الأمر حسم وتم اتخاذ القرار بشأن الخلاف الكبير

30 ديسمبر 2020آخر تحديث :
العاهل السعودي
العاهل السعودي

تسلم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، رسالة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، تضمنت دعوته لحضور القمة الخليجية المقرر انطلاقها في الرياض يوم 5 يناير/ كانون الثاني القادم.

وأعلنت الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، الأربعاء، أن الأمين العام للمجلس نايف الحجرف قد سلم دعوة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، لأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لحضور القمة التي من المتوقع أن تشهد إعلاناً أولياً لحل الأزمة الخليجية.

وذكرت الأمانة في بيان، أن أمير قطر استقبل الحجرف في مكتبه بالديوان الأميري في قصر الدوحة، حيث أطلعه على التحضيرات الجارية لاجتماع المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقال الحجرف: “تشرفت اليوم بتسليم دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان إلى أخيه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، للمشاركة في الدورة الـ41 للمجلس الأعلى لدول الخليج، واستعرضت معه مسيرة المجلس والإنجازات التي تحققت لشعوب الدول الأعضاء، خاصة في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والتجارية”.

ويأتي ذلك بعد أن نقلت وكالة الأنباء الألمانية، عن مصدر خليجي مطلع، قوله: إن “القمة المرتقبة ستُعقد بحضور قادة الدول الخليجية الست، ومن ضمنهم أمير قطر، والرئيس المصري”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصادر، أن المشاورات ما تزال جارية بشأن حل الأزمة، مشيرة إلى أن القمة المرتقبة قد تشهد الاتفاق على مبادئ أولية يجري على أساسها التفاوض من أجل حل نهائي للأزمة.

وبدأت الأزمة الخليجية في يونيو/ حزيران 2017، عندما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومعهم مصر، العلاقات مع قطر؛ بزعم دعمها للإرهـ.ـاب، وهو ما نفته الأخيرة واعتبرته محاولة للسيـ.ـطرة على قرارها الوطني.

وطوال سنوات الأزمة أكدت الدوحة قبولها أي حلول دبلوماسية لا تمس سيادة الدول، وقالت إنها تقبل بالجلوس لأي حوار غير محدد بشروط مسبقة.

وتسلّم الرسالة الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء خلال استقـ.ـباله في المنامة اليوم الأمين العام لمـ.ـجلس التعاون لدول الخليج الدكتور الحجرف.

وجه العاهل السعـ.ـودي الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الاثنين، رسالة عاجلة إلى أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد وملك البحرين حمد بن عيسى.

وأفادت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا)، بأن الأمـ.ـين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الدكتور نايف فلاح الحجرف، سلم رسالة الملك سلمان لأمير الكويت خلال استقبـ.ـال الأخير له في قصـ.ـر السـ.ـيف اليوم.

وتضمنت الرسالة دعوة أمير الكويت للمشاركة في الدورة الـ 41 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج المزمـ.ـع عقدها في الخامس من يناير المقبل في الرياض.

وأعرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج عن شـ.ـكره لأمير دولة الكويت على حـ.ـرصه الكامل على استمرار جـ.ـهود تعزيز البيت الخلـ.ـيجي ودفع مسيرة مجـ.ـلس التعاون إلى آفاق أرحب.

كما سلم الدكتور نايف فلاح الحجـ.ـرف، رسالة ممـ.ـاثلة إلى ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة لحضور القـ.ـمة الخليجية.

وتسـ.ـلّم الرسالة الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء خلال استقباله في المنامة اليوم الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج الدكتور الحجرف.

وهنئ الدكتور “الجحرف” مملكة البحـ.ـرين قيادة وحكومة وشعبًا بمناسبة تولـ.ـيها رئاسة الدورة الواحدة والأربعـ.ـين لمجلـ.ـس التعاون لدول الخليج العربي.

وكلف الملك سلمان بن عبد العزيز، أمين عام مـ.ـجلس التعاون الخليجي بتوجـ.ـيه الدعوات إلى قادة دول المجلس لحضـ.ـور القمة الخليجية الـ41 التي ستـ.ـعقد في الرياض في 5 يناير/كانون الثاني المقبل.

ومن بين المدعـ.ـوين أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والذي تواجـ.ـه بلاده مقاطـ.ـعة من السعودية والبحرين والإمارات، الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي.

وسبق أن أعلن أميـ.ـر دولة الكويت، عن “إجراء مفـ.ـاوضات مثمرة ضـ.ـمن جهود تحقيق المصـ.ـالحة الخليجية”، معربا عن “سعادته باتفاق حل الخـ.ـلاف بين الأشقاء، والحـ.ـرص على التضـ.ـامن الخليجي والعربي”.

وكشف مصدر خليجي مطلع أن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، سيشارك في أعمال القمة الخليجية التي تضم قادة دول مجلس التعاون الخليجي، في دورتها الـ41، بدعوة من العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز.

القمة الخليجية ستعلن عن اتفاق
واعتبر المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، أن مشاركة الرئيس المصري مؤشر على أن القمة “ستعلن عن اتفاق الأطراف المعنية على حل الأزمة الخليجية وإنهاء الأسباب التي أدت إلى حدوثها”.

وقال المصدر إن القمة ستعقد بحضور قادة الدول الخليجية الست، بمن فيهم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

هذا وذكرت وسائل إعلام قطرية في وقت سابق، نقلًا عن مصادر مطلعة، أن هناك مفاوضات جارية حاليًا بين مسؤولين سعوديين وقطريين، سعيًا للتوصل إلى اتفاق يُنهي الخلاف بحلول قمة الرياض.

كما بحث وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الاثنين، مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، مستجدات الأزمة الخليجية.

وقالت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، إن الطرفين تناولا خلال اتصال هاتفي “مستجدات الأزمة الخليجية، وتطورات الأوضاع في المنطقة لا سيما الوضع في العراق”، دون تفاصيل.

وثمة تفاؤل بأن تشهد القمة توقيعًا على اتفاق ينهي أزمة خليجية متواصلة منذ أكثر من 3 أعوام ونصف العام، بعد توسط دول بينها الكويت وسلطنة عمان والولايات المتحدة الأمريكية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.