القوات الأمريكية تخلي مواقعها بشكل مفاجئ في ريف الحسكة

14 فبراير 2021آخر تحديث :
الجيش الأميركي
الجيش الأميركي

تركيا بالعربي

أفادت مصادر إعلامية محلية، بأن القوات الأمريكية أخلت، بشكل مفاجئ، موقعًا عسكريًا تابعًا لها، في ريف الحسكة، يقع بالقرب من آبار النفط.

وقالت المصادر إن أمريكا أخلت قواتها من موقع عسكري في صوامع تل علو بناحية اليعربية جنوب المالكية بريف الحسكة الشرقي.

وأضافت المصادر أن هذا الموقع يقابل قرى كريفاتي وعلي آغا وكرهو، مشيرةً إلى أمريكا أنشأته لحماية آبار النفط هناك.

وأشارت المصادر إلى أن القوات الأمريكية أنشأت عدة مواقع عسكرية بمحيط منطقة حقول نفط “رميلان” في ريف الحسكة الشرقي، وذلك بهدف حمايتها.

يذكر أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، صرح في أكثر من مناسبة بأن قوات بلاده متواجدة في سوريا من أجل النفط فقط، إلا أن إدارة الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن، ادعت أن القوات الأمريكية متواجدة من أجل منع تنظيم “الدولة” من الوصول إلى آبار النفط.

اقرأ أيضاً: “الفيزا” إلى تركيا للسوريين المقيمين في دولة خارج بلده

إن حصول السوريين خارج سوريا والمقيمين في بلدان أوروبا أو بلدان عربية على “الفيزا” إلى تركيا يختلف بالنسبة للسوريين المقيمين خارج بلدهم ففرصة حصولهم على الفيزا السياحية إلى تركيا تكون أفضل بكثير، وأغلب المتقدمين يحصلون عليها بعد أن يتقدموا للسفارة التركية في البلد المقيمين فيه بالأوراق المطلوبة” بحسب ما أفادنا به المحامي أسامة عبد الرحمن.

الأوراق المطلوبة من السوريين المقيمين في بلد آخر للحصول على “فيزا” إلى تركيا:

– بيان راتب من الشركة التي يعمل بها مقدم الطلب.

– كشف حساب بنكي لآخر ثلاثة أشهر.

– جواز سفر صالح لمدة لا تقل عن 6 أشهر.

– صورتان شخصيتان.

– صورة عن الإقامة في البلد التي يقيم فيها مقدم الطلب.

– حجز طائرة وفندق (وهمي أو حقيقي).

– طلب “الفيزا” والذي يمكن للشخص الحصول عليه من موقع السفارة التركية.

وفي حال كان هناك دعوة مقدمة من شركة فعليه إرفاق الدعوة ضمن ملف طلبه، وإن كان هناك دعوة موجهة من شخص فيجب على مقدم الطلب إرفاق صورة عن جواز سفر وعنوان الداعي في تركيا.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.