حقوقي يحـ.ـذّر السوريين من بيع ممتلكاتهم خوفاً من قرارات الحجز

15 فبراير 2021آخر تحديث :
حقوقي يحـ.ـذّر السوريين من بيع ممتلكاتهم خوفاً من قرارات الحجز

تركيا بالعربي

حـ .ـذر الحقوقي السوري، المحامي أنور البني، من الانجرار وراء تصريحات رئيس شعبة التجنيد العامة في النظام السوري، مؤكداً أن القانون السوري والدولي يمنع الحجز على أموال أقرباء أي شخص.

وقال البني، وهو رئيس “المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية”، في منشور عبر صفحته على “فيسبوك”، أمس الخميس، “تتوالى دعوات مشـ .ـبوهة للسوريات والسوريين عبر وسائل التواصل الاجتماعي لبيع أملاكهم خوفاً من الحجز عليها من قبل النظام السوري باعتبارهم أقرباء أو أهل لسوريين متخلفين أو فارّين من خدمة جيش القـ .ـتل والإجـ .ـرام”.

وأكد أن القانون السوري والقانون الدولي “يمنع بشكل قاطع الحجز إلا على أموال الشخص المكلف نفسه، وبحالات خاصة فقط على ملكيات زوجته وأولاده القاصرين ولا يمكن بأي حال أن يطال أهل المكلف كوالديه أو أخوته أو أخواته”.

ورأى الحقوقي السوري أن التصريحات “غير القانونية” لرئيس شعبة التجنيد، هي

“عملية مدروسة لدفع السوريين لبيع أملاكهم بسعر بخس جداً، بهـ .ـدف قيام الغرباء من إيران بشرائها عبر مأجورين”.

ونبّه السوريين والسوريات إلى “عدم التجاوب مع دعوات بيع أملاكهم خوفاً من الحجز والمصادرة”، مؤكداً أن “مصادرة أو الحجز على أموال السوريين بشكل غير قانوني هي جـ .ـريمة حـ .ـرب”.

وأشار إلى أنه سيتابع “توثيق الانتـ .ـهاكات والجـ .ـرائم لمحاسبة المجرمين عندما نتمكن من ذلك في سوريا قريباً”، مشدداً على أنه “سيتم إعادة الحقوق لإصحابها والتعويض عليهم ضمن عملية العدالة الانتقالية”.

وأوضح أنه لا يمكن للأشخاص الذين يبيعون أملاكهم، استعادتها مستقبلاً باعتبارهم تصرفوا بها بإرادتهم.

وأظهر فيديو مصور نشرته وسائل إعلام النظام السوري، رئيس شعبة التجنيد في قوات النظام، يهـ .ـدد المتخلفين عن الالتحاق بجيش النظام بمصادرة أملاكهم وأملاك عائلاتهم في حال تمنعوا عن تسديد بدل الخدمة الذي يصل إلى ثمانية آلاف دولار أمريكي.

المصدر: ميغا نيوز

اقرأ أيضاً: “الفيزا” إلى تركيا للسوريين المقيمين في دولة خارج بلده

إن حصول السوريين خارج سوريا والمقيمين في بلدان أوروبا أو بلدان عربية على “الفيزا” إلى تركيا يختلف بالنسبة للسوريين المقيمين خارج بلدهم ففرصة حصولهم على الفيزا السياحية إلى تركيا تكون أفضل بكثير، وأغلب المتقدمين يحصلون عليها بعد أن يتقدموا للسفارة التركية في البلد المقيمين فيه بالأوراق المطلوبة” بحسب ما أفادنا به المحامي أسامة عبد الرحمن.

الأوراق المطلوبة من السوريين المقيمين في بلد آخر للحصول على “فيزا” إلى تركيا:

– بيان راتب من الشركة التي يعمل بها مقدم الطلب.

– كشف حساب بنكي لآخر ثلاثة أشهر.

– جواز سفر صالح لمدة لا تقل عن 6 أشهر.

– صورتان شخصيتان.

– صورة عن الإقامة في البلد التي يقيم فيها مقدم الطلب.

– حجز طائرة وفندق (وهمي أو حقيقي).

– طلب “الفيزا” والذي يمكن للشخص الحصول عليه من موقع السفارة التركية.

وفي حال كان هناك دعوة مقدمة من شركة فعليه إرفاق الدعوة ضمن ملف طلبه، وإن كان هناك دعوة موجهة من شخص فيجب على مقدم الطلب إرفاق صورة عن جواز سفر وعنوان الداعي في تركيا.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.