في اسطنبول حول منزله الى ملهـ.ـى ليلي وساحة لعب للقـ.ـمار

12 ديسمبر 2020آخر تحديث :
في اسطنبول حول منزله الى ملهـ.ـى ليلي وساحة لعب للقـ.ـمار

تركيا بالعربي- ترجمة وتحرير: عبادة كنجو

قالت مصادر إعلام تركية، إن رجلاً حوّل منزله الى ملهـ .ـى ليلي وساحة لعب للقـ .ـمار في اسطنبول.

وذكرت وكالة “DHA” التركية بحسب ما ترجمت تركيا بالعربي، أن “رجلاً حوّل منزله الى ملهـ .ـى ليلي وساحة لعب للقـ .ـمار في كوشوك شكمجة بولاية اسطنبول، واثناء عمليات تفتـ .ـيش قوات الأمن، لاحظت تواجد العديد من كاميرات المراقبة بهذا المكان من الحي الفقير ووجود طاولات بمدخل هذا المنزل مما دعى للشك، وقد قامت قوات الأمن بتنفيذ عملية مداهمـ .ـة على هذا المنزل”.

وأضافت: “اثناء عمليات البحث والتفتـ .ـيش في هذا المنزل، تم ضـ .ـبط 10 أجهزة كمبيوتر وآلة قمار ومبلغ معين من المال في ماكينة قمار، واُكتشف أن هذا المنزل غير مرخص مما أسفر عن إغلاقه لفترة غير محدودة”.

وتابعت: “تم القبـ .ـض على 11 شخصًا كانوا يلعبون القمار في الداخل، وتم تغـ .ـريم 4 أشخاص من بينهم 7 آلاف و 180 ليرة لخـ .ـرقهم إجراءات فيروس كورونا، وبعد التحقيق تم فرض غـ .ـرامة إدارية بمبلغ مالي قدره 48 ألف و 455 ليرة تركية على كل شخص في قانون الصحة العامة”.

اقرأ أيضاً: هل سيتم منح السوريين في تركيا وثيقة سفر على غرار الدول الأوروبية؟؟… نائب رئيس منبر الجمعيات السورية يجيب!!

خاص – تركيا بالعربي

أكد نائب رئيس منبر الجمعيات السورية (باسل هيلم) في حديث خاص أجراه معه الإعلامي ومدير موقع تركيا بالعربي علاء عثمان، أنه تم تقديم طلب للجهات المعنية بأمور السوريين في تركيا، من أجل الاستغناء عن جواز السفر في أمور السفر بين تركيا ودول العالم.

وقال (هيلم) في حديثه لـ تركيا بالعربي، إنه “ما دامت دول الاتحاد الأوروبي على سبيل المثال تمنح وثيقة سفر للاجئين لديها والتي تمكنهم من خلالها من السفر إلى الكثير من دول العالم، لماذا لا يتم إجراء مثل هذا الامر في تركيا، لقد طرحنا هذا الأمر إلى جانب مسألة الإقامة الإنسانية في العديد من الاجتماعات، وتقدمنا بذلك سواءً لسيادة وزير الداخلية أو والي إسطنبول او مدير الهجرة حيث نطرح هذه الأفكار أينما كنا وفي أي اجتماع”.

وأضاف: “كان هناك تجاوب كبير حول هذا الموضوع، إلا أنه وكما هو معروف هناك (نظام معين) تسير عليه الأمور في تركيا، نحن قدمنا فكرة وثقية السفر السورية التي تمنح من الحكومة التركية للاجئ السوري، وهي مماثلة لتلك التي كان يحمنها نظام أسد للاجئين الفلسطينيين في سوريا”.

وتابع: “هذا الموضوع في الغالب سيكون في المرحلة الثانية بعد الإقامة الإنسانية، حيث وبمجرد الانتهاء من موضوع الإقامة الإنسانية، سنعود ونطرح فكرة وثيقة السفر مجدداً من أجل منح هذه الوثيقة للسوريين وحل مشكلة سفرهم خارج تركيا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.