وفـ.ـ اة امرأة سورية بعد أن علق رأسها بعمود الجرار في ولاية كاستمونو

12 ديسمبر 2020آخر تحديث :
وفـ.ـ اة امرأة سورية بعد أن علق رأسها بعمود الجرار في ولاية كاستمونو

تركيا بالعربي _ ترجمة وتحرير: سارة ريحاوي

لقيت امرأة سورية وأم لطفلين مصـ.ـ رعها بطريقة مـ.ـ روعة بعد أن علق رأسها بعمود الجرار الذي يدير خلاط الأعلاف أثناء عملها في إحدى المزارع بولاية كاستمونو .

وبحسب ما ترجمته تركيا بالعربي نقلاً عن مصادر إعلام تركية، فإن الحـ.ـ ادثة وقعت اليوم عندما كانت السيدة “فاطمة عيسى” (32 عاماً) تقوم بربط خلاط العلف بفتحة الجرار و قامت بوضع رأسها على عمود الجرار ليـ.ـ جرفها بعيداً لعدة أمتار .

وكما أفادت المصادر بأن السيدة “عيسى” أم للطفلة أمينة (8 أعوام) و الطفل “جمال”(11 عاماً) .

اقرأ أيضاً: هل سيتم منح السوريين في تركيا وثيقة سفر على غرار الدول الأوروبية؟؟… نائب رئيس منبر الجمعيات السورية يجيب!!

خاص – تركيا بالعربي

أكد نائب رئيس منبر الجمعيات السورية (باسل هيلم) في حديث خاص أجراه معه الإعلامي ومدير موقع تركيا بالعربي علاء عثمان، أنه تم تقديم طلب للجهات المعنية بأمور السوريين في تركيا، من أجل الاستغناء عن جواز السفر في أمور السفر بين تركيا ودول العالم.

وقال (هيلم) في حديثه لـ تركيا بالعربي، إنه “ما دامت دول الاتحاد الأوروبي على سبيل المثال تمنح وثيقة سفر للاجئين لديها والتي تمكنهم من خلالها من السفر إلى الكثير من دول العالم، لماذا لا يتم إجراء مثل هذا الامر في تركيا، لقد طرحنا هذا الأمر إلى جانب مسألة الإقامة الإنسانية في العديد من الاجتماعات، وتقدمنا بذلك سواءً لسيادة وزير الداخلية أو والي إسطنبول او مدير الهجرة حيث نطرح هذه الأفكار أينما كنا وفي أي اجتماع”.

وأضاف: “كان هناك تجاوب كبير حول هذا الموضوع، إلا أنه وكما هو معروف هناك (نظام معين) تسير عليه الأمور في تركيا، نحن قدمنا فكرة وثقية السفر السورية التي تمنح من الحكومة التركية للاجئ السوري، وهي مماثلة لتلك التي كان يحمنها نظام أسد للاجئين الفلسطينيين في سوريا”.

وتابع: “هذا الموضوع في الغالب سيكون في المرحلة الثانية بعد الإقامة الإنسانية، حيث وبمجرد الانتهاء من موضوع الإقامة الإنسانية، سنعود ونطرح فكرة وثيقة السفر مجدداً من أجل منح هذه الوثيقة للسوريين وحل مشكلة سفرهم خارج تركيا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.