مجلس التصفيق الأسدي يصف إعلان الأسد عن إصابته بكورنا بـ”الجرأة الأدبية”

9 مارس 2021آخر تحديث :
مجلس الشعب السوري
مجلس الشعب السوري

تركيا بالعربي

مجلس التصفيق الأسد يصف إعلان الأسد عن إصابته بكورنا بـ”الجرأة الأدبية”

اعتبر مجلس الشعب (البرلمان) الذي يصفه السوريون بـ”مجلس التصفيق”، أن إعلان بشار الأسد عن إصابته وزوجته بفيروس كورونا يؤكد على “الشفافية والجرأة الأدبية” تجاه الشعب.

ووجه المجلس رسالة إلى بشار الأسد عبر صفحته على فيسبوك جاء فيها: “كما كنتم على الدوام صادقين في توصيف الواقع لأبناء الوطن، تثبتون اليوم مجددا شفافيتكم وجرأتكم الأدبية تجاه شعبكم بمشاركته خبر الإصابة” بحسب موقع آرام نيوز.

وأضاف المجلس في الرسالة، أنهم على “يقين مطلق أن هذا الظرف لن يثني الأسد عن القيام بمهامه تجاه سوريا”، مكرراً خطابه المعتاد الذي ملّه السوريين حول وصف النظام بـ”بالقيادة الرشيدة والحكيمة التي تحمي الوطن”.

وكانت صفحة “رئاسة الجمهورية”، قالت أمس الاثنين إنه “بعد شعورهما بأعراض كورونا، أجرى بشار الأسد وزوجته فحص الـ PCR، وأظهرت النتيجة إصابتهما بالفيروس”.

وأضافت أن “الأسد وزوجته سيقضيان فترة الحجر الصحي التي ستستمر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع في المنزل، وهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة”.

اقرأ أيضاً: استقرار خلال اليومين القادمين مع منخفض نهاية الأسبوع.. الطقس في سوريا

وأثار خبر إصابة الأسد وزوجته بالفيروس، سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما قرأه معارضون للنظام على أنَّه “حيلة جديدة” لكسب تعاطف السوريين لهما في ظل تفاقم الأزمة الاقتصادية في البلاد.

وتناول معظم السوريين الخبر على حساباتهم بأنَّ “كورونا” أصيب بفيروس الأسد، متهكمين بجرائم هذه العائلة بحقَّ الشعب السوري على مدى أكثر من خمسين عاماً لا سيّما آخر عشر سنوات في الثورة السورية.

اقرأ أيضاً: تصريح عاجل للرئيس أردوغان حول عودة السوريين لبلدهم

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاتحاد الأوروبي إلى تقديم الدعم المالي والتقني من أجل عودة طوعية للسوريين إلى بلادهم.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها أردوغان مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الجمعة، عبر اتصال مرئي، بحسب بيان لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأفاد البيان أن المباحثات بين الزعيمين تناولت العلاقات الثنائية بين تركيا وألمانيا وقضايا إقليمية.

وأكد أردوغان أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي تقدم الحماية والمساعدة الفعلية لملايين السوريين المحتاجين لمساعدات إنسانية في بلادهم.

وشدد على أهمية استمرار العملية السياسية في سوريا بشكل فعال.

وقال أردوغان: “ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يقدم الدعم المالي والتقني من أجل عودة السوريين إلى بلادهم بشكل طوعي”.

وأكد خلال الاتصال على الأهمية الكبيرة لمواصلة الاتصالات المنتظمة والحوار بشأن عدد من القضايا.

وعلى صعيد آخر، شدد أردوغان على أن تركيا تواصل بشكل حازم كفاحها لمواجهة جائحة كورونا، وأنها بدأت مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي وتحت الرقابة.

ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده تواصل برنامج تطعيم المواطنين ضد الوباء بوتيرة سريعة.

وأعرب عن ثقته بأن تبدأ حركة سياحية آمنة في أبريل/ نيسان المقبل، وذلك نظرًا للتطورات الإيجابية في مكافحة وباء كورونا.

وتطرق إلى مسألة تحديث اتفاقية الهجرة الموقعة بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 مارس/ آذار عام 2016، مشيرًا أن أنقرة تواصل موقفها البناء بقضايا شرق البحر المتوسط وبحر إيجة.

وفيما يخص الشأن الليبي، أكد أردوغان على أولوية أن تشرع الحكومة الليبية الجديدة بأداء مهامها فور منحها الثقة.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.