سوريا: تعديلات على أعضاء عسكريين بارزين في صفوف الفصائل

27 فبراير 2021آخر تحديث :
الجيش السوري الحر
الجيش السوري الحر

تركيا بالعربي

أجرت الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري، تعديلات ضمن صفوفها، شملت عدداً من ممثلي الفصائل العسكرية.

وأكَّد عضو الهيئة السياسية لـ”الائتلاف”، ياسر الفرحان، لصحيفة “عنب بلدي” المحلية، الجمعة، وجود تعديلات شملت “فاتح حسون، محمد الفضلي، بشار الزعبي، راكان الخضير، ومحمد رجب رشيد”.

ولم يوضح “الفرحان” أسباب التعديلات والبدائل المقترحة وآلية تعيين أعضاء جُدُدٍ، علماً أنَّ الأسماء السابقة جميعها محسوبة على التكتل السياسي للفصائل العسكرية الثورية.

من جهته، قائد “حركة تحرير الوطن” العميد ركن فاتح حسون، المنحدر من مدينة الرستن شمال حمص، مواليد 1968، أعلن استقالته من الائتلاف الوطني أثناء ندوة ثقافية سياسية بمدينة أنطاكيا، أمس الخميس، تحت رعاية المنتدى الاجتماعي السوري.

وقال “حسون”: “نحن خرجنا على النظام لعدم تبديله السلطة، ونحن بعملية استبدالنا، وعملية إعطاء الدور لغيرنا لا يعني أننا تركنا، بل نحن رديف لهم، وجاهزين لتقديم أي شيء بالنسبة لهم بما يُثبّت الثورة السورية حالياً ومستقبلا”.

يشار إلى أنَّ النقيب محمد الفضلي من مواليد ريف دمشق 1980، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في القانون الخاص، وإجازة في العلوم الشرطية، وهو ضابط شرطة جنائي منذ 2005 لغاية انشقاقه في 2012، ويعد الممثل السياسي لـ”قوات الشهيد أحمد عبدو” 2016- 2019.

والقيادي بشار الزعبي من مواليد دمشق 1970، شغل رئيس المكتب السياسي لفصيل “جيش الثورة” وقائد “لواء اليرموك” في محافظة درعا جنوبي سوريا سابقاً، وشغل منصب عضو في “الهيئة العليا للمفاوضات”، واستقال منها في 2018.

ويلقب راكان الخضير بـ”أبي بدر”، من مواليد دمشق 1975، وهو رئيس تجمع أحرار عشائر الجنوب السوري، الذي يتكون من شقين عسكري ومدني، وحصل على الجنسية الأردنية في 2019، وهو عضو الوفد المفاوض في محادثات جنيف، وعضو “هيئة التفاوض العليا”.

وينحدر العميد محمد رجب رشيد (محمد رجب دهدو هبش) من مدينة عفرين شمال حلب، مواليد 1960، وهو القائد العام لقوات “بيشمركة” سوريا، التي نشأت أواخر 2012، من تجمع ضباط كرد انشقوا عن نظام الأسد بعد أن وصلوا إلى إقليم كردستان العراق.

المصدر: آرام نيوز

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.