قوات الأمن تضـ.ـبط أسـ.ـلحة أثرية مهـ.ـربة في محطة حافلات

16 فبراير 2021آخر تحديث :
قوات الأمن تضـ.ـبط أسـ.ـلحة أثرية مهـ.ـربة في محطة حافلات

تركيا بالعربي- ترجمة وتحرير: عبادة كنجو

ضبـ .ـطت قوات الأمن أسـ .ـلحة أثرية مهـ .ـربة داخل إحدى السيارات التي أوقفتها في كوتاهية.

وذكرت مصادر إعلام تركية بحسب ما ترجمت تركيا بالعربي، أن “قوات الأمنت قاموا بضبط أسـ .ـلحة أثرية تاريخية مهـ .ـربة داخل إحدى السيارات التي أوقفتها في بلدة تافشانلي في كوتاهية، حيث أوقفت قوات الأمن السيارة على نقطة التفتـ .ـيش للقيام بالإجراءات اللازمة، وعند تفتـ .ـيش الصندوق الخلفي للسيارة تقرر وجود بنـ .ـدقية واحدة ومسـ .ـدس واحد بسـ .ـتة رصـ .ـاصات”.

وتعتبر من القطع الأثرية التاريخية، حيث تم نقل الأشخاص الموجودين في السيارة إلى إدارة مركز الشرطة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

اقرأ أيضاً: “الفيزا” إلى تركيا للسوريين المقيمين في دولة خارج بلده

إن حصول السوريين خارج سوريا والمقيمين في بلدان أوروبا أو بلدان عربية على “الفيزا” إلى تركيا يختلف بالنسبة للسوريين المقيمين خارج بلدهم ففرصة حصولهم على الفيزا السياحية إلى تركيا تكون أفضل بكثير، وأغلب المتقدمين يحصلون عليها بعد أن يتقدموا للسفارة التركية في البلد المقيمين فيه بالأوراق المطلوبة” بحسب ما أفادنا به المحامي أسامة عبد الرحمن.

الأوراق المطلوبة من السوريين المقيمين في بلد آخر للحصول على “فيزا” إلى تركيا:

– بيان راتب من الشركة التي يعمل بها مقدم الطلب.

– كشف حساب بنكي لآخر ثلاثة أشهر.

– جواز سفر صالح لمدة لا تقل عن 6 أشهر.

– صورتان شخصيتان.

– صورة عن الإقامة في البلد التي يقيم فيها مقدم الطلب.

– حجز طائرة وفندق (وهمي أو حقيقي).

– طلب “الفيزا” والذي يمكن للشخص الحصول عليه من موقع السفارة التركية.

وفي حال كان هناك دعوة مقدمة من شركة فعليه إرفاق الدعوة ضمن ملف طلبه، وإن كان هناك دعوة موجهة من شخص فيجب على مقدم الطلب إرفاق صورة عن جواز سفر وعنوان الداعي في تركيا.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.