مع زيادة الهجـ.ـمات… السعودية تعلن تحركاتها العسكرية بالإشتراك مع فرنسا

10 مارس 2021آخر تحديث :
مع زيادة الهجـ.ـمات… السعودية تعلن تحركاتها العسكرية بالإشتراك مع فرنسا

تركيا بالعربي

أعلنت وزارة الدفاع السعودية، اليوم الأربعاء، عن تحرك عسكري مشترك مع فرنسا وذلك بعد تصاعد الهجـ .ـمات على المملكة مؤخرًا.

وقالت الدفاع السعودية في بيان لها نفذت القوات البحرية الملكية السعودية ونظيرتها الفرنسية التمرين البحري الثنائي المختلط “القرش الأبيض -21″، وفقًا لصحيفة “سبق” المحلية.

وذكرت وزارة الدفاع أن هذا التمرين يأتي في إطار تبادل الخبرات بين البحريتين وتطوير قدراتهما وتعزيز عمليات الأمن البحري في المنطقة.

ويأتي هذا التمرين بعد الهجمات استـ .ـهدفت، الأحد الماضي، ساحة لتخزين النفط في ميناء رأس تنورة، التي توجد فيها مصفاة وأكبر منشأة بحرية لتحميل النفط في العالم، ومجمعًا سكنيًا في الظهران تستخدمه شركة أرامكو السعودية العملاقة المملوكة للدولة.

وفي سياق متصل، أكد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، أن “محاولات الاستـ .ـهداف الحوثية الفاشلة تستـ .ـهدف عصب الاقتصاد العالمي”.

وقال الأمير فيصل بن فرحان، خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في الرياض، الأربعاء: “نجدد دعمنا للوصول إلى حل سياسي للأزمة في اليمن”.

كما شدد على أنه “يجب أن تكون هناك وقفة دولية حازمة تجاه هجـ .ـمات الحوثيين”، لافتًا إلى أن “هناك تنديدًا دوليًا واسعًا بالهجـ .ـوم على ميناء رأس تنورة.

منذ مطلع فبراير/شباط الماضي، صعّدت ميلـ .ـيشيا الحوثي عملياتها ضد السعودية من خلال الطائرات المسيّرة والمقذوفات والصواريخ الباليستية، بالتزامن مع ضـ .ـغوط من الأمم المتحدة وواشنطن والاتحاد الأوروبي لوقف الحرب الدائرة هناك وفقاً لوكالة الدرر الشامية.

وجاء تصعيد الحوثيين مؤخرًا؛ تزامنًا مع إعلان الولايات المتحدة رفع الميليـ .ـشيا من قائمة الإرهاب، بعدما كانت قد أُدرجت، في 19 يناير/كانون الثاني الماضي، وإنهاء دعمها للتحالف في اليمن.

اقرأ أيضاً: تصريح عاجل للرئيس أردوغان حول عودة السوريين لبلدهم

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاتحاد الأوروبي إلى تقديم الدعم المالي والتقني من أجل عودة طوعية للسوريين إلى بلادهم.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها أردوغان مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الجمعة، عبر اتصال مرئي، بحسب بيان لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأفاد البيان أن المباحثات بين الزعيمين تناولت العلاقات الثنائية بين تركيا وألمانيا وقضايا إقليمية.

وأكد أردوغان أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي تقدم الحماية والمساعدة الفعلية لملايين السوريين المحتاجين لمساعدات إنسانية في بلادهم.

وشدد على أهمية استمرار العملية السياسية في سوريا بشكل فعال.

وقال أردوغان: “ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يقدم الدعم المالي والتقني من أجل عودة السوريين إلى بلادهم بشكل طوعي”.

وأكد خلال الاتصال على الأهمية الكبيرة لمواصلة الاتصالات المنتظمة والحوار بشأن عدد من القضايا.

وعلى صعيد آخر، شدد أردوغان على أن تركيا تواصل بشكل حازم كفاحها لمواجهة جائحة كورونا، وأنها بدأت مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي وتحت الرقابة.

ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده تواصل برنامج تطعيم المواطنين ضد الوباء بوتيرة سريعة.

وأعرب عن ثقته بأن تبدأ حركة سياحية آمنة في أبريل/ نيسان المقبل، وذلك نظرًا للتطورات الإيجابية في مكافحة وباء كورونا.

وتطرق إلى مسألة تحديث اتفاقية الهجرة الموقعة بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 مارس/ آذار عام 2016، مشيرًا أن أنقرة تواصل موقفها البناء بقضايا شرق البحر المتوسط وبحر إيجة.

وفيما يخص الشأن الليبي، أكد أردوغان على أولوية أن تشرع الحكومة الليبية الجديدة بأداء مهامها فور منحها الثقة.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.