموكليه، ومنع المؤسسات المالية في تركيا والعالم، من التعامل معهما، الأمر الذي أدى إلى خسائر كبيرة لحقت بتجـ.ـارتهما.

اقرأ أيضاً: أردوغان يعلن عن القيود الجديد في تركيا

عاجل/تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

انتهى الاجتماع بين الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) وبين وزرائه، وسط ترقب الملايين لأبرز القرارات التي سيتم اتخاذها بعد هذا الاجتماع، الذي كثر الحديث حول إمكانية إقرار إعادة الإغلاق الكامل في البلاد في ظل ارتفاع الحالات بفايروس كورونا.

وقال أردوغان في تصريحاته التي ترجمتها تركيا بالعربي: ” يستمر التعليم لجميع الصفوف عبر الانترنت باستثناء الصفين الثامن والثاني عشر”.

وكان أردوغان قد أعلن قبل قليل: “سيمنع كبار السن الذين تجاوزوا 65 سنة والذين هم تحت سن 18 عاماً من عمرهم من استخدام المواصلات العامة، وسنعيد منع السفر بين المدن وكذلك التشديد على الإجراءات في المواصلات العامة”.

وأضاف: “مضطرون لتشديد الإجراءات نظرا للارتفاع الكبير في أعداد الإصابات والوفيات، وسنطبق إغلاق جزئي في أول أسبوعين من شهر رمضان المبارك، حيث سيطبق حظر التجول اعتبارا من الساعة 7 مساء حتى الساعة 5 فجراً”.

وتابع: “سينتهي الدوام الرسمي في المؤسسات الحكومية عند الساعة 4 عصرا ويتم الانتقال إلى النظام المرن في الدوام”.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اقرأ أيضاً: تصريحات عاجلة من وزير الصحة التركي عقب انتهاء اجتماع اللجنة العلمية

كشف وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، عن أن تركيا تتعرض لمرحلة الذروة حاليا من فـ.يروس كـ.ورونا.

وقال الوزير عقب انتهاء اجتماع للجنة العلمية في وزارة الصحة، إن إسطنبول تشهد حاليا الموجة الرابعة من الـ.وباء.

ودعا الشعب التركي إلى الحفاظ على المعنويات العالية لمواجهة الـ.وباء، مؤكدا أن الحكومة لن تترك الشعب التركي لوحده.

وأكد أنه لايوجد شيء يبعث على القلق، بشأن امتلاء المستشفيات من مرضى كورونا، مشيرا إلى أن نسبة امتلاء الأسرة 59 بالمئة، وامتلاء غرف العناية المركزة 64،4.

ولفت إلى أن الولايات التي تشهد امتلاء غرف العناية المركزة بنسبة تتجاوز 80 بالمئة من مرضى كـ.ورونا هي جناق قلعة وأدرنة وبارتين وأزمير وسينوب.

وفيما يتعلق بأي إجراءات جديدة، بخصوص الفـ.يروس في شهر رمضان، أشار الوزير التركي، إلى أنه سيتم بحثها في جلسة مجلس الوزراء غدا الثلاثاء.

وأشار إلى أن بلاده تحتل المرتبة السادسة على مستوى العالم، من حيث عدد اللقاحات.

وتحدث عن أنه سيتم الانتهاء من تطعيم جميع معلمي المدارس الابتدائية خلال شهر رمضان الجاري.

ونوه إلى أن 14 بالمئة من الكادر الطبي، و23 بالمئة ممن تتجاوز أعمارهم 65 عاما لم يأخذوا اللقاح.

وكشف عن أن تطعيم من هم بين سن35_40 سيتم في حزيران المقبل.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

3286592 - تركيا بالعربي
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.