انس العبدة: لا شرعية لأي انتخابات قام أو سيقوم بها نظام الأسد

OBK
أخبار سوريا
4 ديسمبر 2020آخر تحديث : الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 10:00 مساءً
انس العبدة: لا شرعية لأي انتخابات قام أو سيقوم بها نظام الأسد

تركيا بالعربي



أنس العبدة يدعو الاتحاد الأوربي لعدم الوقوف عند مسار اللجنة الدستورية.. “لاشرعية لانتخابات الأسد”

دعا “أنس العبدة”، رئيس هيئة التفاوض السورية، سفراء الاتحاد الأوربي إلى ضرورة بذل كل الجهود من أجل تأمين المساعدات الطبية والإنسانية للنازحين والمهجّرين داخل مخيمات الشمال، وعلى الأخص مستلزمات الشتاء التي تقيهم من البرد القارس.

وبحسب ما ذكره موقع الائتلاف الوطني لقوى المعارضة، أن “العبدة” خلال اجتماع افتراضي مع سفراء الاتحاد الأوربي دعا إلى توحيد الجهود لفتح جميع مسارات القرار الدولي 2254، والعمل عليها بالتوازي، وعدم الوقوف عند مسار اللجنة الدستورية السورية فحسب.

وأكد “العبدة” على ضرورة ضمان حقوق النازحين واللاجئين، مشدداً على أنه “لا شرعية لأي انتخابات قام أو سيقوم بها نظام الأسد”.



كما أشار إلى أن العملية السياسية هدفها تحقيق انتقال سياسي وفق قرارات الأمم المتحدة، وقال: “نحن السوريين نستحق مستقبلاً ديمقراطياً ودولة تسودها الحرية والكرامة والأمان”.

المصدر: وكالة قاسيون

اقرأ أيضاً: الـ PTT يطلق رابطاً للتحقق من وجود مساعدة مالية على كملك الشخص

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي:

أطلقت مديرية البريد التركية المعروفة باسم PTT، رابطاً جديداً يتيح لكل شخص مرشح ومؤهل للدعم المادي (دعم كورونا)، معرفة ما إذا وصلت الدفعة المالية الخاصة به، وذلك عبر بواية الحكومة الإلكترونية E-DEVLET.

وقال المعني بشؤون اللاجئين السوريين في تركيا (أحمد جميل نبهان) في حديث لـ تركيا بالعربي، إن “المديرية العامة للبريد PTT، أطلقت رابط للتأكد من استحقاق مبلغ المساعدة 1000 ليرة تركية المقدم من الأمم المتحدة للسوريين”.

واضاف: “في حال ظهر لك الجدول كما هو موضح في الصورة أدناه، ما عليك سوى طباعة الصفحة ومراجعة مركز PTT الرئيسي في ولايتك أو إظهار الجدول للموظف بشكل فوري من هاتفك على موقع اي دولات”.

من أجل التحقق مما إذا كان هناك مساعدة مالية على اسمك يرجى الضغط هنا

ولمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع نترككم مع مداخلة الإعلامي علاء عثمان عبر قناة تركيا بالعربي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.