زلزال سياسي في العراق فما علاقة صدام حسين ؟!

15 فبراير 2021آخر تحديث :
رغد صدام حسين
رغد صدام حسين

طالبت لجنة برلمانية عراقية، وزارة خارجية البلاد باستدعاء سفيري السعودية والأردن، وتسليمهما مذكرتي احتجاج على خلفية لقاء تلفزيوني لم يعرض بعد مع رغد صدام حسين.

ووجه رئيس لجنة “الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين” في البرلمان العراقي عبدالاله النائلي، كتابا رسميا لوزارة الخارجية العراقية، لاستدعاء سفيري مملكتي الأردن والسعودية على خلفية استضافة “قناة العربية” السعودية كريمة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، في برنامج تلفزيوني، وكون مقر إقامة رغد، المملكة الهاشمية الأردنية.

واعتبرت اللجنة أن هذه الاستضافة تعد “تجاوزا سافرا” على الشعب العراقي، وتضحياته في مقارعته حزب “البعث”.

وكانت رغد حسين تحدثت في المقابلة المسجلة عن “استباحة إيران للعراق ورفض تقسيم بلادها”، على أن تعرض مقابلتها كاملة اليوم.

اقرأ أيضاً: “الفيزا” إلى تركيا للسوريين المقيمين في دولة خارج بلده

إن حصول السوريين خارج سوريا والمقيمين في بلدان أوروبا أو بلدان عربية على “الفيزا” إلى تركيا يختلف بالنسبة للسوريين المقيمين خارج بلدهم ففرصة حصولهم على الفيزا السياحية إلى تركيا تكون أفضل بكثير، وأغلب المتقدمين يحصلون عليها بعد أن يتقدموا للسفارة التركية في البلد المقيمين فيه بالأوراق المطلوبة” بحسب ما أفادنا به المحامي أسامة عبد الرحمن.

الأوراق المطلوبة من السوريين المقيمين في بلد آخر للحصول على “فيزا” إلى تركيا:

– بيان راتب من الشركة التي يعمل بها مقدم الطلب.

– كشف حساب بنكي لآخر ثلاثة أشهر.

– جواز سفر صالح لمدة لا تقل عن 6 أشهر.

– صورتان شخصيتان.

– صورة عن الإقامة في البلد التي يقيم فيها مقدم الطلب.

– حجز طائرة وفندق (وهمي أو حقيقي).

– طلب “الفيزا” والذي يمكن للشخص الحصول عليه من موقع السفارة التركية.

وفي حال كان هناك دعوة مقدمة من شركة فعليه إرفاق الدعوة ضمن ملف طلبه، وإن كان هناك دعوة موجهة من شخص فيجب على مقدم الطلب إرفاق صورة عن جواز سفر وعنوان الداعي في تركيا.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.