لأول مرة ..إعلام أسد ينشر تجاوزات شركة روسية بحق عاملي مرفأ طرطوس

25 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
لأول مرة ..إعلام أسد ينشر تجاوزات شركة روسية بحق عاملي مرفأ طرطوس

تركيا بالعربي


انتقد موقع “الوطن أونلاين” الموالي لأسد تقاعس شركة “ستروي ترانس غاز (CTG)” الروسية الخاصة والمشرفة على مرفأ طرطوس لعدم إيفائها ببنود العقد المبرم مع الطرف السوري حول استثمار المرفأ، في سابقة إعلامية لم يشهدها إعلام أسد طوال سنوات التدخل الروسي .

وأفرد الموقع حزمة من شكاوى العاملين الذين اتهموا فيها الشركة الروسية بارتكاب مخالفات تناقض ما نص عليه العقد المبرم منذ عشرة أشهر؛ واصفين المرفأ أنه بات في “أسوأ حالاته” إذ لم تشهد الشركة أي زيادة في خطوط النقل أو الشحن.

وكشفت رسائل العاملين في المرفأ تعنّت الشركة في تحويل 256 مليون ليرة كأجور لقاء الطبابة والأجور والتعويضات والوجبة الغذائية والمياه والكهرباء والهاتف والاشتراك بالبطاقة الذكية لهم، في وقت تعمل فيه على تمديد عقد استثمارها للمرفأ إلى عشر سنوات بدلاً من أربع سنوات.

وتحدث الموقع على لسان عاملي المرفأ أن الشركة تتذرع بتبعات قانون قيصر على عملها، والذي تسبب بصعوبات في الحصول على الأموال وانخفاض في حركة الملاحة والشحن، لكن العمال وصفوا تبريرات الشركة بـ”الباطلة” لطالما أن توقيع العقد تم في ظروف الحصار والعقوبات.



واعتبر العاملون أنه ” لولا هذه الظروف لما لجأت سوريا إلى مشروع كهذا وفي هذا التوقيت”.

وكانت روسيا وقعت عقدا مع حكومة أسد لاستثمار مرفأ طرطوس لمدة 49 عاماً مقابل استثمار 500 مليون دولار بذريعة تحديث المرفأ وتوفير 3700 فرصة عمل.

ولم يصدر أي تصريح من قبل الشركة الروسية حتى إعداد التقرير حول شكوى العاملين.

وتزامن ذلك مع توقيع عقد بين حكومة أسد وشركة صربية لاستثمار واستخراج الفوسفات من مناجم الشرقية وخنيفيس التي تستثمر فيها روسيا بموجب عقد مع النظام لمدة 49 عاماً.

وسبق لإعلام أسد أن روّج آمال النظام في قدرة الشركة الروسية على رفع الطاقة الاستيعابية لاستخراج الفوسفات، وتأهيل البنية التحتية لمرفأ طرطوس والحصول على عائدات إضافية هرباً من العقوبات المفروضة على اقتصاد نظام أسد.

وتعود شركة “ستوري ترانس غاز” إلى الملياردير الروسي غينادي تيمتشنكو، وهو من الحلقة الضيقة للرئيس فلاديمير بوتين، حيث التهمت شركته كل العقود السورية، منها معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى الذي ينتج 7 ملايين متر مكعب غاز يومياً، ومعمل الغاز في توينان وينتج اليوم حوالي 1.4 مليون متر مكعب غاز يومياً، بحسب تقرير لـ”الاقتصادي”.

وكشف تقرير سابق نشرته “رويترز” عن أن مالك الشركة ذو ارتباطات مالية بعائلة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأمر الذي خوله ليكون الرديف المالي والأمني لموسكو.

المصدر : اورينت

اقرأ أيضاً: الهجرة التركية تكشف عن عدد السوريين في تركيا وفي كل ولاية

أصدرت دائرة الهجرة التركي بياناً رسمياً جديداً حول أعداد السوريين في الولايات التركية جاء فيه : غازي عنتاب احتلت المرتبة الثانية حيث بلغ العدد السوريين الموجودين في ولاية غازي عنتاب 452,420 سوري بينما أحتلت اسطنبول المرتبة بأعداد السوريين في تركيا.

وبحسب البيان الذي نشره موقع تلفزيون غازي عنتاب وأطلعت عليه تركيا بالعربي فقد بلغ عدد السوريين المقيمين في تركيا 3,627,481 نسمة، وعدد السوريين الذين يعيشون في إسطنبول 511,498 نسمة وهذا الرقم يضع إسطنبول في المرتبة الأولى، ثم تليها غازي عنتاب.

بينما احتلت ولاية هاتاي المرتبة الثالثلة بعدد 436,384 نسمة من السوريين.

وتابع بيان دائرة الهجرة لقد زاد عدد السوريين الذين يسكنون في المدن التركية 50 ألف شخص واصبح العدد الإجمالي 3 مليون 624 الف شخص.

ورغم انتشار فيروس كورونا ونزوح عدد كبير من السوريين الى أوربا زاد عدد السوريين 50 ألفاً.

وأضاف البيان فان عدد السوريين الموجودين في تركيا بتاريخ 2019 كانت 3 مليون 576 الف، بينما وصل العدد بتاريخ 1 تشرين الأول 2020 إلى 3 مليون 624 شخص .

وبحسب رئيس مركز الهجرة واللاجئين السيد متين جورابتر يعود زيادة عدد النازحين السوريين في تركيا إلى سببين:

الأول لا زالت تركيا تسمح بالعبور من المعابر الحدودية للسوريين.

والسبب الثاني يعود ان السوريين الذين لم يكونوا مسجلين في دائرة الهجرة بدؤوا بالتسجيل وبدأت الأعداد تتضح بشكل أدق .

ترتيب المدن ال 10 الأوائل:

١-ولاية إسطنبول 511.498 نسمة .

٢- ولاية غازي عنتاب 452.420 نسمة .

٣- ولاية هاتاي 436.384 نسمة.

٤- ولاية اورفا 422.054 نسمة.

٥-ولاية اضنه 249.477 نسمة.

٦ – ولاية مرسين 218.737 نسمة.

٧ – ولاية بورصا 177.436 نسمة.

٨ – ولاية ازمير 147.047 نسمة.

٩ – ولاية قونيا 116.450 نسمة.

١٠ – ولاية كلس 109.117 نسمة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.