بالفيديو: رفض توصيله إلى منزله.. فسرق سيارته وفر بها في أضنة

10 ديسمبر 2020آخر تحديث :
بالفيديو: رفض توصيله إلى منزله.. فسرق سيارته وفر بها في أضنة

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

قالت مصادر إعلام تركية، إن شاباً أقدم على سرق ةسيارة أدرة، بعد أن رفض السائق توصيله إلى منزله مقابل مبلغ مالي زهيد (10 ليرات تركية).

وبحسب خبر نشرته وكالة DHA التركية وترجمته تركيا بالعربي، فإن “(اونال.و) البالغ من العمر 32 عاماً، والذي أراد الذهاب إلى منزله ومعه 10 ليرات في جيبه من موقف سيارات الأجرة الذي جاء إليه عندما بدأ حظر التجول في أضنة، سرق سيارة الأجرة وهرب عندما تلقى ردًا سلبيًا من سائقي سيارات الأجرة، وقد تم القـ .ـبض على (أونال. يو) وتم احتجازه من قبل الشرطة في السوق المجاور للموقف”.

وأضافت: “علم أن أونال يو قال للشرطة (أخذت السيارة بنفسي لأن سائقي سيارات الأجرة لم يأخذوني ، لكنني لم أفتح عداد التاكسي)، حيث وقع الحادث مساء الجمعة 4 ديسمبر في منطقة سيحان. وفقًا للادعاء ، قال أونال يو إنه يريد العودة إلى المنزل بإخبار سائقين أن لديه 10 ليرات في موقف سيارات الأجرة الذي جاء إليه خلال الساعات التي بدأ فيها حظر التجول. عندما حصل على رد سلبي من سائقي سيارات الأجرة ، ركب سيارة الأجرة التي كان فيها المفتاح وانطلق”.

اقرأ أيضاً: الـ PTT يطلق رابطاً للتحقق من وجود مساعدة مالية على كملك الشخص

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي:

أطلقت مديرية البريد التركية المعروفة باسم PTT، رابطاً جديداً يتيح لكل شخص مرشح ومؤهل للدعم المادي (دعم كورونا)، معرفة ما إذا وصلت الدفعة المالية الخاصة به، وذلك عبر بواية الحكومة الإلكترونية E-DEVLET.

وقال المعني بشؤون اللاجئين السوريين في تركيا (أحمد جميل نبهان) في حديث لـ تركيا بالعربي، إن “المديرية العامة للبريد PTT، أطلقت رابط للتأكد من استحقاق مبلغ المساعدة 1000 ليرة تركية المقدم من الأمم المتحدة للسوريين”.

واضاف: “في حال ظهر لك الجدول كما هو موضح في الصورة أدناه، ما عليك سوى طباعة الصفحة ومراجعة مركز PTT الرئيسي في ولايتك أو إظهار الجدول للموظف بشكل فوري من هاتفك على موقع اي دولات”.

من أجل التحقق مما إذا كان هناك مساعدة مالية على اسمك يرجى الضغط هنا

ولمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع نترككم مع مداخلة الإعلامي علاء عثمان عبر قناة تركيا بالعربي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.