بعد التزاحم.. دولة كبرى تطـ.ـيح بأمريكا من العرش وتقطـ.ـع الطريق عليها

15 فبراير 2021آخر تحديث :
نائب الرئيس الأميركي جو بايدن
نائب الرئيس الأميركي جو بايدن

تركيا بالعربي

أطـ .ـاحت الصين بالولايات المتحدة بوصفها الشريك التجاري الأول لـ الاتحاد الأوروبي في العام 2020، متجاوزةً إياها بفضل الانتعاش السريع لاقتصادها الأقل تأثراً بجائحة كورونا من اقتصادات الشركاء الغربيين، لتصبح وللمرة الأولى الشريك التجاري الأول للاتحاد.

الشريك التجاري الأول لـ الاتحاد الأوروبي

وبلغ حجم تجارة الصين مع الاتحاد الأوروبي، خلال العام الماضي، 586 مليار دولار (مجموع الصادرات والواردات) مقارنة بـ555 مليار دولار مع الولايات المتحدة، وفقا للأرقام الصادرة الاثنين عن المعهد الأوروبي للإحصاء (يوروستات).

الصين الشريك التجاري الرئيسي بـ 2020

ووفقاً لبيانٍ خاص لـ “يوروستات” أوضح المعهد فيه أنه “خلال العام 2020، كانت الصين الشريك التجاري الرئيسي للاتحاد الأوروبي”.

سبقت الولايات المتحدة في حجم المبادلات التجارية

وإذا كان الاتحاد الأوروبي الشريك التجاري الأول للصين منذ العام 2004، فهذه المرة الأولى التي يكون فيها العكس صحيحاً، أي أن الصين سبقت الولايات المتحدة في حجم المبادلات التجارية مع أوروبا.

ووفقاً للمعهد، تعزى هذه النتيجة إلى زيادة الواردات الأوروبية من الصين (+5,6 % عام 2020 مقارنة بالعام 2019) وكذلك الصادرات الأوروبية إلى الصين (+2،2%).

وفي الوقت نفسه، سجلت التجارة مع الولايات المتحدة تراجعاً كبيراً لكل من الواردات (-13,2 %) والصادرات (_8،2%).

وبعد معاناته جراء تبعات كوفيد-19 خلال الربع الأول، تعافى الاقتصاد الصيني إلى حد كبير وتجـ .ـاوز الاستهلاك في نهاية العام مستواه قبل عام، ما أدى إلى زيادة المبيعات الأوروبية خصوصاً السيارات والسلع الفاخرة.

واستفادت صادرات الصين إلى أوروبا من الطلب القوي على المعدات الطبية والمنتجات الإلكترونية.

وشهد الاتحاد الأوروبي تفاقم عجزه التجاري مع الصين الذي ازداد من -164,7 مليار يورو عام 2019 إلى -181 مليار العام الماضي. وفي الوقت نفسه، بقي الفائض مع الولايات المتحدة مستقرا عند حوالي 151 مليار يورو.

وأصبحت المملكة المتحدة التي لم تعد جزءاً من الاتحاد الأوروبي، ثالث أكبر شريك تجاري للتكتل بعد الصين والولايات المتحدة.

ومع ذلك، انخفضت الصادرات الأوروبية إلى بريطانيا بنسبة 13,2 % العام الماضي والواردات بنسبة 13،9%.

وفي المجموع، سجل الاتحاد الأوروبي عام 2020 ارتفاعا حادا في الفائض التجاري مع بقية العالم، إلى 217,3 مليار يورو مقابل 191,5 مليار عام 2019.

المصدر: وكالة الخليج

اقرأ أيضاً: “الفيزا” إلى تركيا للسوريين المقيمين في دولة خارج بلده

إن حصول السوريين خارج سوريا والمقيمين في بلدان أوروبا أو بلدان عربية على “الفيزا” إلى تركيا يختلف بالنسبة للسوريين المقيمين خارج بلدهم ففرصة حصولهم على الفيزا السياحية إلى تركيا تكون أفضل بكثير، وأغلب المتقدمين يحصلون عليها بعد أن يتقدموا للسفارة التركية في البلد المقيمين فيه بالأوراق المطلوبة” بحسب ما أفادنا به المحامي أسامة عبد الرحمن.

الأوراق المطلوبة من السوريين المقيمين في بلد آخر للحصول على “فيزا” إلى تركيا:

– بيان راتب من الشركة التي يعمل بها مقدم الطلب.

– كشف حساب بنكي لآخر ثلاثة أشهر.

– جواز سفر صالح لمدة لا تقل عن 6 أشهر.

– صورتان شخصيتان.

– صورة عن الإقامة في البلد التي يقيم فيها مقدم الطلب.

– حجز طائرة وفندق (وهمي أو حقيقي).

– طلب “الفيزا” والذي يمكن للشخص الحصول عليه من موقع السفارة التركية.

وفي حال كان هناك دعوة مقدمة من شركة فعليه إرفاق الدعوة ضمن ملف طلبه، وإن كان هناك دعوة موجهة من شخص فيجب على مقدم الطلب إرفاق صورة عن جواز سفر وعنوان الداعي في تركيا.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.