رجل سبعيني بتركيا مكث 34 ساعة تحت الأنقـ.ـاض (فيديو)

1 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع

تركيا بالعربي


انتـ.ـشل عمال إنقاذ رجلاً يبلغ من العمر 70 عامًا من مبنى منهار في غرب تركيا يوم الأحد، بعد نحو 34 ساعة من وقوع زلزال قوي في بحر إيجه ضرب تركيا واليونان، ما أسفر عن مقـ.ـتل 51 شخصًا على الأقل وإصابة أكثر من 900 شخص.

ورفعت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية، عدد القـ.ـتلى في إزمير، ثالث أكبر مدينة في تركيا، إلى 51 قتـ.ـيلا بينما انتشل رجال إنقاذ المزيد من الجـ.ـثث من المباني المنهارة. ولقى مراهقان حتفهما يوم الجمعة في جزيرة ساموس اليونانية، وأصيب 19 آخرون على الأقل.

وكان مركز الزلزال الذي وقع بعد ظهر الجمعة، والذي قال معهد كانديلي ومقره إسطنبول إن شدته بلغت 6.9 درجة، في شمال شرقي ساموس في بحر إيجة. وقالت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية إن قوته بلغت 6.6 وضـ.ـرب على عمق حوالي 16 كيلومتراً.

وتكون تسونامي صغير في منطقة سفيريهيسار في إزمير، ما أدى إلى غرق امرأة مسنة، وفي الجزيرة اليونانية. شعر الناس بالزلزال في أنحاء غرب تركيا، بما في ذلك إسطنبول، وكذلك العاصمة اليونانية أثينا. وتبع ذلك مئات الهزات الارتدادية.



وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

وانتشل أحمد ستيم (70 عاما) من تحت الأنقاض بعد منتصف ليل الأحد بقليل ونقل إلى المستشفى. غرد وزير الصحة فخر الدين قوجة بأن الرجل قال: “لم أفقد الأمل أبدا”.

وواصلت فرق البحث والإنقاذ العمل في تسعة مبانٍ في إزمير مع فجر اليوم الثالث.

وتمر تركيا بخطوط صدع وهي عرضة للزلازل. في عام 1999، قتل زلزالان قويان حوالي 18 ألف شخص في شمال غربي تركيا. كما تشيع الزلازل أيضا في اليونان.

ووقع الزلزال في الوقت الذي كانت فيه تركيا تعاني بالفعل من تباطؤ اقتصادي ووباء فيروس كورونا. حتى الآن، توفي أكثر من 10000 شخص جراء فيروس كورونا في تركيا.

اقرأ أيضاً: الهجرة التركية تكشف عن عدد السوريين في تركيا وفي كل ولاية

أصدرت دائرة الهجرة التركي بياناً رسمياً جديداً حول أعداد السوريين في الولايات التركية جاء فيه : غازي عنتاب احتلت المرتبة الثانية حيث بلغ العدد السوريين الموجودين في ولاية غازي عنتاب 452,420 سوري بينما أحتلت اسطنبول المرتبة بأعداد السوريين في تركيا.

وبحسب البيان الذي نشره موقع تلفزيون غازي عنتاب وأطلعت عليه تركيا بالعربي فقد بلغ عدد السوريين المقيمين في تركيا 3,627,481 نسمة، وعدد السوريين الذين يعيشون في إسطنبول 511,498 نسمة وهذا الرقم يضع إسطنبول في المرتبة الأولى، ثم تليها غازي عنتاب.

بينما احتلت ولاية هاتاي المرتبة الثالثلة بعدد 436,384 نسمة من السوريين.

وتابع بيان دائرة الهجرة لقد زاد عدد السوريين الذين يسكنون في المدن التركية 50 ألف شخص واصبح العدد الإجمالي 3 مليون 624 الف شخص.

ورغم انتشار فيروس كورونا ونزوح عدد كبير من السوريين الى أوربا زاد عدد السوريين 50 ألفاً.

وأضاف البيان فان عدد السوريين الموجودين في تركيا بتاريخ 2019 كانت 3 مليون 576 الف، بينما وصل العدد بتاريخ 1 تشرين الأول 2020 إلى 3 مليون 624 شخص .

وبحسب رئيس مركز الهجرة واللاجئين السيد متين جورابتر يعود زيادة عدد النازحين السوريين في تركيا إلى سببين:

الأول لا زالت تركيا تسمح بالعبور من المعابر الحدودية للسوريين.

والسبب الثاني يعود ان السوريين الذين لم يكونوا مسجلين في دائرة الهجرة بدؤوا بالتسجيل وبدأت الأعداد تتضح بشكل أدق .

ترتيب المدن ال 10 الأوائل:

١-ولاية إسطنبول 511.498 نسمة .

٢- ولاية غازي عنتاب 452.420 نسمة .

٣- ولاية هاتاي 436.384 نسمة.

٤- ولاية اورفا 422.054 نسمة.

٥-ولاية اضنه 249.477 نسمة.

٦ – ولاية مرسين 218.737 نسمة.

٧ – ولاية بورصا 177.436 نسمة.

٨ – ولاية ازمير 147.047 نسمة.

٩ – ولاية قونيا 116.450 نسمة.

١٠ – ولاية كلس 109.117 نسمة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.