الكشف عن استراتيجية بايدن مع بشار الأسد

6 ديسمبر 2020آخر تحديث :
بشار الأسد VS جو بايدن
بشار الأسد VS جو بايدن

تركيا بالعربي

كشفت مجلة ناشيونال انترست الأمريكية عن الاستراتيجية التي سيتبعها الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن في سورية، مأكدة أنها ممارسة أقصى أنواع الضـ .ـغط على نظام الأسد.

ونشرت المجلة تقريراً لأحد الكتاب يدعى مارك إيبسكوس، تحت عنوان هل ستعرقل سياسة أوباما الفاشلة تجاه سورية خطط بايدن في الشرق الأوسط.

وأفاد التقرير أن الاستراتيجية التي ستعتمدها امريكا من جديد لم تكتمل بعد، حيث من المحتمل أن تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بتوسيع نفوذها العسكري في سورية.

وكانت المجلة قد نقلت عن مصدر أمريكي أن سياسة أوباما في سورية كانت فاشلة، وقد ساهمت عدة عوامل في مأساة السوريين، ومنها إيران وروسيا وداعمون آخرون لنظام الأسد.

وأشار التقرير إلى أن داخل الخارجية الأمريكية اعترافات تؤكد عدم وجود حل مسار سياسي واضح لإزالة الأسد.

وختمت المجلة بأن إدارة بايدن ستقوم بتوسيع عقـ .ـوباتها الأمريكية على نظام الأسد، وستحافظ على وجود عسكري لها في سورية.

المصدر: سواح هوست

اقرأ أيضاً: الـ PTT يطلق رابطاً للتحقق من وجود مساعدة مالية على كملك الشخص

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي:

أطلقت مديرية البريد التركية المعروفة باسم PTT، رابطاً جديداً يتيح لكل شخص مرشح ومؤهل للدعم المادي (دعم كورونا)، معرفة ما إذا وصلت الدفعة المالية الخاصة به، وذلك عبر بواية الحكومة الإلكترونية E-DEVLET.

وقال المعني بشؤون اللاجئين السوريين في تركيا (أحمد جميل نبهان) في حديث لـ تركيا بالعربي، إن “المديرية العامة للبريد PTT، أطلقت رابط للتأكد من استحقاق مبلغ المساعدة 1000 ليرة تركية المقدم من الأمم المتحدة للسوريين”.

واضاف: “في حال ظهر لك الجدول كما هو موضح في الصورة أدناه، ما عليك سوى طباعة الصفحة ومراجعة مركز PTT الرئيسي في ولايتك أو إظهار الجدول للموظف بشكل فوري من هاتفك على موقع اي دولات”.

من أجل التحقق مما إذا كان هناك مساعدة مالية على اسمك يرجى الضغط هنا

ولمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع نترككم مع مداخلة الإعلامي علاء عثمان عبر قناة تركيا بالعربي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.