اتفاق تركي روسي قطري في سوريا (تفاصيل عاجلة)

11 مارس 2021آخر تحديث :
بوتين بشار
بوتين بشار

تركيا بالعربي

ركز وزراء خارجية روسيا وتركيا وقطر على كيفية إنجاح محادثات اللجنة الدستورية السورية، ودعم الشعب السوري في المجال الإنساني، خلال مؤتمر صحفي جمعهم في الدوحة اليوم، الخميس 11 من آذار.

وأكد الوزراء الثلاثة على الحل السياسي في سوريا، وفق القرار الأممي 2245، في مؤتمر صحفي بثته قناة “الجزيرة” القطرية.

وأشار لافروف ونظيره القطري، محمد آل ثاني، إلى احتمالية عقد الجولة السادسة من محادثات اللجنة الدستورية، قبل رمضان المقبل.

اجتماعات سابقة

وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن اجتماع اليوم مع نظيريه سبقته اجتماعات من قبل مبعوثين خاصين للدول الثلاث على مدى الأشهر الماضية، وضعوا أرضية للحوار حول الملف السوري.

كما نفى لافروف أن يكون الاجتماع الثلاثي بديلًا لمسار “أستانة”ـ الذي يضم تركيا وروسيا وإيران كدول ضامنة للنظام والمعارضة.

وذكر وزير الخارجية القطري خلال المؤتمر الصحفي، أنه سيكون هناك اجتماعًا لمبعوثين خاصين عن الدول الثلاث، لإيصال المساعدات الإنسانية ومناقشة التسوية السياسية ودعم كل طرف في المسار السياسي واللجنة الدستورية.

وأكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، على استكمال اجتماعات الدول الثلاث في تركيا ثم روسيا.

جولة روسية في الخليج

وكان لافروف وصل إلى قطر اليوم، في إطار زيارة خليجية، والتقى مع أميرها، تميم بن حمد آل ثاني، ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري، محمد آل ثاني.

والتقى لافروف أمس في السعودية ولي العهد، محمد بن سلمان، ووزير خارجية المملكة فيصل بن فرحان، وبحثا الأمن في المنطقة والتعاون الاقتصادي.

وسبق زيارة لافروف للسعودية، لقاء ولي العهد مع المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا، ألسكندر لافرينتيف، الثلاثاء الماضي، استعرضا العلاقات الثنائية بين البلدين ومستجدات الأوضاع على الساحة السورية، حسب وكالة الأنباء السعودية (واس).

كما التقى لافروف الثلاثاء الماضي بولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد آل نهيان، ووزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، ورئيس الوزراء اللبناني السابق والمكلف بتشكيلها حاليًا، سعد الحريري.

اقرأ أيضاً: تصريح عاجل للرئيس أردوغان حول عودة السوريين لبلدهم

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاتحاد الأوروبي إلى تقديم الدعم المالي والتقني من أجل عودة طوعية للسوريين إلى بلادهم.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها أردوغان مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الجمعة، عبر اتصال مرئي، بحسب بيان لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأفاد البيان أن المباحثات بين الزعيمين تناولت العلاقات الثنائية بين تركيا وألمانيا وقضايا إقليمية.

وأكد أردوغان أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي تقدم الحماية والمساعدة الفعلية لملايين السوريين المحتاجين لمساعدات إنسانية في بلادهم.

وشدد على أهمية استمرار العملية السياسية في سوريا بشكل فعال.

وقال أردوغان: “ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يقدم الدعم المالي والتقني من أجل عودة السوريين إلى بلادهم بشكل طوعي”.

وأكد خلال الاتصال على الأهمية الكبيرة لمواصلة الاتصالات المنتظمة والحوار بشأن عدد من القضايا.

وعلى صعيد آخر، شدد أردوغان على أن تركيا تواصل بشكل حازم كفاحها لمواجهة جائحة كورونا، وأنها بدأت مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي وتحت الرقابة.

ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده تواصل برنامج تطعيم المواطنين ضد الوباء بوتيرة سريعة.

وأعرب عن ثقته بأن تبدأ حركة سياحية آمنة في أبريل/ نيسان المقبل، وذلك نظرًا للتطورات الإيجابية في مكافحة وباء كورونا.

وتطرق إلى مسألة تحديث اتفاقية الهجرة الموقعة بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 مارس/ آذار عام 2016، مشيرًا أن أنقرة تواصل موقفها البناء بقضايا شرق البحر المتوسط وبحر إيجة.

وفيما يخص الشأن الليبي، أكد أردوغان على أولوية أن تشرع الحكومة الليبية الجديدة بأداء مهامها فور منحها الثقة.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.