إيران: لن نخرج من سوريا إلا بهذا الشرط

15 فبراير 2021آخر تحديث :
خامنئي عاجل
خامنئي عاجل

قال كبير مساعدي وزير الخارجية الإيرانية علي أصغر حاجي إن “طهران لم تتسلم أي رسالة لخروج قواتها من سوريا. نحن متواجدون بطلب من الحكومة السورية”، مضيفاً أن وجود القوات الإيرانية سوف يستمر طوال الفترة التي يرغب بها النظام السوري، قائلاً إن سبب وجودها هو “الاستشارات العسكرية”.

وأضاف أصغر حاجي في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، أن “الذين عليهم مغادرة سوريا هم من جاؤوا بصورة غير شرعية واحتلوا أراضيها، هؤلاء هم من عليهم ترك الأراضي السورية”، في إشارة إلى القوات الأميركية بحسب المدن.

وتعليقاً على الضربات الإسرائيلية المتكررة لنقاط تابعة لإيران و”حزب الله”، قال أصغر حاجي إن “طبيعة الكيان الصهيوني منذ نشأته طبيعية عدائية وقمعية في المنطقة، وهذا كان سلوكهم ضد الشعب الفلسطيني وضد الدول المجاورة”، مضيفاً أنه “في الوقت الذي تحارب فيه الحكومة السورية الإرهابي، تساعد إسرائيل الإرهابيين”.

وأضاف أن “هدف وجودنا في سوريا هو مكافحة داعش والكيانات الإرهابية، لكن إذا أراد الكيان الصهيوني تجاوز الخطوط الحمراء سيُواجه برد حاسم يندمه على تصرفاته هذه”.

وتتعرض مواقع الميليشيات الإيرانية لغارات إسرائيلية متكررة في العاصمة دمشق ودير الزور وجنوب سوريا، لكنها لم ترد حتى الساعة على أية غارة.

وحول المسار السياسي للأزمة السورية، اعتبر أكبر حاجي إن المسار السياسي السوري لم يفشل، قائلاً إن “بلاده تسعى لأن تتمكن اللجنة الدستورية السورية من إنهاء عملها بنجاح”.

وأضاف أن بناء الثقة بين طرفي اللجنة الدستورية أمر صعب، معتبراً أن مسار مباحثات اللجنة الدستورية “تطور وتقدم”، وقال إن الاجتماع القادم للجنة الدستورية لن يُعقد في القريب العاجل.

وحول زيارته الأخيرة لدمشق، يوم الأربعاء الماضي والتي التقى فيها برئيس النظام السوري بشار الأسد ومسؤولين آخرين، قال أصغر حاجي إنه بحث مع مسوؤلين في النظام السوري ما سيتم مناقشته في الاجتماع القادم الخاص لمسار أستانة في سوتشي.

اقرأ أيضاً: “الفيزا” إلى تركيا للسوريين المقيمين في دولة خارج بلده

إن حصول السوريين خارج سوريا والمقيمين في بلدان أوروبا أو بلدان عربية على “الفيزا” إلى تركيا يختلف بالنسبة للسوريين المقيمين خارج بلدهم ففرصة حصولهم على الفيزا السياحية إلى تركيا تكون أفضل بكثير، وأغلب المتقدمين يحصلون عليها بعد أن يتقدموا للسفارة التركية في البلد المقيمين فيه بالأوراق المطلوبة” بحسب ما أفادنا به المحامي أسامة عبد الرحمن.

الأوراق المطلوبة من السوريين المقيمين في بلد آخر للحصول على “فيزا” إلى تركيا:

– بيان راتب من الشركة التي يعمل بها مقدم الطلب.

– كشف حساب بنكي لآخر ثلاثة أشهر.

– جواز سفر صالح لمدة لا تقل عن 6 أشهر.

– صورتان شخصيتان.

– صورة عن الإقامة في البلد التي يقيم فيها مقدم الطلب.

– حجز طائرة وفندق (وهمي أو حقيقي).

– طلب “الفيزا” والذي يمكن للشخص الحصول عليه من موقع السفارة التركية.

وفي حال كان هناك دعوة مقدمة من شركة فعليه إرفاق الدعوة ضمن ملف طلبه، وإن كان هناك دعوة موجهة من شخص فيجب على مقدم الطلب إرفاق صورة عن جواز سفر وعنوان الداعي في تركيا.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.