الخارجية التركية ترد على مقال لوزير يوناني هـ.ـاجم سياسات أنقرة

6 ديسمبر 2020آخر تحديث :
الخارجية التركية ترد على مقال لوزير يوناني هـ.ـاجم سياسات أنقرة

تركيا بالعربي- ترجمة وتحرير: عبادة كنجو

قالت مصادر إعلام تركية، إن الخارجية التركية تعليق على مقال كتبه وزير الخارجية اليوناني في صحيفة محلية ونشرتها الخارجية اليونانية.

وذكرت صحيفة “YENISAFAK” التركية بحسب ما ترجمت تركيا بالعربي، أن “الخارجية التركية ردت على مقال لوزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس في صحيفة محلية، هـ .ـاجم فيها سياسات أنقرة بالبحر المتوسط، وأعاد حساب الخارجية التركية في توتير تغريدة المقالة المنشورة على حساب الخارجية اليونانية، معلقة عليها بأن تركيا لن تتنازل عن سيادتها”.

وقالت الخارجية التركية: إن “اليونان بصفتها الطفل المدلل لأوروبا، تهدف إلى إثارة عقـ .ـوبات الاتحاد الأوروبي على تركيا، بناء على مزاعمها المتطرفة غير الشرعية حيال حدودها البحرية والجوية، وشددت على أنه ما من عقوبات يمكن أن تجبر تركيا على التنازل عن حقوقها السيادية سواء في جزيرة ميس (بالمتوسط) أو مجالها الجوي الذي يشمل 10 أميال بحرية”.

وأضافت أنه “يجب على اليونان عاجلا أم آجلا الدخول في حوار غير مشروط مع تركيا”.

اقرأ أيضاً: الـ PTT يطلق رابطاً للتحقق من وجود مساعدة مالية على كملك الشخص

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي:

أطلقت مديرية البريد التركية المعروفة باسم PTT، رابطاً جديداً يتيح لكل شخص مرشح ومؤهل للدعم المادي (دعم كورونا)، معرفة ما إذا وصلت الدفعة المالية الخاصة به، وذلك عبر بواية الحكومة الإلكترونية E-DEVLET.

وقال المعني بشؤون اللاجئين السوريين في تركيا (أحمد جميل نبهان) في حديث لـ تركيا بالعربي، إن “المديرية العامة للبريد PTT، أطلقت رابط للتأكد من استحقاق مبلغ المساعدة 1000 ليرة تركية المقدم من الأمم المتحدة للسوريين”.

واضاف: “في حال ظهر لك الجدول كما هو موضح في الصورة أدناه، ما عليك سوى طباعة الصفحة ومراجعة مركز PTT الرئيسي في ولايتك أو إظهار الجدول للموظف بشكل فوري من هاتفك على موقع اي دولات”.

من أجل التحقق مما إذا كان هناك مساعدة مالية على اسمك يرجى الضغط هنا

ولمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع نترككم مع مداخلة الإعلامي علاء عثمان عبر قناة تركيا بالعربي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.