عمليات استـ.ـهدافية وكمـ.ـائن تستـ.ـهدف ضباط نظام الأسد وجنوده في هذه المدينة السورية

9 مارس 2021آخر تحديث :
جيش العزة
جيش العزة

تركيا بالعربي

ذكرت مصادر محلية أن عدة هجـ .ـمات استـ .ـهدفت عناصر نظام الأسد وضباطه، خلال الساعات الماضية، بمناطق ريفي محافظة درعا والقنيطرة، جنوبي سوريا.

وبحسب “شبكة أخبار درعا وريفها”، فقد استـ .ـهدف مسـ .ـلحون مجهولون بالرصـ .ـاص ضابطًا من الفرقة الرابعة بقوات الأسد، برتبة ملازم أول، على طريق “اليادودة- المزيريب”، بريف درعا الغربي.

وتسبب الهجـ .ـوم بإصـ .ـابة الضابط بجـ .ـروح خطـ .ـرة، نقل على إثرها إلى مشفى درعا الوطني، حيث كان مسؤولًا عن منطقة مؤسسة الري التي تحوي ثكنة عسكرية.

كما فجر مسـ .ـلحون مجهولون عبـ .ـوة ناسـ .ـفة بسيارة المدعو، أبو جعفر ممتنة، العامل لدى “فرع سعسع”، أمن عسكري 220، على طريق “أم باطنة – جبا”، بريف القنيطرة، ما تسبب بإصـ .ـابته بجروح بالغـ .ـة الخطـ .ـورة.

وقبل أيام، استـ .ـهدف مجـ .ـهولون -بعبـ .ـوة ناسـ .ـفة- موكب العميد طلال العلي، المسؤول عن فرع سعسع 220 التابع لجهاز الأمن العسكري، على الطريق الواصل بين بلدتي أم عظام ورسم الشباط في ريف القنيطرة، ما أدى لإصـ .ـابته إصـ .ـابةً حـ .ـرجة.

وتشهد محافظات جنوبي سوريا، درعا والقنيطرة والسويداء، الخاضعة لسيـ .ـطرة نظام الأسد، اضطـ .ـرابات أمنية، تتمثل بعمليات قتـ .ـل واغتـ .ـيال بحق عناصر وضباط النظام والمصالحات وبعض المدنيين، ممن كانوا منـ .ـخرطين في صفوف الثورة السورية، إضافة لحالات خطف شبه يومية بالسويداء.

الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: تصريح عاجل للرئيس أردوغان حول عودة السوريين لبلدهم

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاتحاد الأوروبي إلى تقديم الدعم المالي والتقني من أجل عودة طوعية للسوريين إلى بلادهم.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها أردوغان مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الجمعة، عبر اتصال مرئي، بحسب بيان لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأفاد البيان أن المباحثات بين الزعيمين تناولت العلاقات الثنائية بين تركيا وألمانيا وقضايا إقليمية.

وأكد أردوغان أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي تقدم الحماية والمساعدة الفعلية لملايين السوريين المحتاجين لمساعدات إنسانية في بلادهم.

وشدد على أهمية استمرار العملية السياسية في سوريا بشكل فعال.

وقال أردوغان: “ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يقدم الدعم المالي والتقني من أجل عودة السوريين إلى بلادهم بشكل طوعي”.

وأكد خلال الاتصال على الأهمية الكبيرة لمواصلة الاتصالات المنتظمة والحوار بشأن عدد من القضايا.

وعلى صعيد آخر، شدد أردوغان على أن تركيا تواصل بشكل حازم كفاحها لمواجهة جائحة كورونا، وأنها بدأت مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي وتحت الرقابة.

ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده تواصل برنامج تطعيم المواطنين ضد الوباء بوتيرة سريعة.

وأعرب عن ثقته بأن تبدأ حركة سياحية آمنة في أبريل/ نيسان المقبل، وذلك نظرًا للتطورات الإيجابية في مكافحة وباء كورونا.

وتطرق إلى مسألة تحديث اتفاقية الهجرة الموقعة بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 مارس/ آذار عام 2016، مشيرًا أن أنقرة تواصل موقفها البناء بقضايا شرق البحر المتوسط وبحر إيجة.

وفيما يخص الشأن الليبي، أكد أردوغان على أولوية أن تشرع الحكومة الليبية الجديدة بأداء مهامها فور منحها الثقة.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.