انسحاب روسي مفاجئ يضع النظام في موقف محرج

28 فبراير 2021آخر تحديث :
بوتين عاجل
بوتين عاجل

تركيا بالعربي

منذ السـ.ـيطرة عليها مطلع شهر فبراير من العام 2020، شكلت مدينة سراقب مركزاً استراتيجياً ونقطة عسـ.ـكرية رئيسة لميليـ.ـشيات أسد وقـ.ـوات الاحتـ.ـلال الروسي،

سيما وأنها تقـ.ـع على الطريق الدولي M5 (حلب – دمشق)

وعلى الر.غم من شـ.ـن فصـ.ـائل المعـ.ـارضة عدة هـ.ـجمات لاستعادة المدينة، بالتزامن مع العمـ.ـليات التي خـ.ـاضتها تركيا ضـ.ـد ميليـ.ـشيات أسد،

إبان مقـ.ـتل 34 جندياً بقصـ.ـف جـ.ـوي طال رتـ.ـلاً عسـ.ـكرياً لها هناك تحت مسمى (عملية در.ع الربيع)، إلا أن مدينة سراقب بقيت حتى اللحظة خاضـ.ـعة لسـ.ـيطرة ميليـ.ـشيات أسد

انسـ.ـحاب روسي مفاجـ.ـئ

وقالت مصادر خاصة في حماة لـ “أورينت نت”، إن قـ.ـوات الاحتـ.ـلال الروسي وفجـ.ـأة وبدون سابق إنـ.ـذار، بدأت بسـ.ـحب مجمـ.ـوعات من قـ.ـواتها من مدينة سراقب باتجاه مدينة (معرة النعمان)،

ومنها إلى مطار حماة العسـ.ـكري الذي حولته إلى قاعـ.ـدة لها في المنطقة الوسطى، حيث تم رصـ.ـد انسـ.ـحاب عدد من الدبـ.ـابات والعـ.ـربات العسـ.ـكرية،

إضافة لمنـ.ـظومات رماية مدفـ.ـعية وصـ.ـاروخية من مدينة سراقب، وذلك في خطوة مفاجئة تلت إيقاف دوريـ.ـاتها المشتركة مع تركيا على طريق M4 (حلب – اللاذقية) قبل أشهر بحجة عدم تمكن تركيا من حمـ.ـاية الطريق.

تضيف: “تم تسجيل آخر الانسـ.ـحابات في الرابع والعشرين من شهر شباط الجاري، حيث كانت آخر الانسـ.ـحابات وأكبرها للاحـ.ـتلال الروسي عبارة عن رتـ.ـل مكون 4 دبابات و7 شاحنات لنقل العتـ.ـاد والجـ.ـند،

إضافة لكـ.ـاسحة ألغـ.ـام واحدة وعدة عـ.ـربات مدفـ.ـعية وراجـ.ـمات صـ.ـاروخية، وجميعها انسـ.ـحبت بداية إلى معرة النعمان،

ومنها اتجـ.ـهت إلى مطار حماة العسـ.ـكري، وقد سبق ذلك سحـ.ـب موسكو لجـ.ـنود وعناصـ.ـر من مرتـ.ـزقة (فاغنر) من المدينة”.

روسيا تبرر بقصـ.ـف “الإرهـ.ـابيين”

وبررت موسكو سـ.ـبب انسـ.ـحابها من بعض المـ.ـواقع في سـ.ـراقب، بأنه جاء بسـ.ـبب القصـ.ـف المتكرر على مواقـ.ـعها من قبل الإرهـ.ـابيين، وأن انسـ.ـحابها من مـ.ـواقعها، كان بقصد الحفاظ على أرو.اح جـ.ـنودها وعناصـ.ـر مرتز.قتها من ميليـ.ـشيا (فاغنر)

وعلى الرغم من أن موضوع الانسـ.ـحابات يكون سرياً في غالبية الأحيان وتتكتم عليه آلة أسد الإعلامية، إلا أن المثـ.ـير هذه المرة أنه أتى علنياً..

وكان باعتـ.ـراف إعلام أسد نفسه، إذ نشرت شـ.ـبكة (أخبار حي الزهراء) المـ.ـوالية في مدينة حلب منشـ.ـوراً رصـ.ـدته أورينت نت

وجاء فيه: “‏الجيـ.ـش الروسي يقول إنه قرر إجـ.ـلاء أفراده من نقطة تفتـ.ـيش في ‎سـ.ـراقب بإدلب السورية بعد قصـ.ـف المسلـ.ـحين للمنطقة”.

هكذا كانت ردة فعل الموالين

رد الموالين على الخبر المنـ.ـشور في الصفحة آنفة الذ.كر كان لافتاً أكثر من المنـ.ـشور نفسه، إذ عكـ.ـست التعليقات (مدى ثقة الموالين بالروس)

حيث قال أحدهم: “بكرا بيروح الطريق لتركيا وبيتـ.ـسكر ومنتـ.ـخوز.ق”،

فيما علّق آخر قائلاً: “ليش إجـ.ـلاء أفراد الروسي وأفراد جيـ.ـشناااا للمـ.ـوت فقط والله حـ.ـرام الله يحميهم ويرجعهم لأهاليهم غانمين سالمين”،

فيما جاء في تعليق آخر “حق معن لأنو الروس خايـ.ـفين من المسـ.ـلحين لنشوف شو الخاز.وق اللي عم يجهزولنا ياه”.

ترتيب للأوراق

بدوره الناشـ.ـط السوري (وسام الحلبي)، اعتبر في حديثه لـ “أورينت نت”، أن الانسـ.ـحابات الروسية هي بهدف إعادة ترتيب الأوراق من أجل المرحلة المقبلة،

لا سيما وأن روسيا خاضـ.ـت منتصف الشهر الجاري، تدريـ.ـبات عسـ.ـكرية مشتركة مع تركيا في بلدة الترنبة بريف إدلب، لأول مرة بين البلدين”.

وأضاف: “التدريـ.ـبات المشتركة بحد ذاتها تكشف عن تفاهمات جديدة بريف إدلب، كما أن الرسائل الأخيرة التي وجهتها روسيا لتركيا حول (فشـ.ـلها) في ضـ.ـبط الوضع في إدلب، ينبئ بواقع عسـ.ـكري جديد قد يحدث في أية لحظة،

كما أن القصـ.ـف الصار.وخي المتفاوت على مناطق سيـ.ـطرة الفصـ.ـائل بريف إدلب ما هي إلا رسائل خفية لتركيا، والأيام المقبلة كفيلة بكشف جميع الترتيـ.ـبات بين الدول النافـ.ـذة في الشمال السوري”.

المصدر : اورينت نت

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.