اقبلها أو واجه الحظر.. “واتساب” يُحـ.ـذر من جديد ويُهـ.ـدد بحذف مستخدميه في هذه الحالة

11 مارس 2021آخر تحديث :
واتساب عاجل
واتساب عاجل

تركيا بالعربي

“واتساب” يُحـ.ـذر من جديد ويُهـ.ـدد بحذف مستخدميه في هذه الحالة

لن يتمتع المستخدمون الذين لا يوافقون على إحداثات واتساب الجديدة التي تبدأ بحلول 15 أيّار بوظائف المراسلة الكاملة، فهم سيتمكنون من تلقي المكالمات والإشعارات فقط، لكن لن يتمكّنوا من تلقّي الرسائل وإرسالها من التطبيق.

عاد تطبيق التراسل الفوري “واتساب” بتذكير عملائه بشأن شروط الخدمة الجديدة والتي تبدأ بحلول 15 أيار/مايو 2021.

وتلقّى الكثير من مستخدمي التطبيق إشعارات بضرورة الموافقة على التحديثات الجديدة.

وتكرّرت رسائل التطبيق بالشروط الجديدة، بالإضافة لتضمّنها لإشعار جاء فيه: “يرجى قبول هذه التحديثات لمواصلة استخدام واتساب”.

بالإضافة إلى ذلك، أوضحت الشركة ما سيحدث لمن لا يقبل بالشروط الجديدة، بحسب ما نقل موقع Gizchina.

ووفقاً للمطورين، لن يحذف واتساب حساباتهم. ومع ذلك، لن يتمتع هؤلاء المستخدمون بوظائف المراسلة الكاملة حتى يقبلوا الشروط الجديدة، وفي غضون فترة زمنية قصيرة، سيتمكن المستخدمون من تلقي المكالمات والإشعارات، لكن لن يتمكّنوا من تلقي الرسائل وإرسالها من التطبيق.

إذا كان المستخدمون لا يزالون لا يستجيبون لمثل هذا الإقناع، فسيتم حذف حساباتهم. وبحسب السياسة الرّسمية للشركة، فإنّ هذا يتطلّب “120 يوماً من عدم النشاط”.

يذكر أنه في البداية كان من المفترض أن تدخل القواعد الجديدة حيّز التنفيذ في 8 شباط/فبراير، ولكن بعد موجة حادة من المستخدمين وردّ فعل سلبي، تقرر تأجيل التاريخ إلى 15 أيّار/مايو.

في وقت سابق، ظهرت معلومات على موقع التطبيق حول اكتشاف جديد قام به علماء من جامعة إلينوي في أوربانا شامبين، تم فيها اكتشاف ثغرة أخرى في معالجات Intel، بمساعدة قراصنة الإنترنت يمكنهم سرقة بيانات المستخدم، بما في ذلك النص المكتوب على لوحة المفاتيح.

اقرأ أيضاً: تصريح عاجل للرئيس أردوغان حول عودة السوريين لبلدهم

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاتحاد الأوروبي إلى تقديم الدعم المالي والتقني من أجل عودة طوعية للسوريين إلى بلادهم.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها أردوغان مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الجمعة، عبر اتصال مرئي، بحسب بيان لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأفاد البيان أن المباحثات بين الزعيمين تناولت العلاقات الثنائية بين تركيا وألمانيا وقضايا إقليمية.

وأكد أردوغان أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي تقدم الحماية والمساعدة الفعلية لملايين السوريين المحتاجين لمساعدات إنسانية في بلادهم.

وشدد على أهمية استمرار العملية السياسية في سوريا بشكل فعال.

وقال أردوغان: “ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يقدم الدعم المالي والتقني من أجل عودة السوريين إلى بلادهم بشكل طوعي”.

وأكد خلال الاتصال على الأهمية الكبيرة لمواصلة الاتصالات المنتظمة والحوار بشأن عدد من القضايا.

وعلى صعيد آخر، شدد أردوغان على أن تركيا تواصل بشكل حازم كفاحها لمواجهة جائحة كورونا، وأنها بدأت مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي وتحت الرقابة.

ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده تواصل برنامج تطعيم المواطنين ضد الوباء بوتيرة سريعة.

وأعرب عن ثقته بأن تبدأ حركة سياحية آمنة في أبريل/ نيسان المقبل، وذلك نظرًا للتطورات الإيجابية في مكافحة وباء كورونا.

وتطرق إلى مسألة تحديث اتفاقية الهجرة الموقعة بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 مارس/ آذار عام 2016، مشيرًا أن أنقرة تواصل موقفها البناء بقضايا شرق البحر المتوسط وبحر إيجة.

وفيما يخص الشأن الليبي، أكد أردوغان على أولوية أن تشرع الحكومة الليبية الجديدة بأداء مهامها فور منحها الثقة.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.