فرصه للسرقه هؤلا الإمعات لايهمهم لا شعب ولا وطن يهمهم السرقه فقط