تحرك سياسي تركي لإنهاء الازمة السورية

12 مارس 2021آخر تحديث :
أردوغان وبشار الأسد
أردوغان وبشار الأسد

تركيا بالعربي

أطلق وزراء الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والقطري محمد بن عبد الرحمن والتركي مولود جاويش أوغلو، عملية تشاورية جديدة بشأن سوريا.

وأكد أوغلو في مؤتمر صحفي رصدته الوسيلة أن عملية تشاورية جديدة بشأن سوريا انطلقت بين الدول الثلاث، للوصول إلى حل سياسي دائم بسوريا.

وشدد أوغلو على ضرورة الضغط على نظام الأسد لكسر الجمود الحالي في العملية السياسية.

وأكد أوغلو قرار الدول الثلاث استمرار الاجتماعات المشتركة لبحث الملف السوري، لافتاً أن الاجتماع المقبل سيعقد بتركيا.

وقال لافروف إن هذا المسار لحل الأزمة السورية عمره عدة أشهر ولا ينافس مسار أستانا.

كما رحب الوزير الروسي برغبة قطر في خلق ظروف لتجاوز الأزمة السورية.

ورأى أن كل تحركات اللاعبين الدوليين يجب أن تحترم وحدة أراضي وسيادة سوريا، وتسعى لتأمين العودة الطوعية والآمنة للاجئين السوريين.

وأضاف لافروف أن “هناك حتمية لعودة سوريا إلى الجامعة العربية وسيصب ذلك في تحقيق الاستقرار بالمنطقة كلها”.

وقال وزير الخارجية القطري إنهم أكدوا على وحدة الأراضي السورية وعدم وجود حل عسكـ.ري للأزمة.

وأشار إلى دعم اللجنة الدستورية والعودة الآمنة والطوعية للاجئين.

وأكد أن هناك حاجة ماسة لتخفيف الظروف المعيشية السـ.يئة التي يمر بها السوريون بسبب الأزمة.

وبين أن أسباب تعليق عضوية سوريا بالجامعة العربية ما زالت قائمة.

كما تمنى حدوث تقدم سياسي لأنه السبيل الأسلم لعودتها إلى الجامعة وقطر مستمرة بدعم السوريين والوصول لتسوية سياسية تعيد العلاقات لطبيعتها.

وكالات

اقرأ أيضاً: تصريح عاجل للرئيس أردوغان حول عودة السوريين لبلدهم

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاتحاد الأوروبي إلى تقديم الدعم المالي والتقني من أجل عودة طوعية للسوريين إلى بلادهم.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها أردوغان مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الجمعة، عبر اتصال مرئي، بحسب بيان لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأفاد البيان أن المباحثات بين الزعيمين تناولت العلاقات الثنائية بين تركيا وألمانيا وقضايا إقليمية.

وأكد أردوغان أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي تقدم الحماية والمساعدة الفعلية لملايين السوريين المحتاجين لمساعدات إنسانية في بلادهم.

وشدد على أهمية استمرار العملية السياسية في سوريا بشكل فعال.

وقال أردوغان: “ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يقدم الدعم المالي والتقني من أجل عودة السوريين إلى بلادهم بشكل طوعي”.

وأكد خلال الاتصال على الأهمية الكبيرة لمواصلة الاتصالات المنتظمة والحوار بشأن عدد من القضايا.

وعلى صعيد آخر، شدد أردوغان على أن تركيا تواصل بشكل حازم كفاحها لمواجهة جائحة كورونا، وأنها بدأت مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي وتحت الرقابة.

ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده تواصل برنامج تطعيم المواطنين ضد الوباء بوتيرة سريعة.

وأعرب عن ثقته بأن تبدأ حركة سياحية آمنة في أبريل/ نيسان المقبل، وذلك نظرًا للتطورات الإيجابية في مكافحة وباء كورونا.

وتطرق إلى مسألة تحديث اتفاقية الهجرة الموقعة بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 مارس/ آذار عام 2016، مشيرًا أن أنقرة تواصل موقفها البناء بقضايا شرق البحر المتوسط وبحر إيجة.

وفيما يخص الشأن الليبي، أكد أردوغان على أولوية أن تشرع الحكومة الليبية الجديدة بأداء مهامها فور منحها الثقة.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.