صحيفة أمريكية تلتقي بإمرأة سورية قامت بإقتـ.ـصاص وبيع شعرها لجلب الطعام ضمن مناطق سيـ.ـطرة الأسد

2 مارس 2021آخر تحديث :
صحيفة أمريكية تلتقي بإمرأة سورية قامت بإقتـ.ـصاص وبيع شعرها لجلب الطعام ضمن مناطق سيـ.ـطرة الأسد

تركيا بالعربي

تناولت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية حجم تدهـ.ور الظروف المعيشية في مناطق سيطرة نظام الأسد، عبر لقاءات أجرتها مع سوريين في دمشق وأريافها.

واستهلت الصحيفة تقريرها بالقول إنه مع هـ.بوط قيمة الليرة السورية والارتفاع الجـ.نوني لأسعار السلع يظهر مدى البـ.ؤس والفقـ.ر في حياة الناس، بحسب ما نقل موقع “الحرة”.

وأضاف التقرير أن الاقتصاد في سوريا يمر بأسوأ مراحله منذ عام 2019، كما تشهد البلاد انقطاعاً كبيراً في الغاز والكهرباء.

وأوضح أن ما يزيد المعــ.اناة هو أن حلفاء الأسد الإستراتيجيين، روسيا وإيران، لم يعودا قادرين على تقديم المساعدات الإنسانية.

وذلك لأنهما يعانيان أصلاً من قلة الموارد على خلفية العقـ.وبات الغربية، والآثار التي خلّفها فــ.يروس كـ.ورونا وفقاً لمدونة هادي العبد لله.

باعت شعرها لتطعم أبناءها

قالت سيدة رفضت الإفصاح عن اسمها لأسباب أمينة إنها اضطرت لبيع شعرها إلى أحد صالونات التجميل كي تعيل أسرتها.

وأضافت: “كنت أمام خيارين إما أن أبيع جسدي أو أتخلى عن شعري” مشيراً إلى أن زوجها يعمل بشكل متقطع ولديها 3 أطفال.

وتابعت: “اشتريت بثمن شعري لترات قليلة من وقود التدفئة ومعاطف شتوية لأولادي، ودجاجة مشوية، لأننا لم نتذوق اللحم منذ ثلاثة أشهر”.

وأردفت: “بقيت أبكي لمدة يومين من القـ.هر والألـ.م والعـ.ـار”.

القمـ.ع يخيـ.ف الناس

وأشار فنان موسيقي إلى أن أكثر ما يشغل الناس في الأيام الراهنة هو طريقة تأمين الطعام وغاز الطهي ووقود التدفئة.

وبيّن أن الأجواء الأمنية والقمعية تجعلهم خائـ.فين وغير قادرين على فتح أفواههم للاعتراض على أوضاعهم المـ.زرية والصعبة.

وذكر “وسيم” الذي يعمل في مؤسسات حكومة الأسد أن راتبه وأجر زوجته كان يمكّنان عائلته من العيش بطريقة كريمة نسبياً.

مستدركاً بأنه مع انهيار العملة، تقلص دخلهم، ما أرغمهم على تناول نوعيات أرخص من الطعام، وشراء ملابس مستعملة.

وختم بأن رأس النظام “بشار الأسد”، وحكومته، يسمعون الناس تصريحات عن المقاومة والسيادة الوطنية، لكن الحكومة أغلقت آذانها وعينيها، ولا تبدي أي اهتمام بظروف الناس الحياتية.

اقرأ أيضاً: أردوغان يعلن عودة الحياة إلى طبيعتها ويكشف عن القرارات الجدديدة

تركيا بالعربي – ترجمة وتحرير حسان كنجو

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تصريحاته التي ترجمتها تركيا بالعربي: “سيبدأ التعليم لجميع المستويات التعليمية في المناطق الصفراء والزرقاء اعتباراً من الغد”.

وأضاف: “أما بالنسبة لبقية الولايات فسيتم فتح المدارس للمرحلة الابتدائية، إضافة للصفين الـ 8 و الـ 12”.

واستطرد: “ستجرى امتحانات وجها لوجه للمرحلة الثانوية فقط في الأماكن عالية الخطورة”.

وتابع: “سيتم افتتاح المطاعم والمقاهي من الساعة 7 صباحا حتى الساعة 7 مساء في المناطق قليلة ومتوسطة الخطورة، بشرط ألا يتجاوز عدد الزبائن نصف السعة الاستيعابية”.

وذكر: “سيتم رفع الحظر عن كبار السن والشباب دون 20 عاماً في الولايات المصنفة بالأزرق والأصفر (قليلة ومتوسطة الخطورة)”.

وأضاف: “سيتم إلغاء حظر التجول نهاية الأسبوع بشكل كامل في المناطق قليلة ومتوسطة الخطورة، فيما سيتم الإبقاء على حظر يوم الأحد في المناطق الخطيرة وشديدة الخطورة”.

وكان أردوغان قد أعلن قبل قليل العودة إلى الحياة الطبيعية اعتباراً من الغد، عبر اعتماد نظام جديد يتم من خلاله، تقسيم الولايات إلى 4 أقسام حسب نسبة الإصـ .ـابات وسيتم تقييمها أسبوعياً”.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.