وفـ.ـاة 3 أصدقاء.. “تحدي التعـ.ـتيم” يثير الخـ.ـوف في مصر

OBK
أخبار العرب والعالم
7 مارس 202115 مشاهدةآخر تحديث : الأحد 7 مارس 2021 - 2:53 مساءً
وفـ.ـاة 3 أصدقاء.. “تحدي التعـ.ـتيم” يثير الخـ.ـوف في مصر

تركيا بالعربي

وفـ.ـاة 3 أصدقاء.. “تحدي التعـ.ـتيم” يثير الخـ .ـوف في مصر

عاد موقع التواصل الاجتماعي “تيك توك” لإثارة الجـ .ـدل مرة أخرى في مصر، وهذه المرة بسبب وفـ .ـاة 3 أصدقاء في عمر الزهور بشكل مفـ .ـاجئ ومتوال.

وفي الوقت الذي لم يثبت تعرضهم لأي نوع من الوفـ .ـاة الجنائية، قالت وسائل إعلام محلية إن السبب في الوفـ .ـاة هو لعبة “الوشاح” أو ما يعرف بتحدي التعتـ .ـيم على تيك توك.

انتـ .ـحار مفـ .ـاجئ

وحيد عشم، هو خال الشاب أدهم الذي توفى نتيجة لعبة الوشاح، مؤخرًا، يكشف لموقـ .ـع “سكاي نيوز عربية” عن صدمتهم جراء الواقعة، حيث كان أدهم بينهم مجاورًا لوالدته في فترة الظهيرة، وبعد تناول وجبة الغداء، دخلت شقيقته الغرفة لتجده مشـ .ـنوقًا، وهو الأمر الذي لم يكن أحد يتخيله على الإطـ .ـلاق.

يؤكد خال الضـ .ـحية أن الحـ .ـادث كان بمثابة صاعقة على الأسرة، خاصة وأنه على الرغم من وفـ .ـاة اثنين من أصدقاء أدهم بنفس الطريقة، لم يكن يتخيلوا أن يكون هو القادم، مطالباً بضرورة تقنين وضع تيك توك في مصر مع هذه الحـ .ـوادث الغريبة التي تصيب الأطفال والشباب في سن مبكرة، ما يدفع بهم إلى الانتـ .ـحار.

لم يكن أدهم يعاني من أي آثار نفسية، حسبما يشير خاله إلى موقـ .ـع “سكاي نيوز عربية”، فما بين توفير كافة عناصر الحياة الرغدة التي تجعله سعيدًا، أقدم على الانتـ .ـحار بهذه الطريقة، مشيرًا إلى أنه كان يحب تيك توك ومنتشرا عليه، وكأنه مقدم على نهايته على حياته بدخوله على هذا التطبيق الإلكتروني.

ما هو تحدي التعـ .ـتيم؟

منذ فترة وجيزة، أعلنت وسائل إعلام إيطالية وفـ .ـاة طفلة مشـ .ـنوقة بسبب لعبة الوشاح الموجودة على تطبيق “تيك توك”، حيث أشارت إلى أن اللعبة تستهدف الأشخاص الذين يمرون بلحظات اضطراب نفسي واكتئاب، على أمل أن يعيشوا تجربة مختلفة تخرجهم من اكتئابهم الشديد، ما يجعلهم فريسة سهلة للوقوع في الفخ.

يبدأ الأمر بالتسجيل على اللعبة من خلال حساب على تيك توك فقط، ويطلب منهم تحدي تعـ .ـتيم الغرفة ومن هنا جاء مصطلح “تحدي التعـ .ـتيم”، وبعدها يسجلون لحظات كتم النفس، بحجة أنهم سيشعرون بأحاسيس مختلفة وأنهم سيخوضون تجربة لا مثيل لها، ونجح بعض المشاركين في التحدي بالفعل، بينما توفى البعض الآخر منهم حالات مصر.

ضـ .ـحية جديدة

واحد من هؤلاء الضـ .ـحايا هو أدهم، شاب لم يتخط عمره الـ 21 عامًا، حيث يسكن نفس المنطقة التي وقـ .ـعت فيها الحـ .ـوادث وتشابه أنها لاثنين من أصدقائه، حسب شاهد عيان مقرب من الحالات طلب من “سكاي نيوز عربية” عدم ذكر اسمه، فإن الحالات الثلاث وآخرهم أدهم وقـ .ـعوا في فـ .ـخ اللعبة تواليا حتى توفوا.

وأضاف الصديق المقرب من الحالات الثلاث أن الأمر متشابه، حالة من النشاط الكبير تظهر على الشخص، وفي مفـ .ـاجأة يدخل أهله عليه الغرفة ليجدوه متـ .ـوفيا بنفس طريقة اللعبة التي أعلنوا عبر تيك توك الدخول في تحديها الأشهر “تحدي التعـ .ـتيم”، الأمر الذي يؤدي إلى إثارة الفزع في الأسرة ويصيبهم بحالة شديدة من الحزن، لعدم ظهور أي بوادر على إقدام ذويهم على الأمر.

المواجهة ضرورية

وفي هذا السياق، أكد الدكتور جمال فرويز استشاري الطب النفسي أن أغلب حالات الانتـ .ـحار في العالم بين الأشخاص في سن المراهقة، وهو ما يعكس لماذا انتـ .ـحار هؤلاء الشبان في مصر في وقت متزامن تقريبا، مشيرًا إلى أن الحالة تسمى في الطب النفسي بما يعرف بـ”انتـ .ـحار تدهور سن المراهقة”.

وأشار خبير الطب النفسي في تصريح لموقـ .ـع “سكاي نيوز عربية” إلى أن على الأهل أن يتابعوا أبناءهم خاصة وأنهم الأقرب إليهم، وعندما يتم رصد اضطراب في الحالة وعدم انتظام في النوم واللجوء إلى الاختلاف والشذوذ الفعلي، فإن التواصل مع الابن ضروري ومواجهته حتى يصبح طبيعيا، حيث يمنعه ذلك بشكل كبير من الانتـ .ـحار.

وأكد فرويز على ضرورة وجود تقنين لوضع “تيك توك” وهذا الألعاب خاصة وأنها ليست الواقعة الأولى التي تحدث فيها هذه الحـ .ـوادث، حيث شهدت مصر وفـ .ـاة عدد من الشباب أيضًا نتيجة عدم وجود وضوح في الألعاب الإلكترونية على الموقـ .ـع الإلكتروني والتي تساهم مع الوقت في زيادة نسب الانتـ .ـحار.

ليست الواقعة الأولى

حالات الانتـ .ـحار المـ .ـفاجئ بسبب لعبة الوشاح، أعادت إلى الأذهان انتـ .ـحار نجل البرلماني السابق حمدي الفخراني، عام 2018، بسبب لعبة الفيل الأزرق التي تقوم على سلسلة من التحديات، والتي تبعها سلسلة من القرارات التي تمت بناء على اتفاق مسبق بين الحكومة المصرية وإدارة تيك توك.

ويحس موقع “تيك توك” بشكل واضح على ضرورة توخي الحذر في التـ .ـعامل مع هذه الألعاب، خاصة مع تحدي الوشاح الذي طالب مستخدميه بالإبلاغ عن الأشخاص المشاركين على أمل أن يمنعه من الانتشار عبر الإنترنت، عن طريق الضغط على الثلاث نقاط بجوار الفيديو، ثم اختيار إبلاغ، وبعد ذلك تحديد السبب الانتـ .ـحار وإيذاء النفس والأفعال الخطيرة.

المصدر: سكاي نيوز –

اقرأ أيضاً: أردوغان يدعو الاتحاد الأوروبي لدعم عودة السوريين الطوعية

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاتحاد الأوروبي إلى تقديم الدعم المالي والتقني من أجل عودة طوعية للسوريين إلى بلادهم.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها أردوغان مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الجمعة، عبر اتصال مرئي، بحسب بيان لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأفاد البيان أن المباحثات بين الزعيمين تناولت العلاقات الثنائية بين تركيا وألمانيا وقضايا إقليمية.

وأكد أردوغان أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي تقدم الحماية والمساعدة الفعلية لملايين السوريين المحتاجين لمساعدات إنسانية في بلادهم.

وشدد على أهمية استمرار العملية السياسية في سوريا بشكل فعال.

وقال أردوغان: “ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يقدم الدعم المالي والتقني من أجل عودة السوريين إلى بلادهم بشكل طوعي”.

وأكد خلال الاتصال على الأهمية الكبيرة لمواصلة الاتصالات المنتظمة والحوار بشأن عدد من القضايا.

وعلى صعيد آخر، شدد أردوغان على أن تركيا تواصل بشكل حازم كفاحها لمواجهة جائحة كورونا، وأنها بدأت مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي وتحت الرقابة.

ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده تواصل برنامج تطعيم المواطنين ضد الوباء بوتيرة سريعة.

وأعرب عن ثقته بأن تبدأ حركة سياحية آمنة في أبريل/ نيسان المقبل، وذلك نظرًا للتطورات الإيجابية في مكافحة وباء كورونا.

وتطرق إلى مسألة تحديث اتفاقية الهجرة الموقعة بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 مارس/ آذار عام 2016، مشيرًا أن أنقرة تواصل موقفها البناء بقضايا شرق البحر المتوسط وبحر إيجة.

وفيما يخص الشأن الليبي، أكد أردوغان على أولوية أن تشرع الحكومة الليبية الجديدة بأداء مهامها فور منحها الثقة.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.